أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 28 يوليو، 2014

العروبة والإسلام: خنيفرة تتزين بالرجعية والحرب المعلنة


هل هي اعلان نهاية روح خطاب اجدير من المدينة التي ألقي منها
 والعودة رسميا الى خطاب العروبة والاسلام؟
في احتفالات عيد العرش ليوم 30 يوليوز 2014 تعمدت السلطات المحلية لمدينة خنيفرة الامازيغية لإشهار هده اللافتة التي تقول مخاطبة ملك المغرب: "دمت فخرا للعروبة والاسلام". وتعمدت الا تكتب: "دمت فخرا للأمازيغية والاسلام" او على الأقل: "دمت فخرا للعروبة والامازيغية والاسلام"؟ هدا من جهة ومن جهة تانية فلمادا بالضبط في مدينةخنيفرة الامازيغية؟ هل لأن خطاب المصالحة مع الامازيغ والامازيغية انطلق من هناك؟ وهي هي رسالة مشفرة لإعلان انتهاء صلاحيته خصوصا ادا علمنا ان:
1. السلطات المغربية تعمدت ربط ترسيم الامازيغية في دستور 2011 بقانون تنظيمي بخلاف العربية
2. السلطات المغربية تعمدت عدم اخراج دلك القانون بعد 4 سنوات بعد الدستور
3. البرلمان المغربي منع بمنتهى البساطة طرح نواب الامة الأسئلة بالأمازيغية حتى يصدر دلك القانون التنظيمي في حين ان الأسئلة تطرح بالدارجة المغربية مند سنين والى اليوم رغم انه لم تكن رسمية أصلا وليس هناك قانون تنظيمي في انتظارها.
4. المجلس الأعلى للتعليم الدي نصب مؤخرا اقر بلسان رئيسه عزيمان مند البداية بجواز التحدت والتعبير بالدارجة المغربية وفي المقابل منع بسكوته التحدت والتعبير الامازيغية.
5. السلطات المغربية تمنع الوقفات الاحتجاجية لمساندة امازيغ المزاب وتسمح بالوقفات المساندة لعرب غزة
فهل تريد الدولة المغربية ان يفهم الامازيغ ان مسلسل المصالحة مع الهوية الامازيغية للمغرب قد قبر في نفس الدينة التي انطلق منها؟ قبل الإجابة عن هدا السؤال يجب التذكير ان السلطات العليا في المغرب تعاملت مع الامازيغية تعاملا إيجابيا في مرحلتين اثنتين وهما:
المرحلة الأولى: يوم 17 أكتوبر 2001 في خطاب اجدير والدي جاء فيه: "إننا نريد، في المقام الأول، التعبير عن إقرارنا جميعاً بكل مقومات تاريخنا الجماعي، وهويتنا الثقافية الوطنية، التي تشكلت من روافد متعددة، صهرت تاريخنا ونسجت هويتنا ..... كما أننا نريد التأكيد على أن الأمازيغية، التي تمتد جذورها في أعماق تاريخ الشعب المغربي، هي ملك لكل المغاربة بدون استثناء، وعلى أنه لا يمكن اتخاذ الأمازيغية مطية لخدمة أغراض سياسية، كيفما كانت طبيعتها."
المرحلة الثانية: يوم 9 مارس 2011 في خطاب ملكي جاء فيه ان الامازيغية هي العمود الفقري للهوية المغربية.
الأجواء السياسية بالمغرب في المرحلة الأولى : من سنة 2000 الى سنة 2010
لفهم هده المحطة وجميع المحطات التاريخية لا داعي كما يقال لمحللين سياسيين او دوي الحل والعقد كما علمتنا التقافة العربية بل يجب فقط قراءة الأحداث كرونولوجيا في الزمن. وهي العملية التي يمنك ان في متناول أي عقل انساني. ولهدا نود جرد الأحداث التاريخية لهده المرحلة كما يلي:
في 28 يناير 2000 كتب عبد السلام ياسين رئيس اكبر جماعة إسلامية بالمغرب للملك محمد السادس مدكرة تحت عنوان »مذكرة/span> إلى من يهمه الأمر« وهي رسالة مفتوحة ، يحثه فيها على «تقوى الله في الشعب ومصالحه ويجدد له «النصيحة» التي سبق أن وجهها لوالده الحسن الثاني في رسالة «الإسلام أو الطوفان»، وهي الاقتداء بالنموذج الإسلامي السني للخليفة عمر بن عبد العزيز .وكانت رسالة الشيخ الإسلامي خلقت ضجة سياسية بالمغرب وخصوصا وان المرحلة معروفة ببداية العهد الجديد.
