أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الجمعة، 4 يوليو، 2014

مستشار جماعي يهين الملك ويمارس العهارة من داخل المجلس


Erspress.com
في مشهد غريب تسامحت معه كل من السلطة المحلية والمجلس الجماعي، دأب أحد المستشارين الجماعيين عن دائرة ماري واري بالجماعة آيث شيشار، على استغلال قاعة المجلس الجماعي لإنجاز مجموعة من الأغراض الإدارية التي يستعصي على المواطنين إنجازها نظرا لمخالفتها القانون الجاري به العمل داخل المؤسستين الرسميتين ( الجماعة والقيادة )، كما يتم ترتيب لقاءات داخل القاعة مع مواطنين قادمين من المدن الداخلية " الرباط، البيضاء، فاس وطنجة " بينهم نساء يرغبن في الحصول على وثائق ثبوتية شخصية لإقامتهن قصد التمكن من الولوج إلى مدينة مليلية فردوس العهارة والتقحبين بالنسبة لنساء الغرب الوافدات على الناظور .
المستشار المذكور وبما أنه يعتبر من مستشاري الجوكير إذ باعوا أصواتهم بالجملة يوم 20 يونيو 2009 مقابل أموال طائلة صرحوا بها للمواطنين علانية وأقاموا الأعراس والمساكن حسبما افادوا لنا من تصريحات، وهم الذين لا يجدون لأنفسهم أي عمل داخل المجلس باستثناء حاجة المجلس لهم لرفع الأيادي للتصويت على الحسابات الإدارية بما أنهم ضمن دائرة الأميين والجهلة كما يصفهم المواطنون بالجماعة، وجد لنفسه عملا يتقاطع مع القانون جملة وتفصيلا، حيث يمتهن علانية سمسار الوثائق الإدارية بما فيها رخص البناء التي يتوسط فيها لدى المجلس ويحصل مقابلها على ملايين لا يدخل منها أي فلس إلى خزينة الدولة .
الخطير في الأمر هو أن المستشار المعني بالأمر، يقوم كلما مرة بالجلوس على مقاعد قاعة المجلس بالشكل الذي يهين الملك محمد السادس الذي علقت صورته في واجهة القاعة ( أنظر الصورة ) ، وهو يتسكع ويمارس العهارة من داخل القاعة عبر الإتصال هاتفيا مع العاهرات الراغبات في الحصول على الوثائق الرسمية الإدارية التي يوقعها السيد القائد العربي الزروقي الذي رفض مرارا وتكرارا توقيع شهادة إقامة تقدم بطلبها مواطن صحراوي من الراشدية يعمل بناءً بالجماعة منذ تسع سنوات، وهذا رغم تدخل المجتمع المدني بقوة نظرا لتوفر المواطن المذكور على إلتزام رسمي منح له من قبل محتضن إقامته ونظرا أيضـا لخلو سجله العدلي من أية متابعات قضائية .
إرسبرس حصلت على شريط فيديو يوثق بما لا يدع مجالا للشك لكل هذه الأفعال الشنيعة والمخلة بالقانون المنظم للإدارات، كما يوثق بالصوت والصورة للإهانة التي تعرض لها أمير المؤمنين الملك محمد السادس من لدن مستشار لا يعرف وجها للمسؤولية داخل المجلس، ويحصل هذا الأمر الخطير أمام أعين الرئيس ونوابه وكافة الموظفين والمواطنين دون ان يبدي هؤلاء أي استنكار وإدانة لما يحصل من ممارسة عاهرة داخل المجلس .




















مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013