أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 25 سبتمبر 2014

خطير:محامين وموثقين يقودون عملية نصب واحتيال ضد مغربي يقيم بإسبانيا

Erspress.com
الحكاية بدأت عندما قرر السيد سليمان الحموتي وهو رجل أعمال مقيم بماربيا الدخول للمغرب للاستثمار في الرباط و الدارالبيضاء ..تعرف في بادئ الامر على موثق من الرباط المسمى خليل دينيا ..ربط معه علاقة صداقة على اساس التعاون معه .قبل ان يقترح عليه هذا الاخير شراء شقة توجد تحت تصرفه بحي أكدال ..وافق على ذلك وبعدها طلب منه الموثق ايداع شيك بين يديه موقع على بياض حتى يتسنى له مباشرة مسطرة التفويت مع مالك تلك الشقة الذي ادعى أنه خارج أرض الوطن .. بعدها غادر الحموتي المغرب راجعا الى اسبانيا وبعد اسبوعين عن آخر لقاء اتصل به الموثق ويطلب منه مبلغ مالي قدره 400 الف درهم من حساب ثمن الشقة وطلب منه تسليم المبلغ لصاحب مقهى بمدينة الناظور وذلك ما وقع حيث كلف السيد الحموتي احد اقاربه لتسليم المبلغ المذكور لصاحب المقهى و بعدها حدد الموثق موعدا مع الحموتي بمدينة وجدة و بالضبط في احدى المقاهي امام الولاية الامنية على اساس تسليم مفاتيح شقة الرباط ملكيتها ..حضر في الموعد المحدد ووجد الموثق في انتظاره و مباشرة بعد ذلك وجد نفسه محاصر برجال الامن وتم اعتقاله بدون معرفة السبب ليتضح اثناء استنطاقه ان اعتقاله كان بناء على شكاية مرفوعة للسيد وكيل الملك بابتدائية وجدة ضده من طرف سيدة لم تكن له صلة من قبل على الاطلاق بعد قضائه عدة ايام داخل السجن وخلال محاكمته قررت المحكمة تمتيعه بالسراح المؤقت الا انه تم اعتقاله مجددا بناء على شكاية اخرى تقدم بها شخص آخر مجهول من اجل النصب و الاحتيال .. هذا الشخص اعتقل هو الاخر و اعترف داخل السجن بأن الشكاية التي سبق ان رفعها ضد المشتكي كانت بطلب و بتنسيق مع الموثق المذكور خليل دينيا بناءا على شكاية السيد سليمان الحموتي قضت المحكمة ابابتداية بالناضور بتاريخ 13يوليوز 2001 بمؤاخذة صاحب مقهى الناظور من اجل جريمة النصب و الاحتيال والحكم عليه بثلاثة اشهر سجنا وغرامة نافذة قدرها 2000 درهم مع الصائر و الاجبار في 40 يوما والحكم صدر بعد ان تنازل السيد الحموتي على شكايته بعد ان المبلغ المسلم اليه بأمر من الموثق خليل دينيا بعد ذلك ثبت للحموتي ان كل الشكايات اللتي رفعت ضده من طرف اشخاص لا صلة ولا علاقة تربطه بهم والتي بمقتضاها حررت مذكؤات بحث على الصعيد الوطني هي ذات صلة بما قام ويقوم به الموثق لاعتقاله والزج به في السجن ظلما ومن بين الشكايات الاخرى الغير المشار اليها شكاية من أجل الارهاب و السرقة وتكوين عصابة إجرامية والتهديد بالقتل المرفوعة للسيد الوكيل العام لدى اسئنافية الرباط من طرف السيدة احسان السوفي موثقة بتمارة متمرنة سابقا بمكتب خليل دينيا شكاية من اجل التهديد مرفوعة للسيد وكيل الملك بابتدائية الرباط من طرف أمينة بنت مسعود والدة الموثقة إحسان السوفي والتي تقرر الحفظ بها الى حين القاء القبض على المشتكى به شكاية من اجل