في 1 مارس 2000، أي ثلاثة أشهر فقط بعد دلك يخرج صديق عبد السلام ياسين وهو الامازيغي محمد شفيق ليحرر رسالة أخرى للقصر كدلك عنونها بالميثاق الامازيغي ووقعه معه مجموعة من الرموز الامازيغية من مختلف مدن المغرب يطالب فيه بالاعتراف الرسمي بأمازيغية المغرب. بعد ان اظهر قوة الامازيغ التاريخية وخصالهم كما لم يفت ان يشيرباصابع الاتهام الى ما سماه الاندلسيون العرب والمعروفون لدى المغاربة ب "الفواسا" أو الفاسيون, لكنه لم يشر باي اصبع اتهام لجماعة الشيخ او الشيخ نفسه الدي اصدر كتابه تحت عنوان "حوار مع صديق امازيغي" وهو حوار مع محمد شفيق نفسه والدي يقول فيه ان الامازيغية ليست لغة ولا تصلح لأي شيء وهي وليدة الاستعمار. بالضبط كما سبق للحركة الوطنية ان قالت عنها. وهي حركة الأندلسيون. وهو بالضبط نفس الخروج السياسي للمحجوب أحرضان لما جمع الامازيغ تحت شعار "مشات الفاء وجات الفاء" أي دهب الفرنسيون وجاء الفاسيون. فهل الفاسيون هم فعلا أعداء الامازيغية ام هناك أعداء اخرين؟ كيفما كان الجواب فالأكيد هو ان الحدث غطى نهائيا على المستوى السياسي على رسالة عبد السلام ياسين. مما جعل الجماعة تغير من تكتيكها لإعطاء نفس جديد لرسالتها وهو ما سيظهر من تسلسل الاحداث التالية:
في 19 ماي 2000 يخرج عبد السلام ياسين من بيته لصلاة الجمعة واضعاً السلطات المغربية أمام الأمر الواقع بعدما كانت تصرح بأن عبد السلام ياسين غير محاصر.
في 26 ماي 2000 بدأ عبد السلام ياسين جولات زيارة لآلاف مؤيديه في الدن المغربية
في 10 ديسمبر2000 تخرج الجماعة بمجموعة من الوقفات في عدد من المدن المغربية لإشعال حركة احتجاجية شعبية. مباشرة بعدها يعتقل بعض أفراد عائلة عبد السلام ياسين حوكموا صحبة العشرات من أبناء جماعة العدل والإحسان بثلاثة أشهر نافذة ابتدائياً، حولت إلى موقوفة التنفيذ في مرحلة الاستئناف.
في 17 أكتوبر 2001 يلقي الملك خطابه الشهير ومن مدينة اخنيفرة الدي جاء فيه "إننا نريد، في المقام الأول، التعبير عن إقرارنا جميعاً بكل مقومات تاريخنا الجماعي، وهويتنا الثقافية الوطنية، التي تشكلت من روافد متعددة، صهرت تاريخنا ونسجت هويتنا ..... كما أننا نريد التأكيد على أن الأمازيغية، التي تمتد جذورها في أعماق تاريخ الشعب المغربي، هي ملك لكل المغاربة بدون استثناء، وعلى أنه لا يمكن اتخاذ الأمازيغية مطية لخدمة أغراض سياسية، كيفما كانت طبيعتها."
وهو حدث تاريخي بالنسبة للسياسة المغربية خصوصا ادا علمنا انه وبدون استثناء فجميع النقابات وجميع الجمعيات الحقوقية بما فيها الجمعية المغربية لحقوق الانسان وجميع الأحزاب كانت انداك تعتبر الامازيغية من انتاج الاستعمار الفرنسي وهي دخيلة على المغرب ويجب محاربتها.
ضف الى دلك ان أكبر التقدميين بالمغرب انداك كان هو الاشتراكي عبد الرحمان اليوسفي الدي ضيع الفرصة التاريخية لحزبه ليتصالح مع الامازيغ والمغرب العميق الدي بتضحياتهم واموالهم بنى حزبه. اد كان بوده في تصريحه الحكومي ان يتصالح معهم. بل بالعكس واكتر من دلك فمباشرة بعد الميثاق الامازيغي ب 29 يوما فقط أي في 29 مارس 2000 ينظم الحزب مؤتمره السادس بمدينة الدارالبيضاء وجاء في خطاب الوزير الأول وامين عام الحزب فيما يخص الامازيغية ما يلي: "لقد عملنا على طرحها مع جلالة المغفور الحسن الثاني وكان جلالته قد تجاوب مع آرائنا بإعطاء موافقته السامية على ان تدرس اللهجات الامازيغية في كل الجهات التي هي موجودة فيها". وهنا يجب على القارء ملاحظة المفردات التي استعملها التقدمي الاشتراكي الخالص للعروبة والإسلام: عملنا على طرحها - تجاوب مع آرائنا - اللهجات الامازيغية - الجهات التي هي موجودة فيها !!!!!
