أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأحد، 14 سبتمبر 2014

إنزال أمني ومنظمات حقوقية تشارك بالمسيرة الإحتجاجية لساكنة ماري واري



Erspress.com
على خلاف المسيرة السابقة والتي شابها الهدوء بغياب الأجهزة الأمنية، عرفت المسيرة التي نظمتها ساكنة ماري واري اليوم الأحد 14 – 9- 2014 ، إنزالا امنيا كانت السلطات الأمنية قد لجأت إليه في المسيرات السابقة دون أن تكون هناك حاجة إليه بما أن الساكنة ومنذ إنطلاق الإحتجاجات، رفعت شعار السلمية مع الإستمرارية المطلقة في حال تم تجاهل مطالبها المتعلقة بفتح المعبر الحدودي الرابط مليلية بالمنطقة ، وهو الذي يخضع حاليا لإغلاق غير مفهومة اسبابه منذ 11 سنة باستثناء التلاميذ وأولياء أمورهم، الأمر الذي إنعكس على المنطقة بشكل سلبي من خلال تدمير اقتصادها وتخلف مستواها المعيشي والإجتماعي.
المسيرة شاركت فيها جميع الفئات المجتمعية بالمئات، وتم ترديد العديد من الشعارات المطالبة بفتح المعبر وتحميل المسؤولين المحليين مسؤولية تدمير اقتصاد المنطقة وتشريد العديد من الأسر، من خلال غلق المحلات التجارية وزوال الأسواق المحلية التي كانت تستقبل المواد الإستهلاكية الأولية القادمة من المناطق المجاورة، وقد شاركت بذات المسيرة ايضا فعاليات المجتمع المدني إلى جانب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع الناظور، وهي التي أدانت واستنكرت التهميش الذي طال الساكنة وطالبت بفتح تحقيق فوري وتحميل المسؤولين مسؤولية عدم الأخذ بعين الإعتبار مستقبل المنطقة، والمعيش اليومي للساكنة عند اتخاذها لقرار الإغلاق الذي شمل المعبر، ورفعت شعار تضامنها اللامشروط والمبدئي مع الساكنة في نضالاتها السلمية والمشروعة .
التنسيق المحلي لاحتجاجات ماري واري وفي كلمة له، طالب الساكنة بالإستمرار في نضالاتها للمطالبة بفتح المعبر الذي سيستفيد منه الجميع في حال فتحه، وأشار إلى عدم التعامل بالنفاق مع الإحتجاجات ورفع الشكاوي الفردية، إذ ألزم التنسيق ساكنة ماري واري بالمشاركة القوية والفعالية في الإحتجاجات للضغط على المسؤولين للتصرف وفق مطالب الساكنة، وحملهم على نقل المطالب إلى الجهات العليا .


















































مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013