أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 13 أكتوبر 2014

تحركات متسارعة بالمجلس القروي آيث شيشار للرد على قرار وزير الثقافة


Erspress.com
مباشرة بعد ظهور قرار وزير الثقافة محمد أمين الصبيحي بخصوص موقع ثازوضا الأثري، ثارت ثائرة الفاعلين السياسيين والمدنيين بالجماعة آيث شيشار للبحث في قرار الوزارة، حيث وفي خطوة لا يختلف إثنان على انها بادرة ثمينة لذات الوزارة، قامت مصالح الوزارة بتقييد موقع ثازوضا الأثري ضمن الآثار التاريخية التي لا يمكن إجراء اي إصلاحات بشأنها دون طلب الإذن من الوزارة، إلا أن الأخيرة إرتكبت خطأ فادحا في ذات القرار وهي تعتبر في قرارها كون الموقع الأثري ثازوضا يتبع النفوذ الترابي للجماعة القروية إحداذن التي تأسست وفق التقطيع الجغرافي لعام 1992، في حين أن المنطقة تابعة للجماعة آيث شيشار الأم منذ الأزل كما هو مذكور في مقدمة إبن خلدون كتاب العبر .
الجماعة آيث شيشار التي يتبع لها الموقع كما كانت الجماعة إحداذن نفسها تتبع لها، كنت ممتدة إلى منطقة بوعرك حاليا إذ كانت مدينة الناظور نفسها تأتي ضمن النفوذ الترابي لذات الجماعة، إلا أن اطماع المجلس الجماعي لإحدّاذن في المنطقة، جعلته يسلك أكثر من طريق للإستحواذ على الموقع الأثري الذي بدأ الإهتمام به مؤخرا من خلال مجهودات قام بها المجلس السابق للجماعة حين استقدم إلى المنطقة منظمات سياحية وأخرى مهتمة بالآثار التاريخية، كانت قد زارت الموقع بالإضافة إلى المدينة التاريخية إغسّاسن ثالث أقدم مدينة في العالم .
وقد تقرر من خلال هذه التحركات إدراج أول نقطة للمناقشة بدورة أكتوبر الحالي، بخصوص مستجدات الموقع الأثري ( ثازوضا )، وتم توجيه استدعاءات للمصالح الخارجية على رأسها ممثل وزارة الثقافة بالناظور، وسيكون هناك ضيوف على شرف الدورة كباحثين في التاريخ والجغرافيا بالمنطقة ، إلى جانب رؤساء جمعيات كانوا قد راسلوا الوزارة قصد تقييد المواقع الأثرية بالجماعة ضمن لائحة الآثار التاريخية التي يجب صيانتها وحمايتها من التخريب والعمل على استغلالها سياحيا في إطار البحث عن الموارد وتشغيل اليد العاملة الشبابية .










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013