وبعد دلك تنطفي نهائيا رسالة الشيخ وجماعته سياسيا واعلاميا ليصبح الحدث الأكبر هو المصالحة مع الامازيغية ومن مدينة خنيفرة وللموقع اكبر دلالة نية صلح, اد الخطاب جاء في جبل اجدير كان فيه صلح القصر مع الامازيغ في عهد محمد الخامس. فصلح سنة 2001 انجز معهد ملكي مختص بالثقافة الامازيغية ويمول من المال الشخصي للقصر وليس من ميزانية الدولة. فمن جهة هو تعبير القصر عن مساندته للقضية الامازيغية رغم معارضة الأحزاب وجمعياتهم ومن جهة أخرى فيمكن النظرة الى الامازيغ انهم لاجئين في بلدهم وليس لهم الحق من ميزانية الدولة.
وما يزكي الاحتمال الأخير هو تشبت الحكومة ووزاراتها ببرنامجهم الحكومي الدي بقي معادي للأمازيغية لمدة 10 سنوات المرحلة الأولى كلها. وبقي المعهد يصدر كتبه بالأمازيغية ويرسل من كل اصدار نسخ للوزارات ولا يعرضها الى السوق لأن ظهير تأسيسه يمنعه من دلك.
يوم 14 يناير 2002 يستقبل العاهل المغربي الملك محمد السادس بالقصر الملكي بالرباط محمد شفيق -كاتب البيان الامازيغي سنة 2000 - ويعينه عميدا للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.
يوم 30 يناير 2002 يجتمع مجلس إدارة المعهد الملكي للثقافة الامازيغية من اجل اختيار حرف كتابة الامازيغية. في الدور الأول من التصويت كانت نتائج التصويت كما يلي 14 عضوا صوتوا في المرحلة الأولى على اعتماد حرف لاتيني، فيما صوت 13 عضوا لصالح حرف تيفناغ و5 فقط لصالح الحرف العربي. تدخل عميد المعهد لتوجيه التصويت في الدور التاني بخطاب مطول حاول اقناع المصوتون بان الحرف المناسب هو تيفناغ لتفادي التصادم مع الإسلاميين بالخارج الدين يريدون الحرف العربي. وكانت النتائج كالتالي وصل عدد الأعضاء المصوتين لفائدة حرف «تيفيناغ» 24 عضوا مقابل 8 أعضاء للحرف اللاتيني وصفر من الاصوات للحرف العربي.
يوم 10 فبراير 2003، يصادق الملك على قرار جعل حرف تيفناغ حرف رسمي للغة الامازيغية. وقبل هدا هدد حزب العدالة والتنمية بالخروج الى الشارع وقرائة اللطيف في المساجد ادا تم اختيار الحرف اللاتيني للغة الامازيغية.
يوم 28 ابريل 2003 و تأسيسا على المنطق أن هذا الحرف الامازيغي أصبح حرفا "حلالا" ورسميا أقرته أعلى سلطة في البلاد، قرر المجلس البلدي للناظور في اجتماعه ليوم الإثنين 28 أبريل 2003 بالإجماع كتابة علامات المرور، ومختلف اللوحات العمومية العمومية، بالأمازيغية وبحرفها تيفيناغ، بجانب كتابة حرف الزاي/الرمز الأمازيغي وكلمة"الناظور" بتيفيناغ على كل الشواهد والوثائق الرسمية التي تسلمها البلدية للمواطنين. واكتشف سكان مدينة الناظور وزوارها صباح يوم الثلاثاء 29 أبريل، منبهرين، علامة "قف" مكتوبة في شوارعهم بالأمازيغية وبحرف تيفناغ. ن لم تمض على تثبيت علامات "تيفيناغ" بالشوارع أكثر من أربع وعشرين ساعة حتى تدخلت السلطات المحلية، بتعليمات من الرباط بطبيعة الحال، وأزالت الحرف "الحرام" من الشوارع. بل إن هذه السلطات ذهبت أبعد من ذلك حيث أمرت بمحو كل حروف الزاي الأمازيغي التي كانت ترصع مختلف الأماكن والجدارات بمختلف الأحياء والقرى بالإقليم، كما هو الشأن بمختلف الأقاليم الأخرى بكل تراب المملكة.
