أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأربعاء، 10 سبتمبر، 2014

الجماعة آيث شيشار في مبادرة أولى لتوزيع اللوازم المدرسية


Erspress.com
في مبادرة حميدة وهي الأولى من نوعها، أقدم المجلس القروي للجماعة آيث شيشار الذي يرأسه السيد امحمد أوراغ وبمعية من مجموعة من الأعظاء، على توزيع كمية هائلة من اللوازم المدرسية غير الكتب، إستفاد منها المئات من التلميذات والتلاميذ المتابعين دراستهم ضمن المجموعات المدرسية الستة التي تتم فيها العملية التعليمية الخاصة بالمراحل الإبتدائية، وقد شارك في الحملة مجموعة من الجمعويين والإعلاميين .
المبادرة التي تسجل للمجلس الحالي كخطوة لم تجد سابقاتها، إنطلقت من إبتدائية المركز حيث تم تسليم الحصة السيد مدير المؤسسة، وعرفت العملية توزيع اللوازم المدرسية على مجموعة من التلاميذ في بروتوكول ملخص في دقائق فقط لتفادي تبذير وقت الدراسة، إلى أن يتولى المسؤول عن المؤسسة رفقة السادة الأساتذة عملية التوزيع لتشمل الجميع .
الرازي كمجموعة ثانية تشملها العملية تعد ثاني المجموعات التي تعرف ارتفاع عدد التلاميذ المتابعين دراستهم على كراسي الدراسة داخل اقسامها، إستفادت هي الأخرى بحصتها في وجود المسؤول الأول وأساتذة عن المجموعة إلى جانب أعضاء جمعية الآباء .
مجموعة تاوريرت المدرسية هي الأخرى توصلت بحصتها في عملية توزيع حضرها السيد المدير وممثل جمعية الآباء، غلى جانب الأساتذة ومجموعة من الآباء، وقد إبتهج التلاميذ لتوصلهم باللوازم المدرسية الجديدة مع بداية الموسم الدراسي.
وقد آتى الدور في مبادرة الجماعة القروية على مجموعة مدارس عبد الرحمان الداخل بدوار تشارّانا، إذ غاب عن المؤسسة كافة التلاميذ مع تسجيل حضور السيد المدير والسادة الأساتذة والأستاذات، هؤلاء تسلموا الحصة الخاصة بتلاميذهم في جو مشحون بعدم الرضى عن حالة المؤسسة المزرية، حيث الأقسام الثلاثة يوجد إثنين منهم في حالة بنيوية غير لائقة بالمرة، بالنظر إلى تطاير السقف المصنوع من الزنك، الأمر الذي يعيق عملية التدريس بالمرة خاصة مع اقتراب موعد الأمطار، فيما إختار السيد المدير ترك إحدى القاعات للتدريس بدل خصخصتها للجناح الإداري، فيما بقي مشكل غياب الماء لا بالنسبة للشرب ولا بالنسبة للإستعمالات الأخرى، عائق كبير وحاجز عويص أمام الإستمرارية المنتظرة من السادة الأساتذة .
المجموعتين تيزا وإثران توصلتا بالحصة المخصصة لهما، وعرفت العملية تنبيه للسيد المدير أخذ بعين الإعتبار من قبل أعضاء المجلس، تمثل في ضرورة التنسيق مع إدارة المؤسسات قبل اية مبادرة للوقوف على اللوازم المرجوة كي لا يحصل فائض غير مرغوب في الأدوات المدرسية . 
ونشير في النهاية أن جميع المشاركين في المبادرة، أجمعوا على ضرورة التصرف والإتصال بالسيد النائب الإقليمي للتعليم، من اجل الوقوف على الكارثة التي تعيشها مجموعة عبد الرحمن الداخل، هذه المجموعة المدرسية التي تحيطها الجبال وتغيب عنها الطرقات والسكن الوظيفي والمياه .





















































































مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013