أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 1 أبريل، 2014

كراسي محطمة فوق رأس عبد المالك سلال بمدينة تبسّث


زيارة عبد المالك سلال رئيس الحكومة الجزائرية الفاشية لــ تبسث (تبسة) التي أحيطت بسرّية خيفة أن تحتشد كل ولايات أوراس بل الجزائر في تبسة لتأخذ بثأرها ومع ذلك كان له أهل تبسة الشاوية الأحرار بالمرصاد حيث رشقوه بالكراسي البلاستيكية وأجزائها المكسرة إلا أن القوات الأمنية الخاصة وحضور بعض الشياتين الذين تلقو الضربات بدلا عنه ،،، تحت حماية فرقة التدخل الخاص التابعة لجهاز الدرك الوطني قبل دخوله للقاعة وكأنه داخل لسوريا أو أفغانستان. نعم قد تحتاج المرة القادمة لدبابة مدرعة لدخول أوراس ... أوراس جبل كبير لا يعطي بالاً للصغار لكن البركان الساكت إذا نطق تفنى الدنيا.
وهو الخبر الذي نفته العديد من وسائل الإعلام الخاصة التي نشر بعضها الخبر ثم نشروا التفنيد أوالتكذيب كالشروق اليومي التي نشرت على صفحتها في فيسبوك الخبر ثم نفته رضوخاً للضغوطات الحكومية لكي لا يسوّق الخبر المهزلة على اوسع نطاق، وكذا وسائل إعلام الدولة التي لم تتطرق له ، جريدة آخر ساعة تؤكد على خبر وقوع الفوضى بقاعة المركب الرياضي ب تبسّث (تبسة) ومحاولة للإعتداء على سلال خلال زيارته للولاية لتنشيط تجمع شعبي لصالح مترشح غائب وفاقد للقدرة على الحكم وهو عبد القزيز بوتفليكاتر، وهو التجمع الذي لم يدم أكثر من 10 دقائق .

أوراس يريد رد الإعتبار لهويته وثقافته وحقوقه الإجتماعية المسلوبة ماتدخلش بلاد إريقازن ياخائن ... والله تخلصها غالية.















مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013