أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 19 أغسطس، 2014

إرتفاع حالات الإلتحاق بداعش من آيث شيشار يؤجج الأمنيين



Erspress.com
سجلت الأجهزة الأمنية بالناظور حالات جديدة للإلتحاق بتنظيم داعش في سوريا والعراق، بعد إنكشاف أمر غياب شابين من دوار خاضب ( س . ل ) 25 سنة، و ( ع . ب ) 35 سنة، تبين بعد التحقيقات إلتحاقهم بتنظيم داعش من خلال شبكات الإستقطاب العاملة بالمنطقة باعتمادها على مدينة مليلية أين يتم ترتيب الأوراق وعمليات التنظيم السرية .
الشباب الذين غادروا تراب الوطن باتجاه سوريا والعراق للجهاد ضد إخوانهم المسلمين، كانوا على علاقة بمجموعة أشخاص مرتبطين بحركة الهجرة والتكفير ويقطنون على أطراف القرية منعزلين في أماكن خالية، ويستقبلون من حين لآخر زوارا قادمين من مليلية ليلا في سيارات رباعية ودراجات نارية كبيرة الحجم، ويتبين من خلال ملامحهم إنتماؤهم لذات التنظيم حسب ما رصدته أعين الساكنة مرارا وتكراا، حتى أنهم تمطكنوا من استقطاب شباب يافع أحدهم يدعة ( محمد الع... ) ، ستكشف الآيام القادمة إلتحاقه بداعش هو أيضا إن لم تتحرك الأجهزة الأمنية للحيلولة دون ذلك .
الشاب (ع.ب) الذي كان من مروجي المخدرات والخمور سابقا، تحول بين عشية وضحاها إلى ملتزم بلباس أفغاني ولحية كثيفة، كما هو الحال للإنعزال وترك العائلة والأصدقاء للعيش بعيدا عن المجتمع ، مرتبطا بعلاقة عمل مع المجموعة المذكورة سابقا، ستتحول لاحقا غلى علاقة مصاهرة ليتزوج بإبنة احد الملتحين قبل ان يتخلى عن البنت الزوجة ويغادر الوطن للمشاركة في الحرب السياسية الدائرة في سوريا والعراق .
أما الشاب (س.ل) فقد غادر صفوف الدراسة باكرا للعمل مع والده في تربية الدجاج " والده الذي سجل شكاية بحث لدى الدرك بسرية المركز"، قبل ان تظهر عليه علامات التحول من خلال ترك شعيرات على ذقنه دون الإلتزام بأي لباس استثنائي، مع الحفاظ على مستوى التعبد الذي راكمه من خلال التعليمات الصارمة لوالده الذي فقد إحدى قدميه في عملية جراحية بترت قدمه بسبب تعفن سام، وفي الأخير تبين أن الشاب كان على علاقة بالمجموعات الإرهابية التي كانت تنشط بكل من فرخانة ومليلية " منطقة قمايوا " بالتحديد، إذ وكما هو معلوم فإن الشاب تربطه علاقة عائلية بفرخانة ومليلية متوغلة مع المجموعات المتشددة، وقد غادر أرض الوطن باتجاه سوريا والعراق تاركا والده يصارع المرض والإعاقة، كما ترك أمه تصارع السكري بين أربعة جدران لا تقوى على مغادرتهما، متعبة ومريضة تهتم زيادة على ذلك بطفل معاق ذهنيا وذي بنية جسدية قوية يتصرف احيانا بعنف يلزمه إنسان قوي لردعه .
هذا وما زالت الشبكات العاملة على الإستقطاب ، تعمل بحرية بالجماعة آيث شيشار وفرخانة معتمدة على مدينة مليلية لتنظيم عملياتها ثم التواصل مع شبكات أخرى تتواجد بكل من الناظور وسبتة ووجدة، تعمل كلها على ترتيب طرق المغادرة نحو تونس ومنها إلى تركيا فسوريا والعراق .









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013