أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 21 يوليو، 2014

تخليد معركة أنوال مواجهات بين الريفيين والمخزن



Erspress.com

بعكس العام الماضي حيث تمكن النشطاء الريفيين من الولوج إلى باحة إحتفالات المخزن، تمكنت قوى المخزن من منع ذات النشطاء خارج اسوار الجماعة تيليليت ( أنوال ) عملا على حماية النشاط المخزني من النسف الذي كان تسعى إليه الحركة الامازيغية بوسط الريف من خلال حضورها إلى عين المكان بالتزامن مع قدوم مسؤولين كبار عن إقليم الدريوش والناظور لتخليد الذكرى بوجهها المخزني الذي يرفضه النشطاء الريفيين جملة وتفصيلا، كونه يسيء إلى تاريخ الريف ورمزية معركة أنوال الخالدة أكثر مما يعيد لها الإعتبار حسب رواية المخزن .

النشطاء الذين نظموا شكلا إحتجاجيا بعين المكان جوبهوا بآلة القمع المخزنية التي نزلت بالعشرات، قبل أن يتم إستفزاز النشطاء والإعتداء عليهم، ليتم جر الشكل الإحتجاجي إلى مواجهة حقيقية على مقربة من الموقع بين المحتجين والعناصر الأمنية التابعة لجهاز مكافحة الشغب، حيث اسفرت المواجهات على جرح عنصرين من جهاز الأمن نقلوا فورا إلى المستشفى، فيها تعرض مجموعة من النشطاء لجروح خفيفة أضطروا معها للإنسحاب .

الشكل الإحتجاجي عرف أيضا إعتقال ناشط ريفي في صفوف الحركة الأمازيغية بوسط الريف، بحجة حمل راية الجمهورية الريفية التي تقض مضجع المخزن العروبي، وهذا قبل ان يتم إخلاء سبيله كون التهمة مجرد هرطقات لا أساس لها في القانون المنطم .

الإحتفال المخزني لتخليد المعركة مرّ في أجواء متوترة مصحوبة بصخب الشعارات النارية التي أطلقها النشطاء بالموقع ، داعين من خلالها المخزن إلى الإنسحاب من الريف كليا لكونه مرفوض وجوده ومشاريعه وكل ما يمت له بصلة، شعارات تكشف عن رغبة ابناء الريف في الإستقلال عن دولة المخزن نهائيا للعيش في آمان وسلام بعيدا عن دولة الحكرة والعنصرية والإستبداد والتسلط .  




























مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013