أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الجمعة، 28 مارس، 2014

كيماوي سوريا يبيد الأسماك ويسبب أمراض خطيرة بالمتوسط


Erspress.com
بالتزامن مع إعلان الوكالة الدولية لحضر الأسلحة الكيماوية، عن التخلص من الشحنة الأولى للأسلحة الكميائية التي وضعتها السلطات السورية تحت تصرفها من أجل إتلافها نزولا عند رغبة المنتظم الدولي، أعلنت أيضا عدة قنوات إعلامية بكل من تونس والجزائر، عن نفوق العديد من الحيتان الضخمة التي نفضتها أمواج الشواطئ الشمالية للبحر الأبيض المتوسط بكلا البلدين، فيما ينتظر حدوث نفس الشيئ بالشواطى الشمالية المغربية .
هذا الإعلان زامنته أيضا موجة أمراض خطيرة شملت المنطقة الشمالية لكل من تونس الجزائر والمغرب، وعلم بذات البلدان الثلاثة أن العديد من المواطنين على اختلاف أعمارهم، أصيبوا بحالات سعال حاد جدا حد تقيئ الدم في بعض الحالات التي أكدتها مصادر طبية فضلت عدم الكشف عن هويتها لأسباب تتعلق بالسياسة الداخلية للدول، كما أن ذات المصادر أكدت لموقعنا أنها إستقبلت حالات خطيرة مصابة بالبرد والسعال الحاد، وقد كانت في حالة مزرية لا يقوى معها المصاب من الوقوف .
السعال الحاد الذي لم يكد يفارق صدور المرضي المصابين، أنهك قوى المواطنين الضعفاء اصلا جراء الوضع الإقتصادي المتردي، وتسبب لهم في هستيريا مرضية لم يتعودوا عليها منذ ولادتهم .
السلطات الصحية بذات البلدان المذكورة، يظهر أنها تسترت عن الموضوع بعدم العمل على تشخيص سبب الأمراض المصاحبة والمتزامنة مع إعلان الوكالة المذكورة عن إنتهائها من إتلاف الشحنة الأولى من الأسلحة الكيماوية السورية.
وهذا دون إغفال أن دولة الجزائر كانت وما زالت تقف إلى جانب النظام السوري، وترفض التدخل الغربي والإقليمي السافر في شؤون الدولة السورية، هذا الأمر دعا إلى التشكيك في نزاهة الوكالة التي يرجح أنها تخلصت من ذات الأسلحة الكميائية قبالة السزاحل الجزائرية إنتقاما من وقوفها إلى جانب الدولة السورية وعدم ركوب قطار الغرب الذي يدعم الإرهاب في سوريا ويحاربه في مالي .









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013