أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الجمعة، 1 أغسطس، 2014

رأي: رئيس جماعة آيث حذيفة بالحسيمة ضد مصالح السكان


نورالدين العلمي
تعيس جماعة آيث حذيفة خلال الأسابيع الأخيرة على جمر ساخن بفعل تفاعلات شد وجذب بين رئيس الجماعة ونقابة التجار وذلك جراء فرض الجماعة لرسوم ضريبية مجحفة في حق هذه الشريحة التي تعاني الفاقة وضعف المدخول جراء الركود الإقتصادي الذي تعاني منه الجماعة نتيجة هزالة المردود الفلاحي بحكم اعتماد اقتصادها على الميدان الفلاحي
وكان للموقف المتعجرف لرئيس الجماعة الذي ينتمي إلى أحد الأحزاب الإدارية ردود فعل قوية من طرف التجار المؤطرين من خلال نقابة قطاعية أبان مسؤولوها عن علو كعبهم في تدبير مثل هذه الحالات التي تمس قوت منخرطيها, حيث عملت على عقد جلسات حوار مع الرئيس المذكور للبحث عن الحلول إلا أن الرئيس المعروف بعجرفته وعدم مبالاته بهموم الساكنة وخدمة مصالحها بعدما وضعت فيه الثقة ومنحته أصواتها ليسهر على تدبير الشأن المحلي بالجماعة خدمة للمصلحة العامة وضع نفسه في مواجهة التجار ضدا على مصالحهم بل الأدهى من هذا فقد تجرأ على تقديم شكاية إلى الجهات القضائية يتهم فيها كاتب النقابة بالتهجم عليه وكان حريا به أن تكون له سعة الصدر وتقبل الإنتقادات بحكم مسؤوليته ويعمل جاهدا في البحث عن الحلول والتوافقات بدل الزج بالسكان إلى ردهات المحاكم
وفي نفس السياق لابد من التذكير أن هذه الأفعال والسلوكات هي من سيم رؤساء ينتمون لنفس التنظيم الحزبي ولا أدل على ذلك الملفات والدعاوي القضائية ضد الجسم الصحفي الإعلامي بالإقليم التي كانت وراءها رئيسة بلدية الحسيمة
وسبق للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ان عممت نسخة على شكل بيان احتجاجي في صفحة رئيسها علي بنمزيان على الفايسبوك اليكم ما جاء على لسان الجمعية والرابط على الفايسبوك لمن اراد المزيد من المعلومات
كدت أن أصاب بالغثيان وأنا أصغي لنباح خبير جمعوي !
دعيت بصفتي الإدارية لأحضر ورشة خاصة بتحيين المخطط الجماعي للتنمية ، لا أدري إن كان ذلك تحيينا أم إحياء بعد أن كانت الوثيقة قد وضعت في ثلاجة نزلت درجة حرارتها إلى ما دون الصفر ، حتى جاءت غنيمة الاتحاد الأوربي الموزعة بين وكالة الشمال وجمعية تاركا لدعم مشاريع لم تتمكن الجماعات من إنجازها نظرا لعسر حالها ، لكي تصرف أموال طائلة على تكرار ما سبق أن قامت به وكالة التنمية الاجتماعية وجمعة تاركا نفسها بتعاون طبعا مع الوحدات الترابية المعنية .. ليس هذا المهم بالنسبة لي فلكم أن تأكلوا ما شئتم من المال العمومي ما دام هناك غفلة أيها الثعالب والثعلبات المتلونة ..
ما يهمني هو أن أعيد ما أمكن ما قاله أحد الجمعويين من تاركا وهو يشرح تقينات تحيين المخطط الجماعي للتنمية على أنظار عدد من الكتاب العامين للجماعات والتقنيين والمهندسين وبحضور خبير أوربي ظل منشغلا بحاسوبه وهو لا يدري ماذا يدور بالضبط سوى معرفته المسبقة بموضوع الاجتماع والأطراف المدعوة له ..