يوم 16 ماي 2003 تفجيرات مهولة بالدارالبيضاء من تنفيذ تيارات إسلامية. وبدأت أصابع الاتهام تشير الى المسؤولية الفكرية لحزب العدالة والتنمية الإسلامي.
يوم 11 ابريل 2004 يعقد حزب العدالة والتنمية مؤتمره الخامس ويسجل تحولا جذريا في مذهبه من حزب إسلامي الى حزب دو مرجعية إسلامية وكان قبل دلك منافي لقانون تأسيس الأحزاب على الدين واللغة والعرق والجهة. وسيكون الحزب قد تلائم مع القانون القديم للأحزاب وحتى مع القانون القادم.
يوم 21 فبراير 2005 ينسحب سبعة أعضاء من المعهد الملكي للثقافة الامازيغية بعد تعيينهم بظهير ملكي. مبررين انسحابهم بأن إنشاء المعهد لم يؤد -حسب رأيهم- إلى الاعتراف الحقيقي بالأمازيغية لغة وثقافة وهوية وتاريخا، وأن المعهد في نظرهم لم يتجاوب مع كل المطالب الأمازيغية المشروعة.
يوم 31 يوليوز 2005 يؤسس مجموعة من الفاعلين السياسيين الامازيغ بالرباط حزب يحمل الحزب الديمقراطي الامازيغي المغربي.
يوم 20 فبراير 2006 يصدر المغرب قانون جديد للأحزاب بالمغرب ويلزم الأحزاب بإعادة مؤتمراتها لكي تتلاءم مع القانون الجديد للأحزاب. هذا ونص المشروع الجديد رقم 36.04 على ضرورة منح الأحزاب السياسية مدة 24 شهرا من أجل ملائمة قوانينها الأساسية والداخلية مع للقانون الجديد بدل 18 شهرا التي نص عليها المشروع السابق.
يوم 30 ديسمبر 2006 وبالدوحة يجتمع التيار القومي العربي والتيار الإسلامي في مؤتمر مشترك يقرار جاء في خطاب الشيخ مصطفى القرضاوي يقول: "من يريد ان يفصل بين العروية والإسلام كمن يريد ان يفصل بين الروح والجسد. علينا بإسلام عربي وبعروبة إسلامية". أي ان الدين الإسلامي ليس الا الروح الدي هو في جسد العروبة.
يوم 11 يناير 2007 بالرباط، يعقد حزب الاستقلال مؤتمر الملائمة مع قانون الأحزاب الجديد وهو مؤتمر استثنائي بنقطة فريدة في جدول أعماله خصصت لدراسة ملاءمة قوانين الحزب الأساسية ومطابقتها مع القانون رقم 36.04 المتعلق بالأحزاب السياسية. ودلك بناء على الدراسة التي قامت بها اللجنة الخاصة المنبثقة عن المجلس الوطني في دورته المنعقدة بالرباط بتاريخ 18 ـ 19 نونبر 2006
يوم 13 يناير 2007، أقدمت مجموعة من الفعاليات الامازيغية التي انسحبت من المعهد الملكي للتقافة الامازيغية على مبادرة تأسيس ما أسمته "الاختيار الأمازيغي" كمشروع للتفكير الثقافي والسياسي طرحته على مختلق مكونات المجتمع المغربي عموما والحركة الأمازيغية على وجه الخصوص.
يوم 13 فبراير 2007 يتم منع الحزب الديمقراطي الامازيغي بمراكش من عقد مؤتمر الملائمة للقانون الجديد للأحزاب رغم حصوله على رخصة قاعة المؤتمر. تفاجئ الجميع بإنزال كبير للقوات العمومية من اجل منع حزب الدي لا يزال في مهده.
يوم 6 غشت 2007 يقوم وزير الداخلية المغربي، السيد شكيب بنموسى، بواسطة الأستاذ عبد الجليل التهامي الوزاني المحامي بهيئة الرباط بالتقدم بمقال قضائي لدى المحكمة الإدارية بالرباط ، يرمي إلى إبطال وحل الحزب السياسي المسمى بالحزب الديمقراطي الأمازيغي المغربي ،وذلك وفق مقتضيات المادة 53 من قانون الأحزاب السياسية، حسب ما جاء في المقال القضائي( ).
يوم 28 فبراير 2008 اعلان مجموعة من السياسيين المغربة ومن بينهم فؤاد علي الهمة عن تأسيس جمعية سياسية تحمل اسم «من أجل حركة لكل الديمقراطيين"، وللصدفة فالإعلان جاء بالضبط بعد انتهاء مهلة 24 شهر التي أعطيت للأحزاب من اجل الملاءمة مع القانون الجديد والدي ينتهي يوم 20 فبراير 2008.
