أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأربعاء، 18 يونيو، 2014

طارق بنعلي مستمر في تجويع الريف بجمع أموال الجالية لسوريا


Erspress.com
مع اقتراب شهر رمضان شهر الصيام عند المسلمين، إرتفع منسوب جمع الأموال في الخارج (أروبا ) لإرسالها إلى سوريا، أو بالتحديد إلى زعماء الحركات الإرهابية التي وجدت في سوريا وجهة للجهاد لم تجدها منذ سنين عديدة في إسرائيل ولا أمريكا التي تحتل نصف السعودية بقواعدها العسكرية المختلفة المهام .
بخصوص الريف وأبنائه في أروبا، يتزعم " الداعية " طارق بنعلي عمليات جمع الأموال بدعوى إرسالها إلى فقراء سوريا ومهجريها، بينما حقيقة تلك الأموال تتمثل في دعم الحركات الإرهابية المقاتلة في سوريا نيابة عن الدول المنتجة للسلاح والتي تبحث عن أسواق استهلاكه من خلال الأعمال القذرة لأجهزة مخابراتها السرية التي يعرف عنها دعمها للحركات الجهادية عبر العالم الإسلامي لكبح جماح التحرر الذي تسعى إليه جماهيرها والذي يعني إنهيارا للإقتصاديات العالمية الرائدة .
طارق بنعلي المنحدر من الريف الذي يعاني الأمرين مع سياسة التجويع والتفقير التي ينهجها المخزن العلوي منذ ما يسمى بالإستقلال، وبدل المساهمة في تخفيف حالات الفقر والعوز بالريف من خلال جمع الأموال لفائدة الفقراء بالريف، أضحى يقف علانية في وجه رغبة المساهمين من ابناء الريف لفائدة موطنهم ومواطنيهم، ليحثهم عن تغيير وجهة مساعداتهم نحو سوريا موهما إياهم بخرافات لا تستقيم مع ما ينكشف يوميا عن الحرب بالوكالة الدائرة في سوريا بين القوى العظمى في العالم ومنها إسرائيل .
الريف الجائع، الريف المريض بالسرطان ، الريف المحتاج لمراكز الصحة، الريف المحتاج لمصانع، الريف المحتاج للكرامة والعيش الكريم، أنجب طارق بنعلي ليحمل اموال فقرائه لمساندة الإرهاب في الشرق الأوسط، وللتنعم بها في اروبا موطن العلمانية والحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان .












مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013