أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 22 سبتمبر، 2014

ألكس سالموند يقدم استقالته وسط رأي يعتبر نتيجة الإستفتاء انتصارا


Erspress.com
أقدم رئيس وزراء حكومة الحُكم الذاتي وزعيم الحزب الوطني ألكس سالموند تقديم استقالته مباشرة بعد الإعلان عن نتائج استفتاء الاستقلال الذي أجري في ال18 سبتمبر 2014 كما كان مقررا، وانتهى بفوز الوحدويين بنسبة 55في المائة مقابل 45 للإستقلاليين. ألكس سالموند أعلن استقالته الجمعة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده حيث اعتبر أن بلاده بحاجة إلى تغير القيادة لتحقيق الأهداف السياسية التي يعيشها المخيال الجماعي لسكان اسكتلاندا.
سالموند قال:
“أعتقد أنه حان الوقت لأن يستفيد الحزب والبرلمان والبلاد من قيادة جديدة. بالنسبة لي كزعيم، وقتي قد انتهى تقريبا لكن اسكتلندا لاتزال قائمة والحلم مستمر ولن يموت أبدا”.
فقد عرفت اسكتلاندا تجربة سياسية رائعة على مستوى مشروع تقرير مصير الشعوب الأصلية الحقوقي، إذ جرت عملية الإستفتاء في جو رائع تسوده الديمقراطية والإحترام المتبادل بين الطرفين، وقد اعتبر الإستقلاليين نتيجة التصويت إنتصارا لهم، قد يحقق هدفه مستقبلا بالنظر إلى حجم التحدي الموضوع أمامهم بما أن المملكة المتحدة كانت تعمل ليل نهار على توطين الإنجليزيين الوحدويين بالجمهورية الأسكتلاندية التي تحمل تاريخا دمويا مع جارتها التي إحتوتها قبل 200 سنة بضمها تحت سيادتها .
ومتحسرا حول ما حدث، قال رئيس حكومة اسكتلندا المستقيل أليكس سالموند إن كل اسكتلندي سيفهم قريبا أننا "خدعنا" بشأن التصويت ضد الانفصال عن بريطانيا.
وأضاف سالموند :" كل هذه الضجة التي أثيرت حول إعطاء صلاحيات إضافية لبرلماننا كانت مصطنعة، في محاولة يائسة من مطلقيها للحفاظ على قوام بريطانيا". واستطرد قائلا :" الاسكتلنديون سيفهمون قريبا أننا خدعنا".
وحسب سالموند فإن لندن استطاعت إقناع الكثيرين بجدوى الصلاحيات الموسعة التي وعد بها الساسة البريطانيون، ومنهم ديفيد كاميرون رئيس الوزراء.









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013