أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأربعاء، 3 ديسمبر، 2014

الأوحال تجتاح الأقسام الدراسية والوزارة تؤجل العملية تفاديا للمخاطر


Erspress.com
بعد الأمطار الطوفانية التي ضربت مدن الجنوب، تحول التحدي بعد توقف الأمطار إلى كيفية التخلص من الأوحال المنجرفة بسبب السيول، وتعاني عشرات المدارس والفرعيات في القرى المنتشرة ما بين آيت أورير وتزنين وكلميم من الأوحال التي غمرت الأقسام وعطلية عملية التدريس بها .

وأفاد سكان من منطقة أيت أورير أن جميع الفرعيات المنتشرة في الجبال عالقة في الأوحال، مما يجعل عودة الدراسة أمرا مستحيلا، وأن هناك ما يزيد عن 400 تلميذ في جماعة أولاد حسون الواقعة 20 كلم عن مراكش وتحديدا طريق فاس، ليس بإمكانهم مواصلة الدراسة بعد أن غرقت اقسامهم في أطنان من الوحل الناتج عن السيول الجارفة والأمطار الطوفانية التي ضربت المنطقة نهاية الأسبوع الماضي.

وإضافة إلى صعوبة عودة الدراسة في الفرعيات المنتشرة بمداشر جبلية، والتي تعرضت للعزلة طيلة اسبوع كامل، أفاد نشطاء جمعويون في مدينة تزنيت أن التحدي بالنسبة للتلاميذ لا يقتصر على تهييء الأقسام، وإنما ايضا تعويضهم بمستلزمات دراسية جديدة بعد أن تعرضت خزانات الأقسام إلى التلف .
عن جديد أنفو









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013