أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأحد، 4 مايو، 2014

خير رد لعدنان على اتهامات المعتوه الزروالي بآيث نصار


Erspress.com
إستشاظ خطيب الجمعة بأيث نصار المدعو نجيب الزروالي " معتوه في نظر الدكتورعدنان إبراهيم"، غضبا وهو يأكل لحم أخيه المسلم الدكتورعدنان إبراهيم ميتا كما جاء في الإسلام، عندما إستخدم واستغل منبر الجمعة المخصص لإيصال رسالة الله إلى عباده، لكيل وابل من السباب والإتهامات للدكتور عدنان إبراهيم، والعمل على تكفيره بإخارجه من الملة أمام مئات من المصلين الذين يتابعون خطبه الدينية من على منبر مسجد آيث نصار .
الزروالي الذي تفقه في الدين على يد مشايخ الفتنة والتهويل، ومشايخ السلطان الذي لا ينبس بكلمة واحدة تنتقد سياساتهم الفاسدة التي تقود المجتمع إلى الهاوية، حاول تغريض المستمعين بوصف الدكتور عدنان إبراهيم باعتباره فتانا يسب الدين والصحابة والمشايخ، نظرا لتهجمه "عدنان" على مشايخ السلفية التي ما أن ترتفع يد السلطة السياسية عنهم حتى تراهم يسفكون الدماء ويقطعون الرؤوس ويأكلون الأكباد نيئة مع التكبير " الله أكبر " كأن الله أوصاهم بذلك، كما هو الحال في سوريا والعراق ولبنان ومصر التي أنقذها الجيش من أنهار الدماء وأكوام الرؤوس التي كانت قد اينعت في نظر أمثال الزروالي الذي يحرض شباب الناظور على الجهاد السياسي الذي يخدم مصالح الصهيونية العالمية والماسونية الدولية .
الرد المقتضب للدكتور عدنان إبراهيم خطيب الجمعة في الديار الأروبية، حمل مغزى خطيرا يهم الدولة المغربية وعلى رأسها وزارة الداخلية وعمالة الإقليم بشكل خاص، وذلك بالتصرف قبل فوات الآوان ضمن السياسة الأمنية الرامية إلى تجفيف منابع الأرهاب الفكرية والمادية، وبناء دولة المواطنة التي تنعم بالأمن والسلام .









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013