أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 28 أبريل، 2014

المرصد يدعو المغرب لتبني بروتوكول حقوقي خاص بالطفل



بــــــــــــلاغ

مرصد الشمال يدعو المغرب الى التصديق على بروتوكول اختياري ثالث لاتفاقية حقوق الطفل، يمكن الأطفال من تقديم البلاغات عن الانتهاكات التي يتعرضون لها إلى هيئة دولية.
اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في 14 أبريل الجاري، بروتوكول اختياري ثالث لاتفاقية حقوق الطفل، سيمكن الأطفال من تقديم البلاغات عن الانتهاكات التي يتعرضون لها إلى هيئة دولية.
وعلم مرصد الشمال لحقوق الانسان أن البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن إجراء تقديم البلاغات للأطفال سيسمح بتقديم بلاغات فردية حول انتهاكات محددة لحقوقهم المنصوص عليها باتفاقية حقوق الطفل، والبروتكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن اشتراك الأطفال في المنازعات المسلحة، والبروتكول الاختياري الملحق باتفاقية حقوق الطفل بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الإباحية.
وحيث أن الأطفال سيتمكنون بموجب هذا البرتوكول الجديد والهام من الانضمام إلى باقي أصحاب الحقوق الذين تخول لهم الاتفاقيات الأساسية لحقوق الإنسان تقديم بلاغات أو شكاوى أمام هيئات دولية، وذلك بعدما يستنفدوا جميع السبل القانونية في بلدانهم.
وحيث أنه يأتي وضع آلية دولية خاصة بحقوق الطفل في الوقت الذي يعرف فيه المغرب طائفة واسعة ومتصاعدة من انتهاكات حقوق الإنسان ضد الأطفال،من التمييز والاتجار بالأطفال وصولاً لجميع أشكال العنف الجسدي، الجنسي أو النفسي ضدهم.
وحيث أن لجنة حقوق الطفل ستتولى أثناء دراسة الشكوى أن تطلب من الدولة اتخاذ تدابير مؤقتة لمنع ضرر لا يمكن إصلاحه بحق الطفل، كما يجوز لها أن تطلب تدابير حماية لمنع الأعمال الانتقامية، والانتهاكات المستقبلية، وسوء المعاملة أو الترهيب بسبب تقديم الشخص للشكوى، وفي حال توصلت اللجنة إلى أن الاتفاقية قد انتهكت، فستقوم اللجنة بتقديم توصيات محددة للتنفيذ من قبل الدولة المسؤولة.
وينص البروتوكول الاختياري الجديد أيضاً على دور اللجنة في اتفاقات التسوية الودية، وضمان متابعة التوصيات المقدمة إلى الدول، كما ينص على حق اللجنة في الشروع بإجراء تحقيقات في الانتهاكات الخطيرة والمنهجية لكل من اتفاقية حقوق الطفل والبرتوكلين السابقين.
وحيث أن مرصد الشمال لحقوق الانسان يرى أن البروتوكول الجديد يأخذ بعين الاعتبار الاحتياجات الخاصة والمصالح الفضلى للطفل.
فإنه انطلاقا من ذلك يطالب الحكومة المغربية التسريع بعملية المصادقة على البروتوكول الاختياري الثالث لاتفاقية حقوق الطفل، الذي سيمكن الأطفال من تقديم البلاغات عن الانتهاكات التي يتعرضون لها إلى لجنة حقوق الطفل بالأمم المتحدة.

وحرر في 26 أبريل 2014









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013