أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 26 أغسطس، 2014

الكرة في ملعب الملك ولحليمي أقيل رسميا من الشعب



Erspress.com
بعد تزايد حدة الضغط الشديد على مندوبية "التدمير العنصري" والتي يترأسها القومجي الحليمي، نفذ هذا الأخير من جحر الفئران ليلعب على وتر الديمقراطية والإستماع إلى صوت الشعب، نفاذ لم يكن من أجل مصلحة الشعب الأمازيغي بقدر ما كان نفاذا للتهرب من مخالب القط الواقف على باب المنفذ ، وذلك من خلال إصداره لمذكرة أوصى بتعميمها فورا على المديرين الجهويين المكلفين بالإحصاء، يحثهم فيها على إلغاء سؤال حرف التيفيناغ في أسئلة الكتابة والقراءة الخاصة باللغة الامازيغية .
السيد الحليمي الذي كتب سابقا ما يفهم منه عداؤه الشديد لكل ما هو أمازيغي، أراد التحايل عن الخطأ بالخطأ ، أو بأفدح منه حينما ترك الوضع على حاله بالنسبة للتفتيت الذي أورده عمدا وقصدا للغة الأمازيغية مناقضا بذلك الدستور نفسه الذي لا ترد فيه اللغة الأمازيغية مجزأة إلى ثلاث لهجات، متناسيا أن كبار علماء اللسانيات كانوا ومنذ عشرات السنين قد جمعوا بينها في لغة واحدة هي اللغة الأمازيغية، ولا شك أن الدستور إستند إلى ذلك وهو يجعل منها لغة رسمية إلى جانب لغة الدين العربية .
إن التراجع الوحيد الذي سوف يقبل من السيد لحليمي، هو تقديم استقالته إن باعتذار أو بغيره للشعب الأمازيغي المغربي، وإلقاء الكرة في ملعب المؤسسة الملكية لإنقاذ ماء وجهها من الفضيحة الممثلة في محاولة تمرير مشروع عنصري بشكل رسمي بعد عشرات السنين من إندثار الأبارتايد في جنوب أفريقيا واستقبال نيلسون مانديلا رسميا في المغرب، وهي التي يتوجب عليها إلغاء الإحصاء إلى أجل غير مسمى قصد إنجاز إستمارة لا تكرس العنصرية اتجاه الأمازيغ فوق ارضهم وأجدادهم، من خلال توظيف مختصين في المجال بينهم أمميين ، وإفساح المجال للمجتمع المدني لمراقبة عملية الإحصاء العام للسكان .










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013