أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأحد، 28 ديسمبر، 2014

قوى القمع تمنع مسيرة تاوادا آنفا للتضامن مع ضحايا الفيضانات


Erspress.com
توصلنا الآن بصور تبين محاصرة قوى القمع المخزنية مسيرة تاوادا آنفا، وبتأكيد من المنا ضلين إيمازيغن المشاركين في الوقفة التي أحيطت الآن بكل أنواع القوى القمعية المخزنية لمنعها من التحرك في مسيرة بشوارع المدينة .

مستجدّات آنية:

إعتقال المناضلين رشيد زناي وسيفاو عن تنسيقية آنفا لأزيد من ساعة قبل إطلاق سراحهما بعد الإعتداء عليهم ونزع لافتتهم التي حملوها في المسيرة بالقوة.
ويوجد حاليا مجموعة من (15) من النشطاء في المستشفى إبن رشد بسسب الإعتداءات الخطيرة التي تعرضوا لها بعد التدخل الهمجي لقوى القمع المخزنية، أحدهم يوجد
 في حالة خطيرة يدعى أنير ( توفيق ).
الناشط في صفوف تنسيقية آنفا المناضل سيفاو تعرض لجميع اشكال الإعتداءات من قبل البوليس المغربي، كما تعرض لمعاملات لا اخلاقية من طرف العصابة المخزنية داخل مخفر الشرطة وأثناء تواجدهم في السيارة الخاصة بالشرطة .
قوى القمع تلاحق حاليا جميع النشطاء الذين تفرقوا في جميع الإتجاهات، كما تلاحقهم في المحلات التي يلجؤون إليها من مقاهي ومطاعم ويطلقون السباب في حقهم بدون أدنى التزام بالقانون .
النشطاء الآن يلتئمون شيئا فشيئا لمعاودة الخروج مرة أخرى، مع أنباء تتحدث عن اتخاذ قرار المواجهة مع المخزن، قرار يناقش الآن على مستوى التنسيقية للبث فيه نهائيا . 
هناك أيـضا حجز لسيارة هوندا خاصة بالتنسيقية المحلية لآنفا ، صودرت من وسط الشكل النـضالي الذي عرف تدخلا سافرا من طرق قوى القمع المخزنية دقائق بعد إنطلاقه.
الناشط رشيد زناي صرح لموقعنا بأنه تعرض للـضرب المبرح من طرف ثمانية أفراد من شرطة القمع المخزني الإرهابي حسب تعبيره، وأوضح أنه يعاني من آلام حادة على مستوى الراس والكتف.
مراسل جريدة الصباح 50 سنة ، تعرض للـضرب المبرح من قبل عصابة البوليس المخزني، وتم الإستحواذ على آلات التصوير التي كانت معه أثناء مزاولته لعمله كمراسل للجريدة .
النساء لم يتم استثناؤهن من قبل البوليس الأمني في تدخله الفائق الوحشية حسب تصريح النشطاء دائما، وقد تعرضن للـضرب المبرح مع تسجيل إغماءات في صفوفهن، وقد نقل منهن العديد من المناضلات إلى مستشفى ابن رشد لتلقي العلاجات زالإسعافات الأولية.
الآن // 17:30   نشطاء أمازيغ يسجلون تصريحات بشأن التدخل الهمجي لقوى القمع المخزنية في حق المناضلين إيمازيغن الذين الذين خرجوا في المسيرة، للمنابر الإعلامية الدولية ( الأروبية والأمريكية ) في أماكن مخفية عن أنظار قوى القمع التي تلقت أوامر من قبل وزارة الداخلية بسحق الجميع مواطنين وصحافيين ومراقبين ، لا يهم المهم هو سحق المسيرة في أقصر وقت ممكن .
الآن الساعة 18:20 
النشطاء إيمازيغن موزعون على العديد من الشوارع بالبيـضاء ويتجنبون المقرات الأمنية، كما هو الحال لمحطات النقل التي تراقبها القوى القمعية المخزنية قصد اعتقال المشاركين في الإحتجاجات.







نداء سابق للتنسيقية
تنسيقية حركة تاوادا آنفا تنظيم مسيرة إحتجاجية يوم 28 دجنبر 2014 بأنفا، تضامنا مع ضحايا هذه الفيضانات و ضدا على سياسات الإقصاء والتمييز و الهدر المتواصل للمال العام في ظل غياب المحاسبة والعقاب ، واستمرار نهب الأراضي وثروات الشعب، والإجهاز على الحقوق والحريات وتوالي الزيادات الصاروخية في معيشة المواطنين. وستنطلق المسيرة على الساعة 13:30 بساحة النصر{ درب عمر}
وتوجه التنسيقية دعوتها إلى كل الغيورين من عموم المواطنين والمواطنات للمشاركة وبكثافة في هذا الشكل الإحتجاجي





















مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013