أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأربعاء، 16 أبريل، 2014

الأمم المتحدة توجه ضربة قاسية للمغرب وفرنسا بشأن الصحراء


تقرير بان كيمون حول الصحراء يحرج فرنسا أوروبيا ويميل لصالح موقف بريطانيا الصارم تجاه المغرب

تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون حول الصحراء، بضرورة مقاربة حقوق الإنسان في الصحراء، فرنسا في وضع محرج خلال معالجة مجلس الأمن لهذا النزاع يوم الجمعة،
وجعل الاتحاد الأوروبي يميل الى الموقف البريطاني. وتشير كل المعطيات الى تبني باريس خطاب وموقف الاعتدال والمناورة لتفادي التعرض للنقد اللاذع من دول أخرى.
وجاء تقرير بان كيمون الصادر منذ أيام صادما للمغرب بعدما أوصى بمقاربة حقوق الإنسان ومراقبة الثروات الطبيعية في الصحراء، وتعاظمت صدمة المغاربة لأن الإعلام الرسمي كان يقدم دبلوماسية الرباط بمثابة المحققة للنصر دوليا في هذا الملف على جبهة البوليساريو.
فتقرير الأمين العام بان كيمون يضع فرنسا في موقف حرج في الصحراء بشكل لم يسبق له مثيل، ويحرجها وسط الاتحاد الأوروبي.
ووقعت مواجهات متعددة بين فرنسا وبريطانيا حول هذا الملف لاسيما في الشق المتعلق بحقوق الإنسان، لكن هذه المرة تميل الكفة الى بريطانيا لسبب بسيط وهو أن مراقبة حقوق الإنسان صادرة عن الأمين العام للأمم المتحدة وليس عن دولة عضو دائم أو ذات العوضية غير الدائمة في مجلس الأمن،
وهو ما يجعل المبادرة تتجاوز المصالح الاستراتيجية للدول وتأخذ قوة قانونية شبه محايدة.
وهذا التطور هو الذي يجعل فرنسا في موقف حرج للغاية، وكانت باريس قد نبهت المغرب، منذ مجيئء الرئيس الاشتراكي فرانسوا هولند الى السلطة،أنها لن تستطيع الاستمرار في مناهضة مراقبة حقوق الإنسان ولكنها سوف تستعمل الفيتو ضد فرض كل حل للنزاع في الصحراء يهدد استقرار المغرب.

 ألف بوست









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013