أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 22 سبتمبر، 2014

الداعية إعمراشاً يصف جيوش المسلمين بافريقيا أعداءً كما بالأندلس



‫‏جاهلية_المسلمين‬ :
لو كنت في عهد "عقبة بن نافع" حين اجتياحه لشمال أفريقيا ، وإستعماره لأرضها ، ورأيت كيف قامت جيوش العرب ، بقتل الرجال ، وسبي الأطفال والنساء واغتصابهن ، فقامت في نفسي الحمية على وطني، ودافعت عن عرضي ، ضد جيش العدو، فإن الفقه الإسلامي يسميني كافراً، عدوا لله ، إلى الجحيم ، لكني في المقابل لو كنت في طليطلة حين اجتاحها "ألفونصو" ، فقاموا بقتل رجالها، وسبي نسائهم وأطفالهم، فقمت غيرة على عرضي، بالدفاع عن "وطني"*، وأهلي، فقتلني جيش العدو ، فأنا عندها شهيد مات في سبيل الله، وإلى الجنة!.
أليس هذا عين الظلم لي ولهم، وأبشع صور الجاهلية في المنطق الإسلامي؟ .
ــــــــــــــــــــ
في الحقيقة ليس وطني ، إنما هي مستعمرة من طرف المسلمين ، وقام أهلها بواجبهم لاستردادها .










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013