أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

السبت، 3 مايو، 2014

فضيحة دستورية بالناظور : بطلها التقدم والإشتراكية


Erspress.com
بعد فضيحة أخنوش بمكناس أيام المعرض الدولي للفلاحة، يأتي الدور على حزب التقدم والإشتراكية الذي دعا مناصريه ومنخرطيه، من خلال لافتة معلقة بشوارع مدينة الناظور، للحضور إلى مقر الغرفة الفلاحية بتاريخ معين، بمناسبة مؤتمره العاشر الذي ينظمه تحت شعار " مغرب المؤسسات والعدالة الإجتماعية " .
الخطير في الأمر والذي يستدعي قلقا شديدا على الإستقرار بالمغرب ومستقبل الوحدة المغربية، هو أن حزب التقدم والإشتراكية وقبل الحديث عن مبادؤه الحداثية، كان هو الأول ومن خلال لافتته، الذي خرق مفهوم دولة المؤسسات، أو بتعبير اوضح " مغرب المؤسسات " إذ حرص بترصد ونية مسبقة على تدمير المؤسسة الدستورية وضرب قوانينها عرض الحائط، بعد إقصائه للغة الأمازيغية الدستورية من الكتابة الواردة في اللافتة، رغم علمه وإدارة المكتب الإقليمي بوجه خاص، بكون اللغة الأمازيغية دستورية ورسمية بنص دستوري وبإرادة ملكية حملها خطاب فاتح يوليوز .
التقدم والإشتراكية الذي كشف عن حقيقتة العروبية القومجية، وعن تخلفه إلى الوراء دون اي تقدم كما يدعي، من خلال ما ورد في اللافتة، وأيضا عن إنتهازيته الأنتخابوية التي عبر عنها بشكل صريح نافيا بذلك سعيه إلى ايه حداثة واشتراكية، ضرب مبادؤه اليسارية والحقوقية عرض الحائط ولبس عباءة المخزن الإسلاموي القائم على إمارة الشرفاء الذين تميزهم بطاقة شريفة عن باقي المواطنين المغاربة .










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013