يوم 8 غشت 2008 يتم الإعلان عن تحول جمعية لكل الديمقراطيين الى حزب يحمل اسم الاصالة والمعاصرة. وتم استقطاب امازيغيين مؤسسين للحزب الوطني الديمقراطي الامازيغي. اما الحزب الجديد فتحاشا الحديث عن العروبة كهوية واخرج مصطلح جديدي لهوية المغرب وهو "تامغربيت".
يوم 12 شتنبر 2009 بمراكش، تنبتق لجنة من اجل تأسيس تنظيم سياسي بعد تدارس مجمل القضايا المرتبطة بوضعية الأمازيغية والوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي بالمغرب، والبدائل التنظيمية والسياسية الضرورية للإنتقال نحو الديمقراطية الشاملة وتجاوز الوضعية الراهنة، وتم الإتفاق على تشكيل لجنة وطنية مكونة من عشرة أشخاص، تم تكليفها بإعداد مشاريع الأوراق السياسية ذات الصلة بمستقبل المغرب في مختلف المجالات، وعقد لقاءات مع مختلف تيارات وفعاليات المجتمع في أجل أقصاه نهاية يونيو المقبل. ومن بين أعضاء اللجنة أعضاء سابقين بالحزب الديمقراطي الامازيغي.
الأجواء السياسية بالمغرب في المرحلة الثانية: من سنة 2011 الى 2014
أما هده المرحلة فقد عرفت حدتا خارجيا وهي قيام التوراة الشعبية في كل بلدان تمازغا أي شما افريقيا في كل من تونس ومصر وليبيا والمغرب. تلك الاحتجاجات التي عرفت في المغرب بحركة 20 فبراير. لكن الحدث الداخلي بعده هو ظهور الحركة الامازيغية بقوة في جميع مدن المغرب في قيادة الاحتجاجات الشعبية خصوصا في الريف ومراكش والبيضاء واكادير ووجذة وكل المدن حتى القرى النائية. وهو الفاعل السياسي الدي فاجئ الجميع الدين كانوا ينتظرون هيمنة جماعة العدل والإحسان.
وهده مجريات الاحداث:
يوم 17 ديسمبر 2010 يخرج احتجاج شعبي في تونس تضامنا مع محمد البوعزيزي ينتهي بتورة
يوم 4 يناير 2011 يتوفي البوعزيزي في مستشفى بن عروس يحمل من بعد اسم مستشفى محمد البوعزيزي
يوم 14 يناير 2011 يهرب بن علي من الرئاسة متوجها الى ارض العروبة والإسلام بالسعودية
يوم 25 يناير 2011 تبدأ الاحتجاجات في مصر
يوم 11 فبراير 2011 يعلان عمر سليمان تنحي مبارك عن السلطة وتولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة السلطة في البلاد لمرحلة انتقالية
يوم 17 فبراير 2011 تبدأ الاحتجاجات في ليبيا 
يوم 20 فبراير 2011 تبدأ الاحتجاجات في المغرب
يوم 9 مارس 2011 يلقي الملك محمد السادس خاطبه المشهور والدي جاء فسه : "كما أن إدراكنا العميق لجسامة التحديات، ولمشروعية التطلعات، ولضرورة تحصين المكتسبات، وتقويم الاختلالات، لا يعادله إلا التزامنا الراسخ بإعطاء دفعة قوية لدينامية الإصلاح العميق، جوهرها منظومة دستورية ديمقراطية. .... ومن هذا المنطلق المرجعي الثابت، قررنا إجراء تعديل دستوري شامل، يستند على سبعة مرتكزات أساسية. أولا: التكريس الدستوري للطابع التعددي للهوية المغربية الموحدة، الغنية بتنوع روافدها، وفي صلبها الأمازيغية، كرصيد لجميع المغاربة. ثانيا : ترسيخ دولة الحق والمؤسسات، وتوسيع مجال الحريات الفردية والجماعية ،وضمان ممارستها، وتعزيز منظومة حقوق الإنسان، بكل أبعادها، السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية ،والثقافية والبيئية، ولاسيما بدسترة التوصيات الوجيهة لهيأة الإنصاف والمصالحة، والالتزامات الدولية للمغرب ; ...... "
يوم 10 مارس 2011 يتم تعيين عبد اللطيف المنوني رئيس لجنة خاصة لمراجعة الدستور،
يوم 11 مارس 2011 واشنطن وعبر بيان أصدرته الخارجية الأميركية ترحب بمبادرة ملك المغرب وتعبر عن استعدادها للعمل مع المغاربة لتحقيق طموحاتهم الديمقراطية.
