أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 14 أغسطس، 2014

الرميد يعتبر الإضراب عن الطعام عمل داعشي غير مقبول


Erspress.com
في إطار رده على تساؤلات إعلامية بخصوص وفاة الطالب التقدمي مصطفى مزياني بفاس، إعتبر مصطفى الرميد وزير العدل والحريات أن العمل الذي قام به الطالب المذكور مجرد ثقافة داعشية كان يسمع عنها في الخارج وقد وجدت طريقها إلى الشباب المغربي، مؤكدا على ان الأمر يبقى مرفوضا بالمغرب الذي يحكمه حزبه حاليا على راس التحالف الحكومي .

الرميد قال حرفيا : "إننا الآن بعدما كنا نتحدث عن داعش خارج المغرب اكتشفنا أن لدينا داعشيين". فيما قال آخرون ليسوا من الحكومة، بأن ما حصل مع الطالب مزياني يعتبر جريمة دولة تستوجب إستقالة جماعية، إرتكبتها الحكومة قصد منع حدوث الأمر مرة أخرى باعتبارها لا تستجيب لمطالب هذا النوع من الإضراب الداعشي .
نشطاء بالآلاف إعتبروا ما حدث بالأمر الخطير وعودة صريحة بالمغرب غلى سنوات الرصاص، إذ أكدوا أن الحادث ضرب عرض الحائط كل المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، خاصة في شقها المتعلق بالحياة ، فيما صب آخرون جام غضبهم على الشعب المغربي الذي آمن في حكومة العدالة والتنمية التي جاءت لهدف التحايل على مطالب الإصلاح التي رفعها الشباب المغربي وهذا بتأكيد من رئيس الحزب والحكومة الحالية العدلوي بنكيران، حيث صرح قائلا بأن (الملك هو من يحكم ولن أكذب على المغاربة) .









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013