أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 2 ديسمبر، 2014

إميضر: معتقلونا في السجون و نحن ما نزال معتصمين. عن أي حقوق تتحدثون ؟؟؟


إميضر: معتقلونا في السجون و نحن ما نزال معتصمين. عن أي حقوق تتحدثون ؟؟؟


خرجت اليوم ساكنة جماعة إميضر في مسيرة احتجاجية حاشدة لليوم 1217 من النضال السلمي الذي توج بأطول إعتصام في تاريخ المغرب فوق جبل " ألبّان" قرب الخزان المائي الذي تستغله شركة معادن إميضر(SMI) التي تعتبر احد اكبر منتجي الفضة على المستوى العالمي.
جاءت مسيرة اليوم كاستمرارية للأشكال الاحتجاجية التي تنظمها حركة على درب 96 منذ فاتح غشت 2011 وكذا بمناسبة اختتام فعاليات "المنتدى العالمي لحقوق الإنسان" الذي تحتضنه مدينة مراكش.
هذه التظاهرة التي انطلقت منذ التاسعة والنصف صباحا بإميضر بمحاذاة الطريق الوطنية رقم 10 ، جابت دواوير الجماعة حيت عرفت حضور كافة الفئات العمرية رفعت فيها شعارات صاخبة عبر فيها المحتجون عن تنديدهم باستمرار التماطل و التجاهل في ظل اعتماد مقاربة امنية تعسفية إزاء حقوقهم العادلة و المشروعة. هذا وقد تخللتها خطوة انذارية بقطع الطريق الرئيسية لما يقارب 30 دقيقة كرسالة الى كافة المسؤولين ودعوتهم إلى التعامل بجدية ووقف سياسات الاعتقالات التعسفية والأحكام الجائرة المبنية على محاضر مزورة في حق المناضلين الابرياء.
و بعدها اتجه المناضلون و المناضلات صوب " توريرت نُسبضان" ـ التي عرفت اعتصام سلمي لساكنة إميضر سنة 1996 انتهى بتدخل همجي من طرف القوات العمومية إضافة الى اعتقالات بالجملة و استشهاد المناضل " لحسن أُسبضان" ـ افتتحت فيها جمعا عاما (Agraw) عبر فيه معظم المتدخلين عن استغرابهم عن استضافة منتدى عالمي لحقوق الانسان من طرف دولة تغيب فيها ابسط مقومات الحياة الكريمة. وأكد آخرون ان قضية إميضر تكثف جميع انتهاكات حقوق الانسان نظرا لتعنت المسؤولين في تحقيق ابسط الحقوق على ارض الواقع. كما دعوا اعلى سلطة في البلاد لزيارة ميدانية للوقوف على حقيقة الوضع بإميضر من اجل انصاف الساكنة المقهورة. 
و في الاخير اكد المناضلون و المناضلات على العزم التام على مواصلة الاعتصام المفتوح الى جانب كل الاشكال الاحتجاجية المتاحة حتى نيل الحقوق المشروعة بما في ذلك الافراج الفوري لكافة المعتقلين السياسيين مهما كلفهم ذلك من تضحيات.
ألـــــبّـــان، الأحد 30 نونبر 2014



















مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013