أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

السبت، 12 أبريل 2014

جماعة بودينار: مواطني إشنيون في رد على رئيس المجلس


في محاولة الرد على رئيس جماعة بودينار في شأن ملف إشنيوان الساخن

متابعة
بدء ذي بدء نتقدم بالشكر الجزيل لموقع الدريوش اليوم على توجيهه أسئلة حول الطريق "بودينار- سيدي ادريس" إلى رئيس جماعة بودينار السيد الحسين السعيدي ضمن الأسئلة المطروحة خلال استضافته في برنامج " ضيف و قضية " الذي تعزز به مؤخرا ذات الموقع في حوار دام أربعين دقيقة و ثلاثين ثانية (40.30 د). و لابد من الإشارة أيضا أن هذا الموضوع فرض نفسه بقوة و ذلك بسبب يقظة و صمود ساكنة إشنيوان. فقد منح له تقريبا ربع الوقت المخصص للبرنامج، و إن جاء متأخرا شيئا ما.

عرج الصحافي الحسن بلال عن أول سؤاله الرئيسي فيما يخص الموضوع في الدقيقة الثلاثين من الحوار (30 د) فكان فيما معناه كالتالي: كيف ترد على ساكنة إشنيوان الذين يقولون أنكم قمتم بتحويل الطريق الذي كان سيربط بودينار المركز بسيدي ادريس مرورا بإجطي لمصالح سياسية ؟ (الصحفي استعمل كلمة تدشين،حيث قال: الطريق التي كانت قد دشنت لتمر من المركز مرورا بإجطي وصولا إلى سيدي ادريس). 

أولا :بعدما قام رئيس الجماعة بتذكّر إحدى الإنجازات المستقبلية للجماعة و يتعلق الأمر بالمدرسة الجماعاتية التي ستنضاف إلى الجماعة بعد المدرسة الجماعاتية إجطي. حاول تصحيح معطى حيث قال: نتحدث عن التدشين حينما تعطى "الانطلاقة للأشغال"، الشيء الذي لم يتم لحد الآن،"فالصفقة معروفة و المقاول معروف، و المشروع لازال في طور المصادقة من طرف وزارة التجهيز".

يا أيها الرئيس كفاك لعبا بالكلمات، الساكنة لم تقل تم تدشين الطريق، بل تتمسك بحقها في هذا الطريق لأنه كان مبرمجا بأن يمر عبر إجطي استجابة لمراسلات عدة منذ 2004، قبل أن تتدخل الجماعة و تبرم اتفاقية شراكة مع مديرية التجهيز و تقدم معطيات مغلوطة لتغليطها و تغليط الرأي العام بتواطؤ مع مسؤولين نافذين بالإقليم.و للساكنة من الوثائق ما يدل على ذلك. و سيتم تقديم كل من تورط في هذا العبث للمحاكمة أمام القضاء.(انظر الخرائط جيدا: المسار ينطلق من مركز جماعة بودينار إلى الطريق الساحلي مرورا بدواوير إجطي).

ثانيا:اعتبر في هذا الحوار أن الجدال الذي أثاره هذا الملف "صحي" ليعرف الجميع الحقيقة. ثم تحدث بعد ذلك عن المصلحة العامة، حيث قال أن "إخوان إجطي" لا يبعد عنهم الطريق الساحلي سوى بكيلومتر و نصف أو كيلومترين، و بالتالي لا إشكال لديهم لقضاء أغراضهم الصحية و غير الصحية للتنقل إلى جماعة بودينار عبر طريق جماعة بني مرغنين أو التوجه إلى الحسيمة".