يوم 17 مارس 2011 بدأت المشاورات مع الأحزاب السياسية من اجل اعادة صياغة بعض البنود
يوم 21 مارس 2011 يوضح المنوني، رئيس اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور، أن تعيين أعضاء هذه اللجنة "روعي فيه الجانب السياسي أيضا"، وأن "بعضهم لهم خلفيات سياسية وليس فقط أكاديمية"، وأن مهمة اللجنة هي "إنتاج التوافق"، وذلك تعقيبا على مداخلات رؤساء أكثر من 30 حزبا ونقابة أعضاء في "آلية المتابعة" التي رأسها محمد معتصم، المستشار الملكي،
يوم 23 ابريل 2001 تدخل لجنة مراكش لسنة 2009 في مرحلة العد العكسي لتأسيس الحزب، فقد اجتمعت بمراكش عدد من الفعاليات الأمازيغية لوضع اللمسات الأخيرة على التنظيم الجديد قبل عقد المؤتمر التأسيسي، وكذا صياغة مشاريع الأرضية السياسية والمذهبية. وتم اطلاق اسم التجمع من اجل الحرية والديمقراطية على تنظيمهم.
يوم 17 يونيو 2011 تنشر نسخة الدستور على الانترنيت جاء فيها ان الدولة المغربية مدنية وان الامازيغية والعربية لغتين رسميتان للمغرب. ومباشرة بعد دلك بتحرك المستشار الملكي محمد المعتصم ومحمد الخليفة عن حزب الاستقلال وعبد الاله بنكيران عن حزب العدالة والتنمية للمناداة بانه دستور غير صالح للمغرب. وان المغرب يجب ان يبقى دولة إسلامية وتبقى العربية هي لغته الرسمية. وللتذكير فالدستور المفروض تعديله تستصدره العبارة التالية: "المملكة المغربية دولة إسلامية ذات سيادة كاملة، لغتها الرسمية هي اللغة العربية، وهي جزء من المغرب العربي الكبير".
يوم 20 يونيو 2011 يخرج بنكيران في خطاب حزبي يدعو جماعة العدل والإحسان للالتفاف بحزب العدالة والتنمية بالبرلمان للتداكر عن القوانين التنظيمية التي ستنظم الامازيغية والتي ستنظم عدد من الأمور المهمة. بالبرلمان وهو يؤكد بصوت مرتفع. ويضيف: سنتذاكر عن أي امازيغية يريدون – وهنا يتحدث عن الحركة الامازيغية- هل الامازيغية المكتوب الحروف متل الشينوية ام هده المكتوبة بالحروف العربية. وهدا هو النص الكامل لخطابه :o:p>
يوم 30 يونيو 2011 تعدل هده النسخة بنسخة تانية أصبح فيه المغرب دولة إسلامية وان العربية تظل هي اللغة الرسمية وان الدولة مصرة على حمايتها وان المملكة ستعمق أواصر الانتماء إلى الأمة العربية والإسلامية، وتوطيد وشائج الأخوة والتضامن مع شعوبها الشقيقة؛ اما الامازيغية فهي وبعد كلمة "أيضا" لغة رسمية باعتبارها رصيد مشترك للمغاربة. ولا تلتزم الدولة لا بحماتها كاللغة العربية ولا تلتزم بتعميق أواصر الانتماء الى الامة الامازيغية. وهدا بالحرف ما جاء في الدستور: "المملكة المغربية دولة إسلامية ذات سيادة كاملة، متشبثة بوحدتها الوطنية والترابية، وبصيانة تلاحم وتنوع مقومات هويتها الوطنية، الموحدة بانصهار كل مكوناتها، العربية - الإسلامية، والأمازيغية، والصحراوية الحسانية، والغنية بروافدها الإفريقية والأندلسية والعبرية والمتوسطية. كما أن الهوية المغربية تتميز بتبوإ الدين الإسلامي مكانة الصدارة فيها، وذلك في ظل تشبث الشعب المغربي بقيم الانفتاح والاعتدال والتسامح والحوار، والتفاهم المتبادل بين الثقافات والحضارات الإنسانية جمعا. وتأسيسا على هذه القيم والمبادئ الثابتة، وعلى إرادتها القوية في ترسيخ روابط الإخاء والصداقة والتعاون والتضامن والشراكة البناءة، وتحقيق التقدم المشترك، فإن المملكة المغربية، الدولة الموحدة، ذات السيادة الكاملة، المنتمية إلى المغرب الكبير، تؤكد وتلتزم بتعميق أواصر الانتماء إلى الأمة العربية والإسلامية، وتوطيد وشائج الأخوة والتضامن مع شعوبها الشقيقة؛ ..... الإسلام دين الدولة، والدولة تضمن لكل واحد حرية ممارسة شؤونه الدينية. تظل العربية اللغة الرسمية للدولة. وتعمل الدولة على حمايتها وتطويرها، وتنمية استعمالها. تعد الأمازيغية أيضا لغة رسمية للدولة، باعتبارها رصيدا مشتركا لجميع المغاربة بدون استثناء." انتهى المقتطف.
