أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الجمعة، 23 مايو، 2014

المدرسة الجماعاتية إجطي: رد يحبس أنفاس الساكنة


المدرسة الجماعاتية إجطي ... شهادة للتاريخ

متتبع للشأن المحلي بإجطي: 

كثرت في الأيام الأخيرة مجموعة من الانتقادات الموجهة للمدرسة الجماعاتية إجطي في بعض المواقع الإلكترونية و نقاشات المواطنين،و التي نراها غير بناءة كما يقال، و لا تعكس حقيقة الأمور كما نراها. ما يجعلنا نطرح عدة أسئلة في هذا الموضوع؛ هل فشلت مدرسة المجتمع هاته حقيقة؟؟!! أم أن المجتمع هو من أراد إفشالها ظلماو عدوانا؟؟!!و ما السبب وراء كل هذا الجدلو التخبط، و بالضبط في هذا التوقيت؟؟!! و ما جدوى كل هذا القيل و القال؟؟!!في طبيعة الحال يحق لأي مواطن أن يعبر عن رأيه في بعض المسائل و ينتقد ما يشاء وكيفما يشاء، لكن من الواجب الأخلاقي تقديم الأمور كما هي بدون زيادة أو نقصان. و بدورنا و من هذا المنطلق نود في هذه الورقة المختصرة أن نوضح بعض هذه الأمور التي ربما لا يراها الآخرون أو يتغاظون عنها النظر.

بداية لا نستطيع كمواطنين و متتبعين الجزم بفشل أو نجاح أي مشروع، لأن هذه المهمة ليست من مهام المواطنين بل من اختصاص هيئات و مراصد معينة، و في بلدنا العزيز مئات منها، تنشر تقاريرها و دراساتها بشكل دوري و منظم، ما علينا إلا الاطلاع عليها، كونها في متناول الجميع مع انتشار وسائط و وسائل الإخبار و التواصل. و هذا لا يعني أبدا عدم المساهمة في النقاش الجاري خصوصا مع النقاش الدائر حاليا حول إصلاح المنظومة التعليمية ببلادنا، و قبل ذلك الخطب الملكية التي ينبه فيها الملك شخصيا إلى بعض القضايا التي تستوجب التعديل و الإغناء.

بالمدرسة الجماعاتية إجطي كثير من الإيجابيات و لا أحد يذكرها، سنقتصر على ما استحضرناه في هذه الساعة. و يتعلق الأمر بذلك المدرس الذي أفنى شبابه في تعليم أبنائنا و بناتنا، و ذلك المدير الذي يأخذ أحيانا من وقت أبنائه لخدمة المواطن و الوطن، و ذلك المسؤول على صعيد النيابة التعليمية الذي لا يرحمه و لا يعترف به أحد و لو قام بالمستحيل، كما لا ننسى بعض الموظفين الذين يتطوعون لسد بعض الخصاص و التكليف ببعض المهام و ما يصاحب ذلك منمشاكل مهنية في مسيرتهم في بعض الأحيان، هذا دون إغفال دور المجالس و الأندية التربوية في تنشيط الحياة المدرسية ...

مُعَلّمين وْلادْ النَّاس ... 

يحق لنا كمتتبعين أن نقول شهادة للتاريخ في حق الأستاذات و الأساتذة الذين يعملونبإجطي، بل من واجبنا ذلك.يدعي كثير من الناس أن الموظفين يهملون واجبهم المهني و ينشرون إشاعات عن المدرسين، فكم من كلام سمعناه يخدش الحياء يستهدف سمعتهم، و كم من سرقة و اعتداء تعرضوا له أثناء مزاولتهم العمل. أهكذا يكرم المعلم؟؟!! لا تحزن أيها المدرس(ة)، سأوفيك حقك و لو بكلمات نابعة من القلب، أتمنى أن تضمد جراحك و لو قليلا.هيئة التدريس بإجطي تتميز بصفات كثيرة نكاد نقول أنها تقل أو تنعدم في أماكن أخرى، أول هذه الصفات بذل الجهد و نكران الذات و التفاني في العمل و الانضباط واحترام الوسط و الوقت و الانخراط الإيجابي في مشاريع المؤسسة و دروس الدعم التربوي و كل ما يهم التلميذ(ة)؛ فرغم بعد المسافة بين سكناهم و مقر العمل إلا أنهم دائما في الموعد، كما عرفوابكفاءاتهم العالية بشهادة الجميع. باختصار المدرس بإجطي ولد الناس و المُدَرسة طبعا بنت الناس كذلك، بكل ما تحمل هذه الكلمة الشعبية من حمولة و معنى أخلاقي و إنساني.

مُدير معقول ...