إذا كان هذا الجدال صحيا فلماذا كنت تختبئ في كل المظاهرات الشعبية كالفأر المذعور؟و تتذمر و تغضب في وجه موظفي الجماعة كلما سمعت أن ساكنة إشنيوان في طريقها إلى الجماعة للاحتجاج، لماذا هربت من الباب الخلفي للجماعة في آخر مسيرة سلمية إلى الجماعة؟و لماذا لا تعاملون المواطنين بالمساواة؟ فكم من مرة قلتم هذا "ليس معنا و ذلك ضدنا"، و لنا أمثلة و نماذج كثيرة في هذا الصدد. فهل الجماعة ملككم أم ورثتموها عن آبائكم؟ و في أولى مظاهرات الساكنة في 2011، لما بقيت مكرها بالجماعة و أخرجك الناس للحوار، أنكرت جملة و تفصيلا أن هناك طريقا اسمه بودينار-سيدي ادريس. ( و للساكنة فيديو مصور لكل أكاذيبك)ليكتشف الجميع بعد ذلك أنكم احتفظتم بنفس الاسم رغم إبدال مسار الطريق. و من جهة أخرى تقول بإمكان ساكنة إشنيوان التوجه إلى بودينار عبر بني مرغنين أو إلى الحسيمة، لماذا حولت الطريق إلى مدشرك؟ كان بإمكان ناخبيك التوجه بدورهم إلى الحسيمة دون عناء حسب تحليلك.هذا منطق غبي و بلادة في التفكير. و يا حسرتاه على مدبري الشأن العام لهذا الوطن. قمة الاستحمار و الاستغباء. الدولة تخسر الملايير لفك العزلة عن المناطق النائية، و أشباه المسؤولين يعيثون في الأرض فسادا و لا مراقب و لا حسيب.

ثالثا: يقول الرئيس أنه بصفته رئيس للجماعة كان قد خصص دعما ماليا لإنجاز مشروع الطريق الذي سيربط إجطي بالطريق الساحلي و أنه بصفته عضوا بالمجلس الإقليمي قد ساهم هذا الأخير بحوالي 150 مليون سنتم لإنجاز ذات الطريق، إلا أنه لم يكف ذلك المبلغ، لتخصص له أخيرا حوالي مليار و 300 مليون سنتم.

السؤال المطروح، كيف يتم الانتقال من مبلغ متواضع الذي هو 150 مليون سنتم إلى مبلغ كبير الذي هو مليار و 300 مليون سنتم؟ هل كان السيد الرئيس و حلفاؤه كرماء إلى هذه الدرجة؟ فكفاكم كذبا و نفاقا على الشعب المغربي. يعلم الجميع أن هذا المبلغ كان وراءه السيد عامل إقليم لدريوش الذي تفهم معاناة الساكنة من خلال الاحتجاجات المكثفة و اعترف بمشروعية مطالبهم، و في علاقته مع المجالس و المؤسسات استطاع توفير هذا المبلغ.

رابعا : اعتبر الرئيس ساكنة إشنيوان الذين يحتجون على مطالبهم المشروعة ناس " كيديروا الديماغوجية و السياسة الخاوية". 

تكون تحشم أ السيد الرئيس. راك نتا الي كتدير داك السياسة المفضوحة. إشنيوان الله ابعد عليهم السياسة، خلاوها لك، بغاو غير حقهم. خلينا عليك ف التيقار، و احترم راسك، هانتا جبتي عليك النحل.

خامسا : لما حاول الصحفي استوضاح الأمر فيما يخص نقطة وصول الطريق، ألم يتقرر منذ البداية أن يصل الطريق إلى سيدي ادريس؟ تدخل الرئيس ليعتبر كل الشريط الساحلي لجماعة بودينار هو سيدي ادريس. 

أين تعلمت هذا أيها الرئيس؟ و من علمك هذا الفن المضبوط في اللعب بالكلمات؟ من قال لك أن سيدي ادريس هو كل الشريط الساحلي للجماعة؟ هذا قليل أيها الرئيس فلنعتبر كل الشريط الساحلي من السعيدية إلى طنجة سيدي ادريس. هذا أحسن، أليس كذلك؟ عد إلى رشدك و انظر الخرائط على مكتبك أو تأكد من مسار الطريق بالخرائط بمديرية التجهيز التي لازالت مستندة هناك كما اطلع عليها صاحب الجلالة في زيارته لقرية أركمان سنة 2008. فهذه حجة ثابتة ضدك، لا يستطيع أحد إخفاءها، و إن فعلوا فسيكون ذلك ضد إرادة الملك، يقومون باطلاعه على أشياء و ينفذون أشياء أخرى. حتى و إن ذهبنا مع مراوغاتك، فنقطة الوصول واضحة في المسار بغض النظر عن اسم الشاطئ. و شاطئ سيدي ادريس على كل حال معروف لا يحتاج إلى توضيح، و ليس هو شاطئ سيدي عبد الرزاق.

