أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 17 نوفمبر، 2014

مجلس القيادات الشابة بالحسيمة يناقش "اشكالية تشغيل بمنطقة الريف"‎


Erspress.com
نظم مجلس القيادات الشابة بالحسيمة يوم السبت 15 نونبر 2014 بقاعة الندوات التابعة لغرفة التجارة والصناعة بالحسيمة مائدة مستديرة تحت عنوان “التشغيل والشباب بالريف” بشراكة كل من جمعية الشباب المتوسطي للتنمية بالريف والمنظمة الدولية للبحث عن الأرضية المشتركة وبدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية,
في بداية الجلسة التي افتتحتها غزلان الحجيوي عضوة مجلس القيادات الشابة بالحسيمة والتي رحبت بالحضور وعرفتهم بأهم الأنشطة التي نظمها المجلس.
لتعطي الكلمة للأستاذ محمد المتوكل رئيس شبكة الأمل للإغاثة والتنمية المستدامة بالحسيمة التي انصبت على المقاربة الحقوقية لملف التشغيل في المغرب بصفة عامة والريف بصفة خاصة كما أكد على أهمية التشغيل بكونه من الحقوق المقدسة التي نصت عليها المواثيق الدولية و الوطنية..
المداخلة الثانية نرجس بوزيان ممثلة وكالة تنمية أقاليم الشمال- تطرقت في مداخلتها إلى قضية المؤهلات وتقريب سوق الشغل إلى الشباب، موضحة أهم المعادلات المتحكمة في هذا المجال، حيث ضرورة استحضار عنصري المؤهلات والمردودية، مؤكدة أن برامج التشغيل بجب أن تستحضر مؤهلات وعروض سوق الشغل بكل جهة، مذكرة بأهمية القطاع السياحي والفلاحي بالمنطقة، مختتمة مداخلتها باﻹشارة إلى أهمية وضرورة مراجعة التفاوات الحاصل مثلا بين مؤهلات الشباب وعروض سوق الشغل.
المداخلة الثالثة كانت لممثل وكالة انعاش التشغيل والكفاءات الاستاذ رشيد مشيتي الدي أشار إلى أهمية ودور هذه المؤسسة في إنعاش التشغيل والخدمات التي تقدمها، مؤكدا على دور الوساطة ومصاحبة الباحثين عن فرص التشغيل، وأضاف إلى أن الوكالة تتعامل مع ثلاثة أصناف من "الزبناء" هم المشغلون، خريجي مؤسسات التعليم والتكوبن المهني، والراغبين في خلق المقاولات، مستعرضا جملة من الورشات التي تنظمها وتتعلق بكيفية صياغة السير الذاتية، مقابلات التشغيل،تحليل مؤهلات كفاءات الخريجين...باﻹضافة إلى استعراض مجموعة من برامج التكوبن والتأهيل والتعاقد.
أما المداخلة الرابعة و الأخيرة فكانت لممثل الغرفة التجارة والصناعة والخدمات محمد بلحاج الدي أشار إلى مسألة التشغيل الذاتي مقدما مجموعة من البرامج التي أطلقتها الحكومات المتعاقبة منذ بدابة التسعينيات، والتي يمكن أن تكون اليوم بعد كل هذه السنوات موضوع تقيبم مختلف المتدخلين، خاصة وأن الجمبع اليوم يشير إلى جملة من النواقص واﻹكراهات التي عرفتها هذه البرامج..
وبعد فتح باب المناقشة حمل جل الشباب المتدخل الدولة مسؤولية ملف التشغيل وطالبوا بإيجاد حلول جادة وعاجلة من أجل التقليص من نسبة البطالة بالمنطقة خاصة أن الإقليم توجد فيه أكبر نسب هذه الظاهرة.

هشام مساعد: عضو مجلس القيادات الشابة بالحسيمة.











مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013