أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 10 يونيو، 2014

إسرائيل تقبل طلب إسماعيل هنية لتطبيب والدته

Erspress.com
في ضل دعاوي رفض التطبيع مع دولة إسرائيل من داخل المغرب، رفع كبير حركة حماس الجهادية الغطاء على اللعبة السياسية المفضوحة، من خلال طلب تقدم به إلى السلطات الإسرائيلية يرجو فيه قبول إستقبال والدته من أجل التطبيب بمستشفيات اليهود داخل إسرائيل، الأمر الذي قوبل بالترحيب الفوري لدواعي إنسانية لها أمثلة متعددة في الماضي كانت تبقى دائما محل تستر تفاديا لرد فعل الشارع الإسلامي ضد قادة فلسطينيون يتوعدون إسرائيل واليهود بالموت والمحو ليل نهار في مسرحية لم تعد تخفى ألاعيبها عن أحد باستثناء القطيع العربي الذي لا يتعض بدروس الزمن أبدا .
وبالتزامن مع الخبر الخطير للغاية كونه يكشف عورة المتلاعبين بمشاعر الشباب المسلم، حين يتحدثون مكرا وخداعا عن إسرائيل واليهود، بينما ينزلون ليلا إلى الكواليس لملاقاة قاداتها والتوقيع على خطط إحتواء غضب القطيع العربي، لوحظ في المغرب وعلى اعلى المستويات، دخول الساسة المدافعون عن فلسطين والمسترزقين بالقضية الفلسطينة، في صمت تام دون النبس ولو بكلمة واحدة للتعبير عن قلقهم من التطبيع الذي يشهرون سلاحه من حين لآخر في وجه النشطاء المدافعين عن القضية الأمازيغية التي تسخر لها القضية الفلسطينة والدين الإسلامي لتخوين مناضليها وشيطنة أفكارهم التحررية الرامية إلى بناء دولة المواطنة لا الأيديولوجية والطائفية .
السفياني الذي كان يقيم الدنا ولا يقعدها، ايضا حزب العدالة والتنمية الإسلامي الذي لطالما دعا إلى مليونيات في مسيرات الدار البيضاء نصرة لفلسطين، لم يسجل لهم الشارع السياسي المغربي، أية مواقف تدين خطوة هنية لاستعطاف إسرائيل العدو الأبدي للبدو العربي، فيما إختارت الصحافة المخزنية القومجية السكوت عن الفضيحة وفق مبدأ الغابة إنصر اخاك ضالما ومظلوما وفق مفهومها السطحي .









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013