أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 22 مايو، 2014

الحركة الثقافية الأمازيغية موقع وجدة تنظم أيامها الثقافية


 تقرير 
نظمت الحركة الثقافية الأمازيغية موقع وجدة اياما ثقافية اشعاعية تنويرية تحت شعار '' حرية معتقلينا السياسيين، نبذ العنف والإقصاء .. ،أولويات النضال الديمقراطي ضدا على السياسات المخزنية " وذلك ابتداء من يوم 13 ماي الى غاية 17 من ذات الشهر، حيث تعددت الاشكال النضالية الراقية التي خاضتها من داخل جامعة محمد الاول بوجدة.
ذلك بداية بيوم الثلاثاء من داخل كلية العلوم بمعرض كتب ومنشورات ومجموعة من الدردشات حول مواضيع متعددة منها الاسلام السياسي ، تطور الخطاب الامازيغي من الوعي التقليدي الى الوعي العصري .

وفي نفس اليوم اقيمت ندوة بالحي الجامعي حول موضوع '' القيم الكونية " التي اطرها جمال الدين البوعزاوي والذي تناول في مداخلته مسيرة تطور الحداثة وترسيخ القيم الكونية والإشكالات التي عرفه هذا المسار في ما يخص تكريس كونية الحداثة والقيم الانسانية .

وشهد رحاب كلية القانون يومي 14 و 15 ماي اشكال نضالية عبارة عن دردشات و حلقيات نقاش في شعار الأيام كما كانت الجماهير الطلابية في موعد مع ندوة فكرية تحت عنوان : مسار المقاومة الوطنية بين حقيقة التاريخ ومحاولات التزييف '' من تأطير كل من الاستاذين حسن لوقيع و عبد الواحد حنو، حيث تعرض حسن لوقيع في مداخلته لإيمازيغن بين صناعة التاريخ وكتابته ، حيث ان ايمازيغن لم يتمكنوا من كتابة تاريخهم الشيء الذي ادى الى ان تاريخ شمال افريقيا كتبه الغزاة مما حال الى طمس هذا التاريخ وتغيب الرموز التاريخية الحقيقية التي صنعت تاريخ ايمازيغن ودافعت عن استقلال وطنها بالدم والحديد، الا ان التاريخ المزيف مجد و يمجد الخونة حسب تعبيره.

و استرسل عبد الواحد حنو في مداخلته الى التاريخ المغربي بين الحقيقة والتزييف ، نموذج ظهير 16 ماي 1930 ، حيث تطرق هو ايضا الى مجموعة من الافكار المغلوطة حول هذا الظهير المسمى زورا و بهتانا ( بالظهير البربري ) الذي اصدره المستعمر الفرنسي واستغلته الحركة اللاوطنية لمصالحها الشخصية .

اما يوم الخميس فقد تم تنظيم ندوة علمية بكلية الحقوق حول موضوع ''القضية الأمازيغية وسؤال الدستور الديمقراطي '' من تأطير الاستاذة محمد زاهيد، يوسف الموساوي، و مصطفى البوعزاتي .

و تحدت الاستاذ محمد زاهد في مداخلته عن مطلب الحركة الأمازيغية المتمثل في دسترة الامازيغية و ترسيمها في دستور ديمقراطي شكلا ومضمونا ، اذ ان الاجابة الدستورية الحالية لا تشكل تلبية لهذا المطلب الأمازيغي العادل والمشروع.


و ناقش الاستاذ يوسف الموساوي مسألة الازمة الديمقراطية في شمال إفريقيا و المغرب خصوصا ، وقد اشار الى ان تأزم حقوق الإنسان والحريات العامة ادى الى نتيجة تأزم الديمقراطية ، وأضاف ان الخطاب السياسي الأمازيغي يجب ان يعرف دينامية و ذلك عبر تأسيس تنظيمات سياسية أمازيغية ترفع التحديات التي تفرضها المتغيرات الدولية الراهنة.

