أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 15 سبتمبر 2014

السلطات الأمنية تمنع طارق بنعلي من إلقاء محاضرة بمسجد إدودوحن ماري واري



Erspress.com
أقدمت السلطات الأمنية بتراب الجماعة القروية آيث شيشار، على منع الداعية المثير للجدل والمدعو طارق بنعلي أمس الأحد من إلقاء درسا دينيا بمسجد إدودوحن ماري واري، كانت لجنة من ذات المسجد قد دعته إلى إعطاء درسا للمواطنين بالمنطقة .
وتشير المصادر العليمة أن الداعية بنعلي كان قد نسق مع إحدى اللجن تابعة للمسجد من أجل تنظيم ذات الدرس في سرية تامة وبعيدا عن معرفة المواطنين الذين رحبوا بخطوة السلطات لمنع الداعية المعروف بتورطه مع الإرهاب العالمي من خلال جمع التبرعات في أروبا لفائدة المجموعات الإرهابية المقاتلة في سوريا والعراق، خاصة أنه سبق له أن زار سوريا في مهمات تسليم الأموال .
متتبعين للأمر أشاروا إلى ضرورة إعتقال الداعية بنعلي بدل منعه من إلقاء الدروس، وأظافوا بأنه كان يجب على السلطات الأمنية المغربية إعتقاله فور دخوله المغرب لتورطه في إرهاب عالمي كشف عن وجهه البشع والإجرامي من خلال قطع الرؤوس ولعب الكرة بها في سوريا والعراق، بالإظافة إلى تهجير الآلاف من الاسر من مدنهم وأسر الفتيات وسبيهن لبيعهن في أسواق النخالة الجديدة، كما حصل في الموصل، وأيضا تعليم الأطفال عمليات قطع الرؤوس وهم في أصغر سن لهم .
وقد جاء قرار المنع لسلطات الأمن بالجماعة بناء على معلومات استخباراتية تفيد بكون الداعية بنعلي يشكل خطرا على الامن العام والسلم الإجتماعي، كما ان المنطقة ماري واري تبقى مجالا وبيئة خصبة للفكر المتطرف مع تنامي الظاهرة بالمنطقة.









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013