أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الجمعة، 31 أكتوبر 2014

آيث شيشار:دورة أكتوبرتأتي باعتراف صريح بفشل التعليم والبنية الطرقية



Erspress.com
في جو مشحون إنعقدت الدورة العادية لأكتوبر 2014، بالجماعة القروية آيث شيشار، للخوض في أثقل جدول أعمال يحمل في طياته إحدى عشرة نقطة، أهمها مشروع ميزانية 2015، التعليم والبنية الطرقية بالجماعة، مع تقديم ملتمس لوزارة الثقافة قصد توضيح موقفها من تسجيل منطقة ثازوضا ضمن النفوذ الترابي للجماعة إحدّادن المنفصلة سنة 1992، في إطار تقييد الوزارة للموقع الأثري في عداد الآثار .
الدورة التي ترأسها رئيس المجلس بحضور السيد القائد وممثلين عن النيابة الإقليمية للتعليم ومندوبية التجهيز، عرفت غياب ممثلين عن الساكنة كشفوا لموقعنا فيما بعد عن عدم جدوى الحضور والمصادقة على الميزانيات والمشاريع، ما دامت السلطة الوصية هي الآمر والناهي في آخر المطاف، كما عرفت ذات الدورة حضور مجموعة من الإطارات المدنية لمتابعة موضوع التعليم والموقع الأثري ثازوضا .
وقد أحدث ممثل النيابة الإقليمية للتعليم سابقة في تاريخ الدورات بالمجلس، حيث إعترف إعترافا تاما بوجود العديد من المشاكل التعليمية بالمؤسسات داخل الجماعة، كما كشف اللثام عن السياسات الخطيرة التي تحصل مع أساتذة الفائض عند الخصاص، معتبرا أن المستوى الإعدادي في الكثير من الأحيانم لا يشكل فارقا مع المستوى الإبتدائي من خلال تعيين أساتدة منه إلى المستوى المذكور، ولم يتوانى الممثل المذكور في الإشارة إلى الخروقات التي يرتكبها المدراء في إطار مراقبتهم للغيابات واستعمالات الزمن، فضلا عن عدم العمل على إصلاح ما يمكن إصلاحه داخل مؤسساتهم من خلال الأموال والإمكانيات الموضوعة بين أيديهم .
ممثل مندوبية وزارة التجهيز رفع الراية أمام تساؤلات المستشارين الهادفة إلى معرفة مصير مشاريع صودق عليها قبل أربع سنوات على راسها قنطرة إغزار نرمضوار بتيزة، وطريق اراس نواش الذي كشف عن حقيقة ما جرى للمقطع بين أقجوعن وقودجيج، حيث حمل المسؤولية مباشرة لوزارة التجهيز التي كانت قد طالبت بمقطع طرقي لتجربة طرق الإسمنت فتم تعيين المقطع دون أن تفي الوزارة بالتزاماتها إلى حدود الساعة، وصرح ذات الممثل بكون المقطع يبقى عارا في جبين الوزارة .
إلى ذالك عرفت الندوة الكثير من التداولات بخصوص الموقع الأثري ثازوضا التي رفع ملتمسا بخصوصها إلى السيد وزير الثقافة لتصحيح القرار الذي صدر سابقا لتقييدها في عداد الآثار ليتبع الجماعة آيث شيشار وليس إحدّادن، كما عرفت نقاشات حول مشاريع الصيد التي تستهدف التراب الجماعي، إذا طالب المجلس الجهات المعنية بتقديم توضيحات حول الأمر قبل ان تتطور الأمور إلى القضاء، فيما إنتهت الدورة بمناقشة إتفاقيات شراكة بين المجلس وجمعيات المجتمع المدني وتركت للتدارس لاحقا .
وعلى هامش الدورة نوقش بشكل مختصر جدا موضوع حافلة النقل الجامعي التي ستحل الأسبوع المقبل بالجماعة وفق ما صرح به الرئيس، وتم إرجاء الخوض في تفاصيل تسيير الحافلة إلى غاية حلولها بمركز الجماعة قادمة من البيضاء، ومعلوم أن الحافلة كمشروع تم إقتناؤها بمبلغ 140 مليون سنتين في اتفاق شراكة جمع المجلس القروي ب 80 مليون والمبادرة الوطنية ب60 مليون .















مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013