اما الاستاذ مصطفى البوعزاتي تطرق في مداخلته الى اهم المعايير التي تميز مفهوم الدستور الديمقراطي في الشكل والمضمون، وقد خلص الى ان دستور 2011 لا تنطبق عليه مواصفات الدستور الديمقراطي من حيث منهجية اعتماده او من حيث مضمونه وهو ما يشكل افراغا من المخزن لمطلب الحركة الأمازيغية بخصوص دسترة الأمازيغية في دستور ديمقراطي شكلا و مضمونا وقد اشار الى اهمية النضال السياسي الامازيغي من اجل كسب رهان الديمقراطية ليس كخيار سياسي فقط بل كخيار اجتماعي كما تؤمن بذلك الحركة الأمازيغية في خطابها و مبادئه.

اما يوم الجمعة فاحتضنت كلية الاداب والعلوم الانسانية معرض للكتب ودردشات ، كما عرفت الفترة المسائية تنظيم ورشة لتعلم ثيفيناغ من تأطير خريجي الحركة الثقافية الأمازيغية كلا من الاستاذين اسماعيل اوفلاح و عبد الخالق اوعكي وعرفت هذه الورشة اقبالا جماهيريا كثيفا. 

وليلا بالحي الجامعي التفت الجماهير الطلابية في تظاهرة حاشدة احتجاجا و تنديدا بالاعتقال السياسي الذي طال مناضلي الحركة الثقافية الامازيغية كلا من حميد اوعضوش ومصطفى اوسايا ، المحكوم عليهم بعشرة سنوات سجنا نافذة و غرامة مالية مجحفة، وضدا على كل المخططات المخزنية التي تستهدف الحركة الطلابية ، و التهميش والإقصاء الذي يطال إيمازيغن وتضامنا مع كل الشعوب الساعية نحو التحرر والانعتاق. 

وأسدل الستار عن الايام الثقافية بأمسية فنية ملتزمة شاركت فيها مجموعة من فرق الغناء الملتزم وقد تخللت هذه الامسية فقرات شعرية و مسرحيات هادفة .

والجدير بالذكر حضور لحسن اوسايا والد المعتقل السياسي مصطفى اوسايا للدعم المعنوي، الذي القى كلمة ندد فيها بكل الممارسات التي يتعرض لها المعتقلين من داخل السجن، داعياالى مزيد من النضال من اجل القضية الأمازيغية.

الإتحاد الوطني لطلبة المغرب         الحركة الثقافية الأمازيغية 
                                                    موقع وجدة 