لقد قال ذلك الجمعوي المتنطع أن هناك خمس مدارس في المغرب متباينة من حيث التصور المنهجي لإنجاز المخطط الجماعي للتنمية وصنف جمعيته ضمن إحدى هذه المدارس ، وهو يعيش على سرقة مجهودات الآخرين وينسبها لنفسه ويحول بعد ذلك جمعيته إلى مدرسة ..لا حول ولا قوة إلا ....
الغريب في الأمر أن هذا الجمعوي لم يدرك جيدا مع من يتحدث وهو يشرح ويفصل معاني المقاربة التشاركية ،وكان بين الفينة والأخرى، يرفع صوته جيدا لما يحس بالقاعة وهي تتمعن في صوره الكاريكاتورية معتقدا أنهم في حالة تمعن "للعلم" الذي يخرج من فمه غير ملتفتا لغمزات الحاضرين وإشفاقهم على حاله البئيسة وهو يردد كلاما مكرورا لم يعد يستمع له أحد بعد أن استنفذ بريق مرحلة تسويق هذا المنهج الصدأ الذي تجاوزه حتى الذين أبدعوه لكونه ينتج اللغة أو اللغو ويسطح المشاكل العويصة ويفتح نوافذ وهمية أمام الساكنة المغلوب على أمرها ..وهو في المحصلة يعيد إنتاج نفسه باسم الآخرين وينسبها لهم بالزور والبهتان .
ما هي المعاني التي جاء بها هؤلاء في لحظة إعادة إحياء المخططات الجماعية للتنمية بالحسيمة ؟ بكل بساطة فالاتحاد الأوربي الذي مول الجزء الأول من المخطط الممتد لثلاث سنوات يحتاج إلى تبرير توزيع الشطر الثاني من الدعم وهو مشروط طبعا بإظهار الانجازات ، وهو يعرفون كيف يحررون على الورق هذه الانجازات وتقييم النتائج بناء على مؤشرات لا تعكس أبدا الحقيقة وهي من صنع خيالهم ..أما هؤلاء الجمعويين فهي فرصتهم لجمع الأموال من خلال "الدورات التكوينية " والورشات وتنسيق الجهود حتى ولو كانت مكرورة ومملة ومفضوحة. بعد ذلك يقومون بتمويل مشاريع اجتماعية وثقافية ومتعلقة كذلك بالبنية التحتية ، لكنها مفصولة تماما عن أثر اجتماعي ملموس ناجم عن الحوار العمومي والمشاركة الفعلية للساكنة في رسم أفقها التنموي .
بعد أن أنهى السيد كلمته أمطر بوابل من النقد حتى فقد توازنه قبل أن ينفطن أحدهم بإنقاذه عبر الدعوة إلى تناول الغذاء وختم الاجتماع وهو أهم شيء في كل ما دار .
التفتت إلى أحد الحاضرين ثم الثاني والثالث ووو.. لكي أستفسرهم إن كانوا قد أخذوا فكرة جديدة واحدة طيلة ثلاث ساعات ، كان الجواب بالنفي المصاحب بالقهقهات ..
فاستحيوا شيئا أيها المطبلون للفكر الرأسمالي البالي والمتشربون من فكر بيتر هاس الذي اختزال الشعوب إلى إطارات مشتركة للعيش يمكن معه استخلاص أفكار مشتركة لتفعيل التنمية .. تصور يغيب الصراعات الاجتماعية وانقسام المجتمعات إلى مصالح طبقية وحقوقها في الديمقراطية وتوزيع الثروات والعدل الاجتماعي .. أما من يريد أن يقفز على واقع لهذه الاطارات الاجتماعية المتناقضة ويحولها إلى بنية منسجمة فإنما يساهم في تفقير وتأخير التطور الحقيقي لهذه المجتمعات وانعتاقها من الاستبداد والأمية ..
فسلام عليكم واحذروا تحذروا من المنتجات المنقضية الآجال ..إنها تقتل الإرادات والعزائم !!

رابط على الفايسبوك










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013