أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الجمعة، 18 أبريل 2014

المغرب يمنع دخول العيون عن أربع نشطاء أراكونيين بروصحراويين


الشرطة المغربية تركتهم دون مأكل لمدة يومين بعد التعرض لحافلتهم، والشباب الصحراوي يتكلف بهم في ضل تهرب السفارة من مسؤولياتها الدبلوماسية.
Erspress.com
بقي أربعة نشطاء أراكونيين "إسبانيا" ينتمون لفريق أراكون للتضامن مع الشعب الصحراوي، ومنذ الأربعاء رهن إقامة غير مريحة لدى أصدقائهم الطلبة الصحراويين بأكادير، بعد أن تم منعهم الإثنين من دخول مدينة العيون من طرف السلطات الأمنية المغربية التي خصصت لهم سيارة طاكسي يسوقها استخباراتي، ألقى بهم في الشارع بمدينة أكادير التي يجهلون كل شيئ عنها .
فريق التضامن المكون من  --Diego Marín, Raúl Ramón, Laura Soteras e Irene Bailo--، كان بنيته الدخول إلى مدينة العيون للإطلاع على حقيقة الشعب الصحراوي عن قرب، من خلال لقاءات مع إطارات المجتمع المدني والنشطاء ومواطنين بذات المدينة.
يكشف أعضاء الفريق أن الأمن المغربي الذي تعرض لحافلتهم المتجهة إلى المدينة العيون، أبقاهم موقوفين ما يزيد عن أربع ساعات حتى رحلت الحافلة، قبل أن يتم استجوابهم بعشرات الأسئلة، مع ترك هواتفهم بإحدى نقط المراقبة، ملمحين لهم بعدم تمكنهم من دخول المدينة، إذ عليهم العودة أدراجهم .
الأمن المغربي رفض مطالب النشطاء المتعلقة بقضاء ليلة واحدة بأحد الفنادق، وتمكينهم من الإتصال بالسفارة، لكن الأخير رفض كل طلباتهم وتصرف معهم بعنف حسب تصريهم، ويظيفون أن الأمن قام بوضعهم على متن سيارة طاكسي التي كانت تجري بأقصى سرعة لتتركهم أمام مركز شرطة بمدينة تبعد عن أكادير بنصف ساعة ، حيث شعر ذات النشطاء بالذعر معتبرين الأمر على انه اختطاف ومن غير وجهة مقصودة.










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013