مشروع بيان
ازول ذامغناس 
تحايا المجد والخلود لشهداء المغرب الحققيين، شهداء المقاومة المسلحة ( مولاي موحند، محمد امزيان، عسوا وبسلام ...) وأعضاء جيش التحرير ( عباس لمساعدي، حدو اوقشيش...) وكذا شهداء القضية المحورية للشعب الأمازيغي ( معتوب لوناس، بوجمعة الهباز، قاضي قدور، مانو داياك...) تحايا النضال والصمود لمعتقلي القضية الأمازيغية ( حميد اوعضوش، مصطفى اوسايا). كما نعلن تضامننا المبدئي مع كل الشعوب التواقة الى الانعتاق والتحرر ( الأمازيغي، فلسطين، سوريا، الكرد...) 
ايتها الجماهير الطلابية ، 
تأتي تظاهرتنا هاته ضمن الأيام الثقافية التنويرية التي تنظمها الحركة الثقافية الأمازيغية من داخل موقع وجدة، تحت شعار '' حرية معتقلينا السياسيين؛ نبذ العنف والإقصاء..، أولويات النضال الديمقراطي ضدا على السياسات المخزنية ". 
يأتي اختيارنا لهذا الشعار وقوفا عند الذكرى السابعة لاعتقال مناضلي الحركة الثقافية الأمازيغية، لنؤكد مرة أخرى على براءة معتقلينا السياسيين، وعلى صورية المحاكمات التي طالتهم كضريبة نضالية لمعانقتهم هموم الشعب الأمازيغي، كما أن الأحكام الجاهزة التي صدرت في حقهم تؤكد مدى زيف كل الشعارات الرنانة التي يهلل بها النظام المخزني على مسمع المنتظم الدولي، من قبيل ( استقلال القضاء، حقوق الإنسان، دولة الحق والقانون...). 
ان استمرار الاعتقال السياسي ضد الحركة الثقافية الأمازيغية لم ولن يثنينا من توجهها التقدمي الهادف إلى تحرير الشعب الأمازيغي من كل الاستلاب الفكري والهوياتي، كما يزيدها اسرارا على مواصلة درب النضال. 
رغم كل السياسات المخزنية التي تسعى لضرب اطارنا الجذري عبر محاولة عسكرة الجامعة المغربية، وجر الحركة الطلابية إلى مستنقع العنف، قصد شرعنة كل السياسات الرامية لإفراغ نضالات المنظمة الطلابية '' اوطم '' من حمولتها وتعبيد الطريق لأبواق المخزن، قصد الترويج لخطاب مخزني بال وكسر شوكة النضال الديمقراطي والتقدمي . 
ان واقع الحركة الطلابية الراهن، وفي خضم الحملة الإعلامية الشرسة التي تطالها، يستدعي منا كجماهير طلابية وكمكونات عاملة من داخل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب رص الصفوف والتحلي بروح المسؤولية لقطع الطريق امام كل المخططات التي تحاك ضدنا وهذا يحتم علينا الالتفاف حول طرح الحركة الثقافية الأمازيغية المتمثل في توقيع ميثاق شرف ضد العنف والإقصاء، بغية توحيد الصف الطلابي على ارضية التشبث بالمبادئ الأربع لمنظمتنا العتيدة قصد عقلنة نضالات الحركة الطلابية وتوجيهها نحو تحقيق اهدافها الحقيقية ، وجعل مصلحة الطالب المغربي فوق كل اعتبار ، وكذا المساهمة في بلورة وعي عقلاني في صفوف المجتمع المغربي . 
وبناء على ما سبق نعلن للرأي العام الطلابي، الوطني و الدولي ما يلي : 
تأكيدنا على : 
- ضرورة اطلاق سراح معتقلينا السياسيين دون قيد او شرط . 
- ضرورة اقرار دستور ديمقراطي على مستوى الشكل والمضمون يقر بأمازيغية المغرب. 
- ضرورة ترسيم الأمازيغية في دستور ديمقراطي شكلا و مضمونا . 
- تدريس الأمازيغية، والتدريس بها بحرفها الأصلي بتيفيناغ في جميع اسلاك التعليم ولجميع المغاربة . 
- ضرورة اعادة كتابة التاريخ بأقلام وطنية و موضوعية. 
ـ اعادة رفاة الشهيد مولاي موحند إلى مسقط رأسه دون اي استغلال سياسوي ضيق و الكشف عن مصير كل الشهداء المختطفين ( بوجمعة الهباز، حدو اقشيش...) 
- الكشف عن حقيقة اغتيال الشهيد عباس لمساعدي. 
تشبثنا بـــ : 
- ببراءة معتقلينا السياسيين من كل التهم المنسوبة اليهم . 
- دعوة المكونات الطلابية إلى توقيع ميثاق شرف ضد العنف والإقصاء. 
- سلمية الحركة الثقافية الأمازيغية . 
ادانتنا لــ: 
- الاعتقالات السياسية والمحاكمات الصورية والمتابعات البوليسية التي تطال مناضلينا. 
- كل محاولات جر الحركة الطلابية الى مستنقع العنف. 
- كل محاولات جر الحركة الثقافية الأمازيغية الى مستنقع العنف. 
- كل السياسات المخزنية الساعية الى كسر شوكة النضال الأمازيغي الحر. 
- القمع الوحشي في حق ايمازيغين ( تيزي وزو، غرداية، اميضر...) 
تضامننا مع : 
- معتقلينا السياسيين وأسرهم في محنتهم. 
- كل الحركات الاحتجاجية الديمقراطية و معتقليها. 
- المعطلين والعاطلين عن العمل في محنتهم. 
- كل الشعوب الساعية الى الانعتاق والتحرر . 
''سنبقى أمانة في أعناقكم و الدفاع عنا هو دفاع عن كرامة كل واحد منا أولا و قبل كل شيء"{ حميد اوعضوش}. 
حرر بوجدة : 3 مايو / الموافق 16 ماي 2014

















مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013