أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

السبت، 3 مايو، 2014

مواطنون يشتكون التضييق على الشوارع بدوار إشنيون


إشنيوان: جشع الأرض مرض أصاب بعض الناس الذين يعرقلون طريق المواطنين 

مراسلة:
في الوقت الذي يسعى فيه أبناء إشنيوان للمطالبة بتحقيق مطالبهم الاجتماعية و تقوية البنية التحتية في كل المجالات لتحسين ظروفهم بصفة عامة، و إصلاح و توسيع الممرات و الطرق بصفة خاصة، أقدم بعض الناس سامحهم الله على توسيع مجال بقعهم الأرضية الشخصيةعلى حساب الطريق العامةو تضييقها مما أصبح يعرقل السير أمام المواطنين. و الغريب في الأمر هو عدم تدخل السلطات المحلية لإيقاف هؤلاء الناس الذين أعماهم شجعهم غير المحدود.
و بحكم علاقات القرابة و الدم و مبدأ "بَعَّد على راسي و شقف" لا أحد يتحرك ساكنا لمواجهة هؤلاء الناس، مما استفحل بهذه الظاهرة التي تتدخل فيها عوامل نفسية مرضية و ثقافية و اجتماعية.
و يتعلق الأمر هنا بالملقب (ن) الذي عرقل الطريق الرئيسية بالمدشر و بالضبط في منطقة أوزوغن مركز إجطي، حيث قام ببناء عتبة على شكل رصيف خاص بالإسمنت و الياجور، في تحد للساكنة. و المسمى (ع.ز) الذي تدخل بالطريق الرئيسية المؤدية إلى دوار ابوسلماتاو بالضبط في منطقة "ثرا ن طربة" حيث يبني مشاريع في أرض ليست في مليكيته و يقوم ببناء حواجز لحماية هذه المشاريع المهددة بالفيضانبسبب تواجدها في مهب جدول للمياه، و بالتالي التوسع على حساب طريق عامة المواطنين.



        









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013