أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 30 ديسمبر، 2014

آيث شيشار: دورة استثنائية لدراسة مشاريع للإقتراح والشراكة



Erspress.com
عقد صباح اليوم 30 دجنبر 2014 مجلس الجماعة القروية آيث شيشار، دورة استثنائية جرت في جو مشحون بالتجاذبات الحزبية والمناطقية، بينما يناقش أعظاء المجلس مجموعة من النقاط التي غلب عليها الطابع المدني، بالنظر لارتباطها بالجمعيات المدنية والإقتراحات المرتبطة بالسنة المالية 2015 والتي تقدم إلى مؤسسة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للمصادقة عليها .
وقد جاءة نقاط المناقشة على الشكل التالي :

المشاريع التي اتفق على اقتراحها جاءت على الشكل التالي : 
ــ إقتناء جرافة ودكاكة مع شاكنة للإستعمال في فتح المسالك وإصلاح الطرقات .
ــ بناء مقر جديد فوق مبنى دار الثقافة
ــ إنجاز ملعب كرة القدم بدوار ماري واري ( أحبوض نوازّو ) .
فبمجرد دخول الأعـضاء في مناقشة النقاط التسعة، اتضح تباين المواقف الحزبية والمناطقية، ليكشف معها نواب الرئيس معارضتهم الصريحة لمنح جمعية المذرات الثلاث ميزانية خاصة لتمكينها من تسيير سياردة النقل المدرسي الخاصة بالفتيات لتصبح مجانا أمام التلميذات بدلا من آداء 8 دراهم لليوم جيئة وذهابا، وقد أدى الصراع الحزبي والمناطقي إلى نشوب تلاسنات لفظية سرعان ما تحولت إلى محاولات جادة للشجار والعراك بواسطة الكراسي والقناني المائية، وهذا ناتج عن تسرع أحد النواب في الحكم على مداخلات أعضاء المعارضة بكونها مجرد أغاني تافهة، الأمر الذي أجج المعارضة لتطالب بسحب التصريح بشكل فوري، وقد أطلقت العنان للألفاظ النابية أمام الملأ .
رئيس جمعية المذرات الثلاث والذي قدم عرضا حول المشروع، تفاجئ بقرار الرئيس تمرير الشراكة إلى لجنة متابعة المشاريع لدراستها قبل المصادقة عليها، الأمر الذي رفضه الأخير لينسحب رفقة كاتب الجمعية العضو المعارض بالمجلس محمد الفحصي.
النائب الثاني للرئيس حاول بكل قوة الإبقاء على مشروع الملعب الكروي بدوار ماري واري، ضمن المقترحات التي ستقدم أمام لجنة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الإقليمية، وقد نوقشت هذه المشاريع في آخر أجل لدى المبادرة لتسلم مقترحات المشاريع، وهذا رغم الرفض التام الذي يبديه المهتمين بالرياضة داخل الجماعة، والذين أكدوا لموقعنا باعتزامهم طرح لوائح للتوقيعات من أجل التعبير عن رفضهم للمشروع ومطالبتهم بإنجاز الملعب داخل نطاق المركز .
إلى ذالك ناقش المجلس في عجالة مشروع تربوي تقدم به رئيس جمعية إمدوكار نتيومي (أصدقاء التنمية)، يقضي بإحداث أقسام داخل المؤسسات التعليمية من أجل ساعات الدعم مع تخصيص ميزانية قدرت في سبعة ملايين ونصف كمساهمة للمجلس، وقد حكم المهتمين بالقطاع على المشروع بالفشل في بدايته بالنظر إلى القرار الحكومي الذي صدر مؤخرا يمنع بموجبه الساعات الإضافية على الأساتذة، ونظرا ايضا لكون المنظومة التعليمية المغربية برمتها ستشهد تغييرا كليا بعد تصريحات الملك والوزير في التربية الوطنية التي تحدثوا فيها عن فشل التعليم وتخلفه واعتباره متجاوز .
