أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 17 يونيو، 2014

أبرشان يطلق النار عشوائيا على السلطة المحلية والدرك


Erspress.com
أقدمت الظاهرة البرشانية أمس الإثنين، البرلماني محمد أبرشان عن حزب الإتحاد الإشتراكي، على توزيع رزع عديدة على السلطة المحلية والدرك مطلقا إتهامات بالتواطؤ مع نقابة الطاكسيات ضد ممتهني النقل القروي الذين يقدمون خدمة كبيرة للساكنة المحلية عجزت الدولة عن توفيرها منذ عشرات السنين، مستنكرا تحامل نقابة الطاكسيات العشرة بالجماعة إعزانن، على النقل القروي الذي يعاني من الحجز والتغريم من خلال الشكاوى التي يقدمها أرباب الطاكسيات إلى مصالح الدرك لمنعهم من العمل على مستوى الجماعة .
أبرشان الذي حضر إلى الجماعة إعزانن خصيصا لهذا الأمر، إصطحب معه رزمة من الوثائق تحمل بنود قانونية تخول لرئيس المجلس القروي إغلاق مصالح الجماعة وتعطيل العمل الإداري إحتجاجا على أمر طارئ، وقد تم تنفيذ ذلك أمام أعين الأمنيين من قائد القيادة ورئيس الدائرة والدرك، فيما بقيت السلطات الأمنية حائرة أمام الظاهرة بحكم وقوعهم في مأزق وضعهم بين تعليمات فوقية يصدرها مسؤوليهم ضد مصالح الشعب عند تنامي المشاكل الأمنية، وبين الساكنة المحلية المدعومة برلمانيا من قبل محمد ابرشان .
السلطات الأمنية بالجماعة كانت وما تزال تعتبر البرلماني محمد ابرشان مجرد جاهل يستمد قوته من النفوذ الحزبي، الأمر الذي ساعدهم على التماطل في تحقيق متطلبات الساكنة الأمنية ، إلا أن تخله بقوة في موضوع النقل أربك الأمنيين خاصة انه هدد بإضراب عام الأربعاء المقبل إذا إستمرت السلطات الأمنية في تماطلها أمام المطالب تمت الإشارة إليها على لسان ابرشان وهي توفير الأمن بالجماعة من قوات مساعدة ودركيين، ورفع التوقيفات والحجز الذي يتعرض له أرباب النقل القروي بالجماعة .









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013