يوم 1 يوليوز 2011 يتم الاستفتاء على الدستور بالمغرب
يوم 30 يوليوز 2011 تم نشر الدستور المغربي بالجريدة الرسمية
يوم 23 غشت 2011 يدخل التوار الامازيغ الى قصر القدافي بباب العزيزية قادمين من 300 كلم من جبل نفوسة بعد إقرار الناتو القاء السلاح عبر الجو للأمازيغ بعد تعدر الإطاحة بالقدافي فقط بالقصف الجوي وعدم قدرة توار بنغازي القيام بهده المهمة.
يوم 18 ديسمبر 2011 تنسحب جماعة العدل والإحسان من الحركة الاحتجاجية الشعبية بالمغرب. ولم تفصح الجماعة صراحة عن أسباب انسحابها من الحركة الاحتجاجية التي ما زال يعرفها الشارع المغربي. 
يوم 3 يناير 2012 يعين عبد اللاه بنكيران رئيس الحكومة بالمغرب. وقبل دلك في يوم 31 ماي 2010 صرح بنكيران لجريدة الشرق الأوسط انه يرفض مشاركة حزبه في حكومة يتلقى فيها الوزراء «تعليمات من جهات غير معلومة وغير قانونية». وهدا يمكن ان يفسر لمادا خرج صدق الملك علي الهمة من حزبه الاصالة والمعاصرة وتم تعيينه مستشارا للملك. ربما لكي تكون التعليمات قانونية استجابة لطلب بنكيران! مباشرة بعد اشهر من التعيين اصبح بنكيران يصرح للصحافة ان هناك عفاريت وتماسيح تمنعه من انزال برنامجه الحكومي على ارض الواقع.
يوم 7 ماي 2012 ومباشرة بعد استئناف الجلسة البرلمانية التي سبق تعليقها بعد نشوب نقاش حاد بين وزير الإتصال والفريق الإشتراكي، وبعد اعتذار كلا الطرفين، تناولت السيدة البرلمانية خديجة الرويسي من حزب الاصالة والمعاصرة رئيسة الجلسة الكلمة، وتلت قرارا لمجلس النواب يشير الى منع الحديث باللغة الأمازيغية بالبرلمان والسماح فقط بالغة العربية والدارجة المغربية.
يوم 17 يوليوز 2012 يزور وفد من جماعة العدل والإحسان، عبد الإله ابن كيران في بيته لتهنئته بمناسبة إعادة انتخابه أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية وقد كان مصحوبا بالدكتور عبد العالي حامي الدين عضو الأمانة العامة للحزب، فيما تكون وفد العدل والإحسان من ثلاثة أعضاء من مجلس الإرشاد وهم الأساتذة فتح الله أرسلان الناطق الرسمي باسم الجماعة وأبو بكر بن الصديق ومحمد حمداوي. وقد أكد الطرفان على دقة المرحلة التي يمر منها المغرب وعلى ضرورة تكاثف جهود كل المكونات الصادقة لصنع غد أفضل للبلد بأيدي كل أبنائه وليسعهم جميعا بكل اتجاهاتهم.
يوم 8 غشت 2012 يوجه التجمع من اجل الحرية والديمقراطية رسالة داخلية الى تنظيم الاختيار الامازيغي ورسالة أخرى الى الحزب الديمقراطي الامازيغي الدي بطلته وزارة الداخلية من اجل لم صفوف الفاعلين السياسيين الامازيغ وأعضاء قوة للقضية الامازيغية.
يوم 23 ديسمبر 2012 وفاة عبد السلام ياسين مؤسس جماعة العدل والاحسان
يوم 8 فبراير 2014 تعقد اللجنة الوطنية لتأسيس حزب التجمع من أجل الحرية والديمقراطية والمنسحبون من الحزب الديمقراطي الامازيغي المغربي، لقاءا تشاوريا وتنظيميا بمراكش ويخرجون ببيان مشترك يقول ان بعد تقييمهم لمسارات تجارب الحركة الأمازيغية الرامية إلى تأسيس حزب سياسي بالمغرب، وتدارسهم لمستجدات الوضع العام وطنيا، قرروا الاندماج من اجل اعطى دفعة قوة للقضية الامازيغية.
