أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأربعاء، 25 يونيو، 2014

سوبر مارشي يحترق بالكامل وعامل الناظور مطلوب لدى التجار


Erspress.com
الساعة الخامسة من صباح اليوم الأربعاء 25 / 06 / 2014 ، كانت بداية مشؤومة لحريق هائل شب في مركب السوبر مارشي للناظور، فيما إشتعلت نيران اخرى في أبدان التجار خاصة الذين كانوا قد ألقوا بكامل ثقلهم المادي داخل محلاتهم التجارية داخل المركز ( عبد الله تليمانت ) المقابل لسوق أولاد ميمون على طريق تاويمة الرئيسي .
تصريح الحارس الخارجي للمركز أكد عدم إستجابة مصالح الوقاية المدنية في الوقت الذي أجرى فيه رفقة مجموعة من زملائه، إتصالات مكثفة مع مركز الوقاية المدنية بالناظور التي إتصلت بدورها بمصالح الوقاية المدنية بوجدة لطلب المساعدة التي طال انتظارها لأزيد من ثلاث ساعات كانت كافية لألسنة النار كي تلتهم جميع الزوايا التي كانت خارج مرمى النيران، وهذا بدل طلب النجدة الفورية من سلطات مليلية التي تبعد مسافة خمس دقائق من الناظور، وهي التي تم الإتصال بها في آخر المطاف لتلتحق بالمدينة على الساعة الحادية عشر والنصف.
النيران التي شبت بالمركز التجاري المرموق وسط المدينة، إلتهمت كل شيء يمكن الحديث عنه إنطلاقا من قيمته المادية باستثناء بعض السلع الرخيصة التي كانت في مستودعات خلفية مفتوحة على الشارع الخلفي للمركز، وقد تم إفراغها على وجه السرعة من قبل التجار، كما عملت السنة النار على تفكيك بنية المركز الصلبة، إذ يبدوا في الواجهة إنشقاق خطير قد يؤدي في اية لحظة إلى إنهيار كامل للمركز التجاري الذي كان من المفروض تخصيصه للسلع النظيفة حسب لغة الشارع بدل الجوطية المتمثلة في مختلف النفايات الممكن تصورها، وصولا إلى إطارات السيارات التي أججت ورفعت من مستوى النيران، لتستحيل معها عملية الإطفاء البطيئة لرجال الإطفاء، حيث تمت معاينة شاحنتين فقط للإطفاء أمام مركز تجاري بحجم هائل . 
العمال والتجار أصاب معظمهم الإغماء أمام هول الكارثة، فيما حاول آخرون النفاذ إلى الداخل بدعوى إنقاذ الأملاك، إلا أن عناصر الأمن المرابطين بالمكان منعوا هذه المحاولات كليا وطوقوا المكان بحواجز حديدية تفاديا لاختلاط السكان الذين وفدوا إلى المكان بالآلاف برجال الإطفاء والأمن، كما إجتمعت قوى التجار لتسطير الخطوات التالية مع إبداء واضح لنيتهم رفع شعار " إرحل يا عطار " نظرا لخبايا لا زالت غير معروفة لحد الساعة تتجلى في تواطئ السلطات المحلية مع نافذين بغية إبقاء المساطر القانونية بعيدة عن المركز .
ونشير في الأخير أن الحريق لم تنتج عنه اية إصابات في الارواح باستثناء حالات الإغماء التي تعاملت معها إدارة المستشفى الحسني منذ الصباح بإيفاد مجموعة خاصة من المسعفين والمنقذين لمتابعة الكارثة التي المت بمدينة الناظور وتحسرت لها الساكنة التي إمتعض جزء منها من سياسة الأثمان المرتفعة بالمركز سابقا .


































مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013