بخصوص القنص، صادق المجلس القروي على اتفاق شراكة تقدم به كاتب عام جمعية الأصدقاء للقنص التي يرأسها رئيس الجماعة نفسه، وقد نبه الرئيس السابق الطاهر التوفالي بخصوص القنص بالجماعة إلى ضرورة إحترام المحميات والتوازن البيئي، ونبذ الصيد المفرط وحماية الفلاح من الخنزير البري، واحترام الأراضي المغروسة مع العمل على استقدام إحدى فصائل الذئاب من الاطلس لخلق التوازن بالمنطقة، وشدد على إعطاء حق المراقبة للمجتمع المدني مع خلق الأعمال الإجتماعية، الأمر الذي أكد عليه كاتب الجمعية في تعقبه .
النائب أمغار الذي أشعل فتيل المواجهة داخل القاعة لأكثر من مرة، أكد على أن الإختصاص هو مسؤولية المجلس دون اللجن، وعلى كون المصادقة من عدمها تبقى مسؤولية الأعضاء ال27 ولا يحق لاية لجنة مهما كانت أن تقرر في المشاريع المقدمة، كما أكد رفضه القاطع للغة الفضفاضة التي تتحدث بها بعض الجمعيات المرتبطة بالمجلس بشكل خاص، كون الأمر يتمحزر حول ميزانيات ضخمة تتلقاها ذات الجمعيات دون تقديم تبريرات بخصوص صرف الأموال أو إبراز مشاريع على أرض الواقع باستثناء تنامي ارصدة مسؤولي هذه الجمعيات وتباهيهم بمختلف أنواع السيارات، عكس باقي الجمعيات التي بالكاد توصلت بدعم 10 آلاف درهم منذ سنوات .
ولم يخلو مشهد الإحتقان الذي ساد الدورة، من غرائب الأمور التي تحصل لأول مرة ، إذ عمد قائد القيادة ممثلا للسلطة المحلية إلى التدخل لتنبيه الأعضاء الذين اعتبرهم نخبة صوت لها ال30 ألف مواطن لتمثله، إلى ضرورة احترام أنفسهم قبل غيرهم والتحلي باسلوب حوار في مستوى مسؤولياتهم، مهددا بإمكانية اتخاذه لتدابير قاسية في حقهم بتدوين التقارير وتكبيل كل المشاريع المتحدث عنها إنطلاقا مما تخوله له سلطته .
النقل الجامعي النقطة التي كانت على رأس اللائحة جعل منها آخر نقطة للمناقشة حيث كان معظم الأعضاء قد غادروا القاعة، وقد اتفق في نهاية المطاف على تأجيل البث في المشروع إلى تاريخ الأربعاء 07 - 01 - 2015 ، وهذا بسبب التكلفة العالية التي ستكلف المجلس الجماعي أمام إصرار الطلبة على دفع 5 دراهم لليوم الواحد لقاء استغلالهم للنقل الجامعي عن مسافة 60 كلمتر، وستخصص هذه الميزانية المقدرة في 30 مليون سنتيم كحصة للجماعة من الميزانية المخصصة للدعم الجمعوي، وقد لقي هذا الأمر معارضة من قبل أعضاء المجلس ، فيما بادرت النائبة الأولى للرئيس إلى تنبيه الطلبة الجامعيين بضرورة الإتصال بالمجالس الأخرى للحصوص على ميزانية كافية للتسيير، على رأسهم مجلس الجهة والمجلس الإقليمي والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، في حين أكد رئيس المجلس على ضرورة إنطلاق الحافلة الأسبوع القادم في عملية تجريبة لمدة شهر قصد معرفة تكلفة الإستهلاك الخاصة بالوقود وطبيعة التنقل الذي سيعرفه المشروع ، وذلك بشكل مجاني على حساب مالية الجماعة القروية آيث شيشار .

















مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013