أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأحد، 2 نوفمبر 2014

فرخانة: تجدد مروجي المخدرات السامة واتهامات للسلطة بالتواطؤ


Erspress.com
عرفت ملحقة فرخانة مؤخرا أحداث وتطورات مثيرة طفت إلى السطح من جراء تبادل صريح للإتهامات بين السلطة المحلية وعائلات يتم الإعتداء عليها في قضية مقتل المواطن ( حمزة . ص ) قبل أزيد من شهر، لإخضاعها بلزوم الصمت أمام تعاملات خطيرة بين السلطة الملحلية من خلال توظيف رجل من القوات المساعدة، وعصابات تمارس تجارة المخدرات السامة ( القرقوبي/ الهروين )، على الطريق الرئيسية المحاذية لحدود مليلية مقابل المنطقة إياسينن ذاتها التي قتل فيها المواطن المذكور ورميت جثته على قارعة الطريق حسب ما افاد به افراد من ذات العائلات المتضررة من تهديدات متكررة باشرها قائد الملحقة بشكل غير مباشر وفق تصريحهم .
فرخانة أو كولومبيا الصغرى، كانت قد عرفت عمليات خاطفة للفرقة الوطنية قبل أزيد من شهر، نتجت عنها اعتقالات في صفوف العصابات وكان أهمها اعتقال المدعو ( ح . ب )، إلا أن العملية سرعان ما ولّدت مروجين جدد يرابطون على الطريق المحاذية لمليلية مع استعمال أسفل القناطر المتواجدة هناك إثر عودة الطريق للعمل بعد اكتماله جزئيا، تتهم ذات العائلات رجل قوات المساعدة بفرخانة بتحصيل الرشاوي والإيتاوات نيابة عن ممثل السلطة المحلية الملزم قانونا بالكشف عن هذه المخاطر للجهات المختصة قصد التصرف مع هذه الحالات التي تخرج عن سلطته وفق ما تؤكده ذات العائلات التي تظيف في تصريحها أنها أضحت تتلقى تهديدات مستمرة من طرف الأخير استفزازا من خلال محاولة ربطهم بمقتل الضحية (حمزة) بإياسينن الشهر الماضي .
وقد لوحظ مؤخرا توافد الأشخاص المدمنين على المنطقة بعد غياب دام لشهر على الأقل، مع سلك اتجاهات نحو منطقة إحاجيون التي اعتقل فيها المعتقل السابق، كما لوحظ إنفلات أمني خطير ومتعدد الأوجه بمركز فرخانة، أضحى يشكل عائقا صريحا أمام انتعاش المنطقة اقتصاديا، وأمام عودة السكينة والطمأنينة أخر ساعات النهار، بحيث تنتشر الظواهر الغريبة والإعتداءات خاصة على النساء المستعملات للمحطة وعمال مليلية الوافدين على المركز للعودة إلى مقراتهم عبر سيارات الأجرة، إلا أن السلطة المحلية ومعها الدرك الملكي المسؤول عن المنطقة أمنيا، غائبان عن المشهد لاعتبارات مرتبطة بغياب مقر للدرك واعتبارات أخرى مرتبطة مع التواطؤات اللامسؤولة وفق مفهوم دهن السير إسير .










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013