التهديد و النصب المرفوعة للسيد وكيل الملك بابتدائية الرباط من طرف السيدة مجيدة بنت سعيد وشكايات اخرى احيلت على ولاية الامن لا علم له بمن تقدم و رفعها للسيد وكيل الملك بابتدائية الرباط وتوبع السيد الحموتي بدون وجه حق من اجل اصدار شيك بدون مؤونة وصدر في حقه قرار استئنافي قضي بادانته والحكم عليه ب10 أشهر حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 30الف درهم وبادائه للطرف المدني الموثق خليل دينيا مبلغ مليون و 200 الف درهم بالإضافة الى تعويض قدره 10 الف درهم على اثر توقيعه و بحسن نية شيكا على بياض و سلمه للموثق المذكور ضمانا لشراء شقة بحي اكدال التي لم يسبق ان عاينها على الاطلاق .. بالمناسبة تجدر الاشارة الى انه تقرر التشطيب على الموثق خليل دينيا من جدول الموثقين بالرباط بعد اعتقاله وادانته والحكم عليه بالسجن النافذ بسبب تورطه في عدة قضايا نصب و احتيال القضية الثانية تتلخص اطوارها ان السيد الحموتي سبق ان تسلم من يد أحمد الموساوي على اثر احدى المعاملات التجارية شيكا بمبلغ 25 مليون درهم محررا لحامله مسحوب على التجاري وفابنك وكالة بني انصار الساحب زوجته السيدة الرويش حبيبة وبعد ان تبين ان السيد الموساوي يتماطل في توفير مؤونة الشيك اضطر للقيام بالاجراء القانوني المطلوب وهو تقديم شكاية للسيد وكيل الملك بالناظور قصد متابعة الساحب و هي زوجته حبيبة الريوش من اجل اصدار شيك بدون رصيد في تلك الاونة تعرف المشتكي على المحامي نعيم اشماعو و على رفيقته الاستاذة رشيدة دبيش وهما محاميان بهيئة الرباط وعن طريق التضليل وباستعمال وسائل احتيالية مثل انه محامي القصر الملكي تسلم نعيم اشماعو من المشتكي ميلغا قدره 35 الف اورو من اجل الغاء مذكرات البحث الصادرة في حقه و مبلغ 50 الف درهم كأتعاب عن هذه القضية كما سلم لرشيدة دبيش مقابل وصل محرر بخط يدها و توقيعها اصل الشيك المشار الى مراجعه اعلاه والذي لازال لم يقدم للسحب باسمه الشخصي على اساس ان ترفع شكاية للسيد وكيل الملك بالناظور ضد الساحب من أجل إصدار شيك بدون رصيد بالنسبة للسيد اشماعو لم يقم بالاجراء المطلوب لاستحالة ذلك طبعا اما بالنسبة للسيدة رشيدة دبيش فانه عوض ان ترفع شكاية باسم السيد سليمان الحموتي المشتكي المستفيد من الشيك رفعتها باسم شخص آخر وهو السيد احمد زاروف تبين لاحقا انه دركي متقاعد لاحق له على الاطلاق في استخلاص قيمة الشيك بعد متابعة الساحب السيدة حبيبة الريوش زوجة احمد الموساوي تم تحديد مبلغ الكفالة في مبلغ 25 مليون درهم من طرف قاضي التحقيق بابتدائية الناظور وفعلا تم ايداع المبلغ المحدد بصندوق المحكمة بالناظور لم علم المشتكي سليمان الحموتي بالامر بادر بتقديم شكاية للسيد وكيل الملك بابتدائية الرباط ضد كل من السيد نعيم اشماعو و الاستادة رشيدة دبيش والضابط في صفوف الدرك الملكي المتقاعد احمد زاروف من اجل ارتكاب جنحة النصب و خيانة الامانة والتزوير في محرر بنكي















مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013