أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأربعاء، 9 يوليو، 2014

محاكمة بريطانية من أصل مغربي بتهمة تهريب الأموال لسوريا

أمل الوهابي (يمين) جندت نوال مسعد (يسار) لتهريب أموال لزوجها الذي يقاتل في سوريا

امرأة تحاول تهريب أموال لمقاتلين في سوريا بملابسها الداخلية
إمرأة سورية تجند إمرأة مغربية لتهريب الأموال إلى المقاتلين الإرهابيين في سوريا
تمثل امرأتان أمام محكمة بريطانية لاتهامهما بمحاولة تهريب أموال لمقاتلين في سوريا من بينهما سيدة سعت إلى تهريب 20 ألف يورو في ملابسها الداخلية.
المرأتين تدعى نوال مسعد، 26 عاما مواطنة بريطانية من شمال لندن ذات أصول مغربية، والثانية تدعى أمل الوهابي، 27 عاما، من شمال غربي لندن وهي من أصول سورية. وتمثلان أمام محكمة "أولد بايلي" الجنائية في لندن.
وكانت نوال مسعد قد أوقفت في مطار هيثرو قبل صعودها طائرة متوجهة إلى اسطنبول في 16 يناير/ كانون الثاني، ويعتقد أن تجنيدها لهذه المهمة تم على يد أمل الوهابي، التي يقاتل زوجها في سوريا.
لكن المرأتين نفتا هذه التهم.
وقال النائب العام، مارك دينيس، إنه بعد القبض على نوال مسعد وجه إليها سؤال عمّا إذا كانت تدرك ما يحدث فأجابت :"نعم أعرف، لكنني مصدومة".
"شراء ذهب"
واستمعت المحكمة إلى أقوال أفادت بأنها قالت للشرطة، أثناء توقيفها في مطار هيثرو، إنها كانت تعتزم شراء ذهب لوالدتها.
وأبلغت هيئة المحلفين بأنها سحبت، أثناء التفتيش، لفة جميعها من أوراق نقدية من فئة 500 يورو من ملابسها الداخلية. وقال دينيس إنها كانت مخبأة في جسدها داخل واق ذكري.
وقالت النيابة إن زوج أمل الوهابي الذي يقاتل مع المسلحين في سوريا، واسمه أونيا ديفيس، ، هو من حرض على تهريب الأموال.
وكان ديفيس قد أطلق على نفسه اسم "حمزة" وعاش وقتا في السعودية واليمن.
وقال دينيس إن ديفيس غادر المملكة المتحدة على متن رحلة طيران إلى أمستردام في يوليو/ تموز 2013 ولم يعد من وقتها، وتقول رسائل بعثها إلى زوجته بإنه قرر البقاء في "أراضي المسلمين".









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013