يوم 12 يوليوز 2014 يخرج حسن اوريد الناطق الرسمي للقصر الملكي سابقا واحد أصدقاء الدراسة للملك بخرجة جديدة من الجامعة الدولية بأكادير ان على الحركة الامازيغية ان تنتقل الى حزب سياسي. ربما بقيادته! وهل لهدا علاقة مع وفاة عبد السلام ياسين؟ وهل هو تراجع في فكر اوريد الدي سبق له ان قال ببني ملال ان الامازيغية لا يجب ان تكون لغة رسمية. وهو الدي قام الدنيا واقعدها بضرورة جبر الضرر للموريسكيين العرب القادمون من الاندلس.
يوم 28 يوليوز 2014 وبمدينة خنيفرة الامازيغية تخرج لافتتة الاحتفال بعبد الحرش تحت عنوان "دمت فخرا للعروبة والاسلام". وهنا ينتهي مسلسل التصالح مع الامازيغ والرجوع الى الأصل الدي صادق عليه المؤتمر القومي الإسلامي بالدوحة يوم 30 ديسمبر 2006 بقرار جاء في خطاب الشيخ مصطفى القرضاوي يقول: "من يريد ان يفصل بينالعروية والإسلام كمن يريد ان يفصل بين الروح والجسد. علينا بإسلام عربي وبعروبة إسلامية". أي ان الدين الإسلامي ليس الا الروح الدي هو في جسد العروبة.
خلاصة:
من هدا الجرد للحداث يبدو اكتر من واضح ان القضية الامازيغية بالمغرب وبعد كل عشر سنوات تعود الى نقطة الصفر. ولا يدوم الا العروبة والإسلام على ارض الامازيغ. فلن يتغير وضع الامازيغية حتى يغير الامازيغ وضعهم الفكري والسياسي. فلا يزال الامازيغ يعملون ويقاومون خارج تنسيق او تنظيم يتجاوز مستوى القبيلة.
وتكفي الامتلة التالية لتاكيد دلك:
المثال الأول : هو ما سبق جرده الان
المثال الثاني : الدارس لحقبة الغزو العربي لشمال افريقيا بقيادة الخلافة الإسلامية الأولى –لأن الثانية على الابواب- في عهد الامويين يستنتج ان عقبة بن نافع استطاع ان يقضي على التنظيمات السياسية بالمنطقة لأنها كانت تحارب كل واحدة على حدة وبعد والوفاة النهائية للتنظيم المجاور ولم يسبق لهم ان توحدوا في معركة واحدة رغم شدة قتالهم وشجاعتهم التاريخية. يحكي المؤرخون العرب أنفسهم ان عقبة بن نافع أثخن في البربر –وبهده العبارة التي تحيل شيئاما على ما تقوم به الخلافة الإسلامية التانية الان في العراق والشام- فكان يعزل امرائهم واحد تلو الاخر ويقطع ادنهم وانفهم وارجلهم ورؤوسهم ليرهب بهم الاخرين القادمين في الطريق. الم يكبل الملك كسيلة وطاف به من الجزائر الى المغرب مشيا على الاقدام؟
المثال الثالث: نفس الظاهرة تعامل بها الامازيغ في مقاومة فرنسا الاستعمارية أربعة عشر قرنا من بعد. فكل المقاومات وبدون استثناء تأتي واحدة تلوى الاخر وليس كلهم معا.
فمقاومة الاطلس المتوسط تبدأ سنة 1908 وتنتهي سنة 1914
اما مقاومة الريف فتبتدأ سبعة سنوات بعد انهزام امازيغ الاطلس المتوسط أي سنة 1921 وتنتهي سنة 1926
اما مقاومة الاطلس الصغير لم تبتدأ الا بعد 7 سنوات كدلك بعد انهزام امازيغ الريف أي سنة 1932 وتنتهي سنة 1933
مما يبن هنا ان ليس لهم بعد نظر سياسي واستباقي للأحداث فلا يكتشفون انهم في خطر حتى يقف العدو بباب بيوتهم ويومئذ لا يكون لهم اكتر من اختيارين اما الاستسلام او المقاومة والموت. وربما هنا يصدق بالفعل وصف عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة المغربية وامين عام حزب الاخوان المسلمين بالمغرب لهم لما قال "الامازيغ شعب يأكلون قليلا ويرقصون كثيرا".
موحى بواوال/أمازيغ وولد









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013