أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 16 أكتوبر، 2014

نشطاء الريف:أمسية ثقافية أمازيعية بزاوية سيذي شعيب أونفتاح بتمسمان


نشطاء ومهتمين بالتراث يشرفون عن إحياء أمسية ثقافية أمازيعية
 بزاوية سيذي شعيب أونفتاح بتمسمان.
عبد الله يعلى.
عرفت زاوية سيذي شعيب اونفتاح عبر ممر الأزمنة والعصور بكونها مركن الطرب والفن، يحج إليها سلك درب الفن من كل فج عميق، و معهد تخرج منه العديد من الفنانين في مقدمتهم مدرسة الأغنية الشعبية الريفية المرحوم سلام الريفي... إلخ. معتقدين أن الوالي كان يحب الفن و الفرجة، بالإضافة إلى أن الزاوية كان يقصدها العزاب من كل قبائل الريف قصد الزواج... 
ونظرا لما تعيشه هذه المعلمة التاريخية الثقافية بتمسمان من هجر وإهمال، رغم دلالاتها الأنثربولوجيا و الميثولوجيا الضاربة في جذور التاريخ.
أشرف مجموعة من النشطاء والمهتمين بتراث الريف عن زيارة ثقافية إلى هذه المعلمة التاريخية المتواجدة بجماعة اولاد امغار بتمسمان ليلة أمس، وإحياء أمسية فنية ثقافية أمازيعية بمشاركة مجموعة من الفعاليات.
هذه الأمسية عرفت وقفات موسيقية و تم إستحضار مجموعة من الطقوس التي كانت تقام في زاوية سيذي شعيب اونفتاح، مثلا كذبح الجدي، ورمي الأحجار على الشجرة الخروب المتواجد أمام الزاوية والمعروفة بشجرة الزواج ...
وقد تتميز زاوية سيذي شعيب بدلالات تاريخية عريقة حيث نجد مجموعة من المراجع تشير إلى أحداث مرتبطة بهذه الزاوية كما جاء في كتاب المغرب المجهور- إكتشاف الريف للباحث الفرنسي أجيست موليراس.
وما زاد هذه الزاوية جمالا هو موقعها الإستراتيجي المطل على البحر الأبيض، ومنه يمكن ان نرى مدينة الحسيمة، ومجموعة من المناطق المجاورة..
وفي هذا الصدد يضيف الناشط الامازيغي رشيد المهدي "ماسين" في تصريحه: أن هذه الزيارة هدفها الرئيسي هو الحفاظ على التراث المادي و اللامادي، و التقاليد التي تتميز بها المنطقة والمهدد بالزوال والانقراض، هذا من الجانب الثقافي والتاريخي وحفض الذاكرة، وليس من الجانب الديني والعقائدي، حيث هناك مجموعة من الروايات تروى عن سيذي شعيب مثلا (سيذي شعيب توفي في شبابه وكان يحب الفرجة، والقصة الشهيرة في الريف المتعلقة بـ سلوقية سيذي شعيب ...إلخ)، لكن ما يجب معرفته أن هناك علم يدرس خاص بالخرافة ويسمى بـ الميثولوجيا، وهذه الزيارة تندرج في إطار حفض الذاكرة الجماعية للمنطقة لا غير.







 إظغط على الصور لمشاهدتها بالحجم الكبير



























مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013