سادسا : يقول الرئيس أن صاحب المشروع هو مديرية التجهيز و ليست الجماعة. و يضيف أنه لا علاقة له بالتحويل و يتحدى الجميع. 

يا لها من فضيحة، المديرية تقول أن الجماعة هي صاحبة المشروع ( انظر مراسلة مديرية التجهيز لإحدى جمعيات المجتمع المدني لإشنيوان بفرنسا المؤرخة بتاريخ 02 أبريل 2014 )، و الجماعة القروية تنفي و تتهرب و تقول المديرية هي صاحبة المشروع ( انظر فيديو الحوار). فمن نصدق في هذه الحالة. ( مشيتو فيها بجوج بكم). حينما يقول الرئيس لا علاقة لنا بالتحويل، يكون قد استحمر المواطنين الذين لم يعودوا يصدقونه و لا ثقة لهم فيه. فمن زود المديرية بالبيانات الإحصائية المغلوطة و المعطيات الأخرى؟ و من قال لتقني سابق حاولْ فبركة دراسة تقنية ضد إجطي، حتى صاغ تقريرا اعتبر فيه التربة بإجطي هشة، و الآن سوف يمر عليه الطريق الذي سيربط إجطي بالطريق الساحلي. كانت بالأمسهشة و اليوم غدت صلبة.يا سلام يا سلام.

سابعا: يقول الرئيس كذلك "يا سادتي يا كرام واش الطريق إدشنو سيدنا و إجي الحسين السعيدي رئيس الجماعة القروية ببودينار أ إحولو".

إن كان الأمر كذلك، إن كنت تُكن هذا الاحترام لصاحب الجلالة، فالأمر سيان سواء، دشن أو لم يدشن، لأن الملك اطلع على المسار الأول، و الآن أنتم تتلاعبون بهذا الطريق الذي انتظرته الساكنة طويلا منذ 2008 و قبل ذلك، أم أنكم تُرينه شيئا و تخفون عنه أشياء، أنتم و المسؤولون بمديرية التجهيز كلكم إلى المحاكمة.

ثامنا : قال الرئيس أيضا: "كنت تمنيت أن أريكم الصور كيف كانت الجماعة في عهد هؤلاء الذين كانوا يسيرون الجماعة هؤلاء الذين يتكلمون".

إلى من تتحدث أيها الرئيس، رسالتك ليست في محلها. الشباب لم يسير الجماعة قط. اعلم أمرا مهما، جميع المشاريع التي ذكرتها ليست مشاريع الجماعة و إنما مشاريع ظهرت و انبثقت من رؤية الدولة الجديدة بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس تنجزها الوزارات الوصية، فمثلا المدارس الجماعاتية كانت من أهم برامج المخطط الاستعجالي لإسراع وتيرة إصلاح منظومة التربية و التكوين ببلادنا، إضافة إلى المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي يترأسسها وطنيا الملك و يمثلها إقليميا السيد العامل جاءت لتحارب الهشاشة و الفقر و تساهم في التنمية و تمول في هذا الصدد الجماعات القروية و الحضرية و الجمعيات. إذن حاليا فرص التمويل أصبحت أكثر مقارنة مع الماضي الذي ننتقد فيه بعض الجوانب التي تستحق النقد بعيدا عن المزايدات السياسية. 

و أخيرا، تكلم بهدوء أيها الرئيس المحترم، فطريقة كلامك و انفعالك تفضح مستواك الحقيقي، و عقدتك تجاه إشنيوان، و تكشف شخصيتك غير القوية ( حتى لا نقول الضعيفة).















مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013