أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 6 أكتوبر، 2014

محاولة البام احتواء الحركة من أجل الحكم الذاتي للريف تنتهي بالراشيدي خارج الإطار


Erspress.com
صدر بتاريخ 2014/10/04 بلاغ للمكتب السياسي للحركة من أجل الحكم الذاتي للريف ، توصل منبرنا بنسخة منه ، تم وفقه التقرير في إبعاد عضو المكتب السياسي للحركة يوسف الراشدي و إعفاءه من جميع مهام المسؤولية، التنظيمية منها والتقريرية للحركة .
و حسب فحوى البلاغ ، فإن القرار جاء نتيجة لإخلال المعني بالأمر بمبدأ استقلالية الحركة و عدم احترامه للتصور العام و الأهداف المؤطرة للحركة من أجل الحكم الذاتي و عدم الانصياع لتوجيهات المكتب الموجهة له سابقا وفق القانون الداخلي الجاري به العمل داخل الحركة .
و بهذا يكون الراشيدي ، حسب قرار المكتب السياسي للحركة ، قد تم تجريده من أية “صفة و دور تنظيميين داخل جميع هياكل الحركة و لا يلزمها بدءاً من تاريخ صدور الإقالة هاته” .
و يشار إلى أن الراشدي كان عضوا بالمكتب السياسي للحركة من أجل الحكم الذاتي للريف ، كما كان يشغل منصب نائب الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالناظور .
وفيما يلي نص البلاغ كما توصلنا به

الحركة من أجل الحكم الذاتي للريف
المكتب السياسي
الموضوع :
إقالة السيد يوسف الراشيدي من الحركة و مكتبها .
تقرر إبعاد عضو المكتب السياسي للحركة السيد يوسف الراشدي و إعفاءه من جميع المهام التنظيمية و التقريرية بعد إخلاله بمبدأ استقلالية الحركة و عدم احترامه للتصور العام و الأهداف المؤطرة للحركة من أجل الحكم الذاتي و عدم الانصياع لتوجيهات المكتب الموجهة له وفق العرف الجاري به العمل داخل الحركة . 
يعتبر السيد الراشيدي مجرد من أية صفة و دور تنظيميين داخل جميع هياكل الحركة و لا يلزمها بدءاً من تاريخ صدور الإقالة هاته . 
و نذكر الرأي العام الريفي الوطني و الدولي أن صلاحية الإدلاء بالتصاريح الرسمية محصورة فقط في التنسيقية العامة في شخص السيد المنسق العام أو بتعيينه من ينوب عنه إن اقتضت الحاجة ذلك وفقا للآليات و الادوات الجاري بها العمل داخل الحركة بالأدوات المتعارف عليها عرفيا في هذا الصدد . 
عن المكتب السياسي للحركة من أجل الحكم الذاتي للريف .
في : 04/10/2014









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013