أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأحد، 21 ديسمبر، 2014

كاتب جزائري أحمق يكتب على أكبر الصحف لتنظيف المجاري بالجزائر


Erspress.com
كتب عن أذكياء الجزائر وهو أحمق بالكامل، مريض نفسيا وعديم الكرامة، لقيط لا انتماء هوياتي له، عاهر يقدم مؤخرته على طبق من قزدير لناكحيه في الشرق الأوسخ، ودون أن يطلبوا منه ذلك، بل آخر دعوانم هي أن الشمال افريقيين لا علاقة لهم بالعرب ودعموا ذلك بالحجة العلمية .
كتب عن بطلة أمازيغية تنحدر من الأوراس عاصمة الممالك الأمازيغية المتعاقبة على شمال أفريقيا منذ فجر التاريخ، ونسبها إلى العرب، واعتبرها بطلة عربية، ووضعها في إطار التمثيلية العربية .
لقد ردّ عليه أهل الهوية الأصليين أحفاد ديهيا ومسينيسا، وأكسيل قاتل المجرم عقبة، وفضحوا تآمره على الهوية والشعب الجزائري الأمازيغي، معتبرين إياه كاتبا أحمقا يكتب على صفحات صحف النظام الجزائري الخاصة بتنظيف المجاري ودور النظافة .
وهكذا كان رد الأبطال الحقيقيين

مقال مسموم ويفوح نتانةً على بعد كيلومترات، لاحظوا كيف يدسون السم في العسل ، يتظاهرون بانتقاد الحكومة لكن في باطن الموضوع هم يروجون كالعادة لإيديولوجيات "العفن" و"الزفت" ، عوض الترويج للجزائرية والانتماء الوطني والهوية الجامعة هاهم يطمسون كل ماهو جزائري وكل إنتماء أمازيغي ، ينفونه لخارج الوطن وخارج الإقليم والقارّة وينسبونه للغير !
ولاحظوا معي كيف يتحاشى صاحب المقال الحاقد ذو المستوى الهابط ذكر "أوراس" مسقط رأس البطلة ، محاولاً عبثاً قطع أواصر وروابط البطولة والأمجاد ونفي الماضي عن الحاضر لكي يشوشو على القاريء وينفو تفكيره لكي لا يتوصل للربط، ربط البطولة بالأبطال ، أبطال اليوم والأمس، فلطالما ارتبط إسم أوراس بكل الأحداث التاريخية في بلاد تامزغا (شمال افريقيا) وبكل الملوك الامازيغ وبكل المقاومات في الشمال الافريقي، وهو الامر الذي لا يريدون أن يعرفه الآخرون، لكن نقولها لهم : أوراس عصّيٌ عليكم .











مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013