أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 21 يوليو، 2014

سماسرة الوثائق الإدارية يشتكون عنصر قوات مساعدة ليتلاعبوا بقيادة آيث شيشار


Erspress.com
أقدم عباقرة التلاعب والسمسرة السرية في الوثائق الإدارية بالجماعة آيث شيشار، على خطوة خطيرة تجاه رجل سلطة يمثل صفة رئيس مجموعة القوات المساعدة المرابطة بالقيادة، حينما وقعوا إلى جانب مواطنين مغرر بهم عريضة تحمل أسماء وأرقام بطائق الموقعين، بالإظافة إلى صفاتهم التي جاءت على نحو تتبين من خلاله الرؤوس المدبرة ، للإيقاع برجل سلطة يشهد له الجميع نزاهته وتعاونه مع زوار القيادة من مواطني الجماعة .
أول الموقعين للعريضة هو موظف بالقيادة كان قد تعرض لتوبيخ من قبل القائد، وسبق له أن حاول الولوج إلى داخل القيادة لقضاء أغراض إدارية سرية بعد موعد الإغلاق بكثير، الأمر الذي رفضته عناصر القوات المساعدة المسؤولين الأمنيين بالقيادة، وهذا لاعتبارات ترتبط بإنجاز وثائق إدارية بالتنسيق مع سماسرة آخرين يعملون من خارج القيادة، كوكلاء نمى نفوذهم بالجماعة فيما يخص الوثائق الإدارية، ومنها شواهد السكنى التي تنجز للغرباء غير المقيمين حيث يتولون تدبير كل شيء بالتسيق مع الموظفين داخل الجماعة .
السماسرة إصطدموا مع الكثير من المواطنين الذي رفضوا جملة وتفصيلا توقيع العريضة التي وصفوها بالمشبوهة، لكونها وحسب ما صرح به احدهم، تخدم مصالح الأفراد المستفيدين من الصراع دون المواطن الذي سيسقط في النهاية بين أيديهم كسماسرة أكثر خطورة بالنظر إلى الشبكة الأخطبوتية التي بدأت تتشكل بالجماعة، والتي تعمل على عرقلة مصالح المواطنين بالإتصال مع الموظفين لإرغام المواطن على التعامل معهم وفق شروطهم المنافية للقانون والإدارة .
وبالنظر إلى العريضة تمحيصا وتدقيقا لموضمونها، نجد أن موظف واحد من داخل القيادة قد وقع العريضة فيما يبقى جميع الموظفين الآخرين الذين وقعوها، يزاولون مهامهم داخل مقر الجماعة الأمر الذي يدحض إدعاءاتهم الواردة في الوثيقة الموقعة، فيما وقعت أسماء أخرى تابعة لما يسمى بالتنسيقية التي صرح لنا أعـضاء من داخل هيكلها أنها لم تعد تمثل أحدا، كما أن هؤلاء جميعا يشكلون لوبي داخل الجماعة مهمته السمسرة في الوثائق الإدارية ، وفتح قنوات التواصل مع المسؤول الأول للحصول على تراخيص يستحيل الحصول عليها بالنسبة للمواطن العادي .
إرسبرس، طرحت مجموعة من الأسئلة على المواطنين بالجماعة بخصوص الوثيقة ومضمونها، وخلصت إلى كون المشتكى منه تجمعه بهم حسن العلاقة أو لا علاقة بالمرة، وفندوا إدعاءات بخصوص مطالبتهم بالإيتاوات عند ولوجهم القيادة من أجل إنجاز وثائق إدارية ، ويرى الكثير منهم تعقيبا على مـضمون العريـضة، أنه يتوجب وضع حد لهؤلاء السماسرة الذين يعبثون مع القانون الإداري بالجماعة بدلا من غيرهم، كما أظاف لأرسبرس مقربون من ذات السماسرة، الكشف عن وجود محلات في ذمتهم بجانب مقر البريد، تتولى تسجيل أشرطة ممنوعة للتسجيلات الجنسية من خلال توظيف اجهزة متطورة استقدمت من مدينة وجدة بمبالغ مالية خيالية .










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013