أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأحد، 15 يونيو، 2014

تواصل النداء لمقاطعة الإحصاء العنصري للسكان


الامازيغ مرونينها بسبب إحصاءات لحليمي، ويعتبرون المس
 بالامازيغية وتيفيناغ في الاحصاء القادم هو مس بالنموذج المغربي السلمي.‏
عمم المرصد الامازيغي للحقوق والحريات بلاغا حول الاحصاءات السكانية لسنة 2014 التي تجريها المندوبية السامية للتخطيط، حيث أشار المرصد في بلاغه أنالإحصاء يرتبط بالخطط القادمة للدولة وباختياراتها المستقبلية التي ستعتمد بلا شك المعطيات الإحصائية مشيرا إلى تضمين حرف تيفيناغ ضمن سؤال اللغات المعيارية المكتوبة. 
وأكد البلاغ أنه لا يمكن تضمين الامازيغية وحرف تيفيناغ ضمن سؤال اللغات المعيارية المكتوبة، لأن تاريخ سماح المغرب بتداول تيفيناغ لا يتعدى عشرة سنوات، حيث سمح بتداولها أول مرة في المغرب سنة 2003، في الوقت الذي كانت العربية والفرنسية متداولة قبل الاستقلال. 
وقال البلاغ بأن الحليمي قال في ندوة صحفية حول الاحصاء بأنه تم تضمين حرف تيفيناغ رغم أن الناس لا يعرفونه، مشيرا إلى أن كلام لحليمي صحيح لأن الدولة هي التي ساهمت وكرست عدم معرفة المغاربة بتيفيناغ بسبب المنع الذي طاله من الاستقلال إلى غاية سنة 2003. 
كما اشار البلاغ إلى أنه إن كان هناك من يحاول عبر العبث والاساليب الصبيانية المس بمكتسبات الامازيغ الين تحدوا الابادة عبر الزمن، فإنه يجب عليه تحمل مسؤوليته في المس بالنموذج المغربي السلمي، وذلك كإشارة من البلاغ إلى أنه الامازيغ قد يبدون رد فعل غير سلمي إتجاه التقليل من شأن الأمازيغية وتيفيناغ.
عن كود











مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013