أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 31 مارس 2014

خطير:سائق عامل الناظور يتورط في حادثة سير مميتة بأزغنغان


Erspress.com
عرف الأسبوع الماضي حادثة سير خطيرة جدا بأزغنغان "بموقع باسو قبل مقر البنك الشعبي"، تورط فيها سائق سيارة عامل عمالة إقليم الناظور، فيما كان يهم بالعودة إلى مركز المدينة مقر العمالة بواسطة السيارة الرسمية لعامل الإقليم .
الحادثة راح ضحيتها أحد شباب المدينة أزغنغان والمسمى ( محمد أحمياني ) يبلغ من العمر 19 ربيعا، حيث كان يمتطي دراجة هوائية مستعملا الطريق الرئيسية، قبل أن يتفاجئ بصدام مباغت من قبل السائق المذكور والذي فر هاربا من مكان الحادث مستعملا السيارة رغم معاينة المارة له، وهو يصدم الضحية الذي يتواجد حاليا مربوطا بالأحزمة فوق أحد الأسرة بالمستشفى الحسني، بعدما قضى ثمانية ايام داخل غرفة الإنعاش المركز بقرار من الدكتور المكلف .
أسرة الضحية محمد أحمياني إستقبلت كاتب عمالة إقليم الناظور بذات المستشفى، متسائلا عن حالة الضحية دون أن يقدم أي دعم للعائلة بعد أن عرف بأن المتعرض للحادث يوجد على قيد الحياة، حسب تصريح لأم الضحية محمد أحمياني الذي يعاني الآن من تدهور خطير في حالته الذهنية، إذ أضحى غير قادر على التعرف عن أفراد عائلته والأشياء المحيطة به، كما أنه وحسب الساهرين معه فقد أصبح يتحدث عن أمور غريبة جدا بالنسبة لعائلته، ويستعيد أيضا مخزون ذهنه من الذكريات، ويتفوه بالكثير من الأشياء التي لا علاقة له بها والمكان المتواجد به .
وقد أشارت عائلته إلى أن إبنها يتم تخديره بالعقاقير لمدد معينة، قصد منعه من إرتكاب حماقات لا إرادية حيث سجلت عنه تحركات غير سوية تضر به وبالعملية التي أجريت له، كما أن العائلة كشفت أن إبنها لم يعد يهتم بالأكل أو الشراب، أما في حالة تم تقديم الأكل له فهو يأكل بدون توقف كما يمكنه شرب قارورة من خمسة ليترات من الماء إن لم يتم كبحه عن ذلك، وبالتالي فهو لم يعد يشعر بما يضره أو ينفعه حسب ما فهم من كلام أفراد من عائلته ضلوا إلى جانبه ليال طويلة لحراسته عند إستيفاقه من التخدير .
العائلة وإن لم تقرر بعد بسبب هول الصدمة التي خلفها حادث إبنها، إن هي تنوي متابعة سائق عامل الإقليم قضائيا من عدمه، إلا انها بدأت تعلن عن نيتها توجهها إلى القضاء خاصة إن تدهورت حالة الضحية الأبن، وما يحول دون ذلك الآن هو انشغالها المستمر بمصير الإبن الذي تعتبر حالته خطيرة جدا، دون الحديث عن الأموال الطائلة التي تطالبها بها إدارة المستشفى لتغطية مصاريف العلاج . 
الملف مفتوح للمتابعة









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013