أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

السبت، 8 مارس 2014

معاناة أب راح إبنه ضحية رصاص البحرية الملكية المغربية

والد أحد ضحايا رصاص البحرية الملكية المغربية وهو يقاوم عناصر
 الحرس المدني خلال زيارة وزير الداخلية الإسباني لمدينة مليلية ليوم 6 مارس 2014
Erspress.com
طرقوا كل الأبواب الرسمية، فكان الصمت الرهيب عنوان لكل الأجوبة، سمت لغة المصالح على حياة الأرواح، وتغطرست لغة الإستبداد على حقوق المواطن والإنسان.
إنه أب لأحد ضحايا رصاص البحرية الملكية المغربية، التي صوبت الرصاص إلى صدورهم في ال 27 من أكتوبر الماضي فوق المياة المغربية قبالة بونتا نيكري بحجة عملهم الغير الشرعي في نقل المخدرات بين الضفتين، رغم أنه القارب المضبوط، قالت المؤسسة ذاتها في تصريح لها لوكالة المغرب الأمازيغي للأنباء، أنها لم تجد فيه أية  مخدرات يمكن اعتبارها عنصر إدانة، بل كان سبب القتل هو محاولة هؤلاء الفرار بعد سماعهم للطلقات التحذيرية، إلا أن التشريح أكد أن الجسمين تلقوا الرصاص من على بعد مترين لا أكثر .
الوالدان لجؤوا إلى كل الوسائل السلمية لمطالبة السلطتين الإسبانية والمغربية بالكشف عن أسرار مقتل إبنيهما، إلا أنهما ووجها على الدوام بالصمت الرهيب وسياسة صم الأذان، حتى وهم يخوضون ثلاث مسيرات إحتجاجية شاركت فيها الساكنة تضامنا الأسرتين، إلا أن هذا الصمت أدى بالوالدين بنهج سياسة جديدة تتسم بالعنف والألفاظ العنيفة معرضين أنفسهم للعقوبات السجنية كما يدعون إلى ذالك بأنفسهم نظرا لما وصلوا إليه من مستوى الشعور بالدونية والإحتقار رغم كونهم مواطنين إسبان لهم كامل الحقوق . 









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013