أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 17 أبريل 2014

جمعيات في لقاء دراسي حول المشاكل الفلاحية بآيث شيشار


Erspress.com
كما كان مقررا سلفا، إجتمعت اليوم الخميس 17 أبريل 2014 ثلاث جمعيات، مع الفلاحين والكسابة لتدارس المشاكل التي يعاني منها القطاع الفلاحي بالجماعة، وإيجاد حلولا ناجعة لها لبلوة مستقبل فلاحي رائد على مستوى الجماعة القروية التي كانت كذلك قبل سنوات ، وكان على رأسها جمعية المغرب الأخضر للتنمية الفلاحية، جمعية الصداقة للرياضة والتنمية، جمعية إغسّاسن للتنمية الإقتصادية والثقافية الإجتماعية وحماية البيئة. 
وقد كانت الأولوية في النقط المدرجة بجدول الأعمال، لعملية الغرس المتواصلة بالجماعة لأشجار الزيتون والخروب، إذا حاول المتدخلون وضع الجمعتين الأولى والثانية المكلفتين بمتابعة المشروع، في الصورة الكاملة لما يحدث على أرض الواقع، حيث الإختلالات تجد طريقها إلى عملية التنفيذ في كل مناسبة، محاولين التصدي لهذا الإنفلات ومنع تسربه إلى المشروع ، ناشدين النجاح كي لا تذهب المجهودات أدراج الرياح . فيما ردت الجمعيتين بإفهام الفلاحين على اساس أن الجمعيتين لن توقعا الوثيقة النهائية للمشروع إلا في حالة استيفائه جميع الشروط المطلوبة والمتفق عليها سابقا .
نقطة أخرى عرفت نقاشا كبيرا بين الجمعيات الثلاثة والفلاحين الحاضرين، تمثلت في بناء السواقي للمناطق الوفيرة المياه، والبحث عن الماء في المناطق الجافة، إلا أن النقطة ولأهميتها القصوى كما يصر الفلاحين، أرجأت مناقشتها إلى اجتماع آخر يكون محط حضور رئيس المجلس ومستشاريه، بالإضافة إلى السلطة المحلية، وذلك بمعية النقطة المرتبطة بالخنزير البري .
التحضير لتأسيس التعاونية بالجماعة، إدى إلى الحديث عن الكسابة ومشاكلهم مع الحيوانات والأعلاف والبيطرة، إذ كشف أحد الفلاحين عن حسابات تدل على أن الطبيب البيطري يتولى تلقيح المواشي مقابل ثلاثة دراهم للراس الواحد، كما تم تسجيل غياب كامل لهذه الخدمة الضرورية جدا، كما هو الأمر للتكوين في هذا المجال ومجال تغذية المواشي بالشكل الذي لا تترتب عنه مضاعفات غير محمودة للماشية .
البحث عن الأسواق لتسويق المنتوج الفلاحي والحيواني، كان محور نقاش لامس مشكل طلب مراجعة اسعار الخضر المغربية من قبل الإتحاد الأروبي، مبديا تخوفه من الإنعكاسات التي قد تترتب عن الأمر بالنسبة للفلاح المحلي ، كما تم التأكيد على ضرورة الضغط على سوق مليلية لاستعادة رخصة تصدير المنتوج الفلاحي باتجاه المدينة من خلال مراسلة المسؤول الجمركي بالمدينة، او بلعب أوراق ضغط إقتصادية باستغلال الإسواق المحلية سوق الحد وفرخانة وآيث نصار، لطرح المنتوج المحلي أمام ساكنة مليلية الراغبة في التسوق من خارج الحدود .
اللقاء الفلاحي الذي عرف حضور مجموعة من الفلاحين جاؤوا من مختلف المناطق، عرف حضور الطالب الجامعي محمد سباتي عن جامعة عبد المالك السعدي بتطوان، شارك في اللقاء بقصد الإطلاع وإنجاز بحث جامعي تحت عنوان ( La mise en oeuvre de la GIZC : implication des acteurs dans le concept de GIZC, cas de la zone orientale ) ، وقد تم تخصيص الخميس القادم 24 ابريل للقاء موسع مع المجلس القروي .










 إنجاز مشروع السواقي بدوار إمرابضن












مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013