فيما يخص المدير الحالي للمدرسة الجماعاتية إجطي، الله احسن عونو، مدير باختصاصات و مهام كثيرة، فإلى جانب تسييره للمدرسة الجماعاتية إجطي، يقوم أيضا بتسيير الفرعيات في كل من بومعاذ و تيزى و الحاج ابراهيم و اتهاميا و ايت تيار، هذا كله إضافة إلى القسم الداخلي للمؤسسة. ففي حقيقة الأمر هذا المشروع الكبير يحتاج إلى أكثر من مدير لتقسيم المهام و الأدوار. و لأول مرة نجح مدير بإجطي في تأسيس و تفعيل جمعية آباء و أولياء التلاميذ، كما انفتح على المجتمع المدني؛ فعقد اتفاقية شراكة مع جمعية نشيطة بالمنطقة أعطت قيمة مضافة للمؤسسة بأنشطتها الوازنة و دروس الدعم و التقوية، كما زودتها بمجموعة من الحواسيب شرعت في تكوين التلاميذ. خصلة أخرى تنضاف إلى هذه المسؤوليات الكثيرة، و هي شهادة للتاريخ، أنه ليس من الأشخاص الذين يستغلون الملك العمومي للدولة، أو يستحوذون كما جارت العادة في كثير من المدارس على الإطعام المدرسي ... الرجل لا يهمه شيء من غير مصلحة التلميذ(ة)، لذا تجده يقف شخصيا على إخبار و مساعدة الأطفال الذين يستفيدون من برامج تيسير المرهق للمديرين، لتحويل مستحقات مالية متواضعة لكل الأسر المستفيدة.كما يعمل السيد المدير بمقاربة تشاركية مع المدرسين، ففي كل مرة تعقد مجالس المؤسسة اجتماعاتها في كل ما يهم مصلحة المؤسسة، هذه الاجتماعات تمخضت عنها مجموعة من الأنشطة و المشاريع، كاقتناء الوسائل التعليمية وو اقتناء الكتب و القصص لفائدة التلاميذ و التلميذات و إنجاز مجموعة من المقاعد من أجل راحة التلميذ(ة) و إيجاد الحلول لبعض المشاكل و تعزيز جوانب أخرى بالمؤسسة و إصلاح الفرعيات ... باختصار المدير رجل معقول معاه غير المعقول و خدام شغلو كما ينبغي.

الأعوان أعمدة أخرى للمدرسة

الأعوان بالمدرسةالجماعاتية إجطي معروفون بتفانهم و إخلاصهم في العمل، و يكنون احتراما لكل العاملين بالمؤسسة، يمتازون بالصبر و نكران الذات، تجدهم بالمؤسسة في كل وقت و حين، قد يمرض الأستاذ و يتغيب، و قد يتأخر المدير لبعد المسافة، ... لكنهم لا يمرضون و لا يتأخرون ... دائما في المكان و الوقت المناسبين ليلا و نهارا... يتدخلون لحل كل المشاكل، الكل ينادي عليهم و يستنجد بهم. باختصار إلى مشاو مشات فيها المدرسة.

الأندية التربوية ...

تضم المؤسسة ثلاث أندية تربوية يسيرها مدرسو و مدرسات المؤسسة، و هي: نادي البيئة و نادي القراءة و الكتاب و نادي الفنون. يقوم كل ناد بأنشطة متوازنة حسب مجالات تدخله، يقوم النادي الأول بأنشطة تهم البيئة و المحيط، فجولة بالمؤسسة تكفي للوقوف على نظافة الساحة و الممرات، حيث يقوم التلاميذ بلمسات خفيفة لكن نتائجها مبهرة، ناهيك عما يرسخه النادي من قيم الجمال و النظافة لدى التلاميذ... أما النادي الثاني فهو يسهر على إعارة الكتب يوميا، حيث يستفيد التلاميذ من كتب و قصص الخزانة، كما يقوم بأنشطة توعوية و تحسيسية في كل وقت و حين لتحبيب الكتاب لدى التلميذ و تشجيعه على القراءة، كما يشرف على إصدار مجلة مدرسية حازت المرتبة الأولى على الصعيد الإقليمي خلال الموسم الماضي... و فيما يخص النادي الثالث فبدوره يحاول الكشف على المواهب الفنية في مجال المسرح و الأنشودة و الرسم، حيث يقوم بورشات فنية حسب برنامجه السنوي...

من واجب إشنيوان رفع القبعة للقييمين على المؤسسة محليا و إقليميا

سرعان ما استجابت نيابة التعليم بالدريوش لمطلب فتح أقسام للسلك الإعدادي بالمدرسة الجماعاتية إجطي، هذا الإجراء أنقذ عدد كبير من التلاميذ و التلميذات من شبح الانقطاع الدراسي، و وفر عليهم مصاريف التنقل إلى إعدادية بودينار. و يعتبر مشروع المدرسة الجماعاتية المشروع الوحيد بإجطي الذي يفتخر به أبناء إجطيلأنه المتنفس الوحيد للتلاميذ و التلميذات، فهو مشروع متكامل يضم ملعبا رياضيا يستفيد منه التلاميذ و قسما داخليا يقدم وجبات غذائية لمتعلمي الفرعيات و متعلمي إجطي، لقد بذل المسؤولون مجهودا كبيرا ليستفيد بعض التلاميذ المعوزين بمنحة كاملة أو نصف منحة. كما قام عامل إقليم الدريوش شخصيا بتزويد القسم الداخلي بمجموعة من التجهيزات، ناهيك عن تمويل مشروع لفائدة جمعية آباء و أولياء أمور التلاميذفي إطار مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية يوجد حاليا في طور الإنجاز. أما إدارة النواة الإعدادية إجطي فتناضل رغم الإكراهات، و نجحت على مستوى التسيير بفضل رزانة و حكمة حارسها العام للخارجية و كفاءة أساتذتها الشباب. هذا و قد تكلف أحد الأساتذة بتسيير القسم الداخلي على حساب نقطة تفتيشه، و يقوم المقتصد المكلف بالمؤسسة بمجهود كبير لضمان وصول الأغذية، كما يتخلص شخصيا من النفايات.

عموما المدرسة الجماعاتية مكسب بالنسبة لساكنة إجطي، فهو مركب تربوي ضخم يضم السلك الابتدائي و الإعدادي ببنية تحتية متينة تضمن الاشتغال و الدراسة في ظروف جيدة. يلزم على الجميع مواصلة المجهودات لخدمة التربية و التعليم بهذه القرية.
و شكرا للجميع.
العنوان أعلاه من إقتراح إدارة الموقع









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013