أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأربعاء، 24 ديسمبر، 2014

إجطي: بعد جملة من المشاكل بقي حل وحيد هو النقل المدرسي


القسم الداخلي بالمدرسة الجماعاتية إجطي ... 
بعد جملة من المشاكل بقي حل وحيد هو النقل المدرسي

Erspress.com
بالمغرب عشرات من المدارس الجماعاتية شيدت بميزانيات ضخمة، و برمجت المئات ستنضاف في السنوات القادمة، في طبيعة الحال لا أحد ينكر أهمية هذا النوع الجديد من المؤسسات التعليمية التي جاء بها المخطط الاستعجالي و الذي انتهت صلاحيته سنة 2013، لما تتمتع بها من بنية تحتية متينة و مرافق صحية ملائمة ... عكس هشاشة الأقسام و انعدام المراحيض في السابق. إلا أنه يجب أن نعترف أنها لم تحقق بعض أهدافها الأساسية و المتمثلة في تجميع الفرعيات المدرسية المتشتتة في البوادي، و بالتالي تحقيق المساواة و تكافؤ الفرص و الجودة بين المركزيات و الفرعيات التي تحتضن الأقسام المشتركة. لماذا نقول هذا الكلام؟ و كيف ذلك؟ لنوضح.
لنأخذ مثلا مدرسة جماعاتية بمدشر منعزل يسمى إداريا ظلما واعتباطا "إجطي" – ربما لا وجود لهذه الكلمة و لا معنى لها في جميع لغات العالم - ( بينما اسمه الحقيقي هو "أشنيوان" عند أبناءه)، تتواجد بجماعة تسمى بودينار بإقليم يسمى الدريوش، لنقف على صحة ما نقول؛ هذه المدرسة بنيت لتحتضن الفرعيات التابعة لها في قسم داخلي يضم 120 سرير يقدم وجبات الفطور و الغذاء و العشاء؛ و هي تيزة و ايت تيار و بومعاذ و الحاج ابراهيم و اتهاميا. في السنتين الماضيتين من افتتاح المؤسسة التحقت من اتهاميا جميع المستويات ما عدا المستوى الأول و الثاني لقرب و تواجد هذه الفرعية بنفس المدشر إجطي. و من تيزة لم يلتحق أحد بسبب احتجاج الساكنة على إبعاد المدرسة عن أبنائهم عوض تقريبها و تقويتها. و التحق المستوى الخامس و السادس من الفرعيات الثلاثة المتبقية. كان المخططون و المسؤولون يقولون أنه في السنوات القادمة ستتلتحق المستويات الأخرى لتحقيق ذلك التجميع المبتغى، غير أنه و مع الدخول المدرسي الحالي 2014/2015 لوحظ انسحاب المستوى الخامس من فرعيتي بومعاذ و ايت تيار، و ثمة أخبار عن مزيد من الانسحابات في الأيام القادمة . فعوض أن تنضاف مستويات أخرى، ها نحن نرى عكس ذلك تماما. ماذا يسمى هذا؟ هل هذا الانسحاب إجراء مرحلي لوضع مجهول، أم هو بداية لأرجاع الأمور إلى حالتها الطبيعية؟ و بالتالي كان التخطيط فاشلا منذ البداية؟ على نيابة إقليم الدريوش أن تجيب على هذا السؤال للرأي العام، و تعترف بارتجالها.
أسباب كثيرة أدت إلى هذا الوضع، منها فقدان القسم الداخلي لسمعته بسبب تصرفات منحرفة لخادمتي طبخ كانتا تشتغلان به السنة الماضية، و اللتان نقلتا إلى مكان آخر بعد فوات الأوان. بعدما تم تعويضهما بخادم و خادمة يبدو أنهما بدآ بدورهما في المشاكل؛ خاصة الخادم الذي يريد أن يتدخل في بعض الأمور غير الطبخ و التي توجد في مسؤولية الحارس العام للداخلي. كما أنه في بعض الأحيان يتم تغيير وجبات غنية و مهمة تكون مبرمجة إلى وجبات هزيلة باتصال هاتفي خاطف، من حق المجتمع و الآباء أن يعرفوا أين يذهب النقص الحاد في تغذية أبنائهم، خصوصا بعد انسحاب بعض التلاميذ. هذا بالإضافة إلى التصميم المرتجل في القسم الداخلي، حيث لم تشيد سلالم خاصة بجناح الإناث، كما هو معمول به في كل الداخليات. فهناك سلم مشترك بين الذكور و الإناث.
و بما أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية INDH في إقليم الدريوش بشراكة مع الجماعة القروية بودينار وضعت نقلا مدرسيا لفائدة تلاميذ تيزة لتنقلهم من و إلى المدرسة الجماعاتية، و هكذا سيخرج عدد كبير من الإيواء بالقسم الداخلي، و بالتالي سيصبح العدد المتبقي به معدود على الأصابع، إذا أضفنا إليهم عدد كبير كذلك من فرعتي بومعاذ و الحاج ابراهيم الذين لا يبيتون به لأسباب ثقافية و اجتماعية. لذا فإنه نرى أن حل قسم داخلي بتكاليف كبيرة لبضع تلاميذ خاصة في وجود بدائل أكثر واقعية خسارة للمال العام و عبث في التخطيط و التسيير. و بالتالي فقد حان الوقت لتخصيص نقل مدرسي خاص كذلك لكل الفرعيات الأخرى. و هذا لتجاوز كل المشاكل المعروفة و غير المعروفة. و تعويض القسم الداخلي؛ بميزانياته الضخمة في التغذية التي يرى منها التلميذ إلا النزر القليل و أجور الموظفين و المستخدمين و مصاريف النظافة و الصيانة و التجهيز و التدبير ... بنقل مدرسي مجاني سيكون أقل تكلفة على الدولة مما هو عليه الحال حاليا.









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013