أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 25 ديسمبر، 2014

النقل الجامعي يصل الجماعة وتخوفات مرتبطة بالتسيير والإنطلاقة



Erspress.com
سبع وثلاثين يوما من التوقف داخل مستودع بالناظور، تنتهي بحلول الحافلة الخاصة بالنقل الجامعي بمركز الجماعة أمس الأربعاء 24 / 12 / 2014 ، لترتكن مرة أخرى أمام مقر الجماعة القروية آيث شيشار في انتظار إتمام بنود مشروع اتفاق الشراكة الذي سيجمع الجماعة القروية صاحبة المشروع المشترك مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وجمعية الطلبة الجامعيين التي ناضلت طويلا لتحقيق ذات المشروع.
الحافلة التي أنجز ملفها القانوني على اكمل وجه، ينتظر منها تحقيق آمال الطلبة الجامعيين في الحصول على نقل مريح إنطلاقا من مركز الجماعة إلى غاية الجامعة بسلوان، من خلال قيامها بست رحلات يوميا وفق تصريح لرئيس الجمعية خص به إرسبرس صباح اليوم، كاشفا في الوقت ذاته عن تكلفة قدّرها في 900 درهم تكلفة للطاقة إعتمادا على نظام الإستهلاك الخاص بالحافلة .
وصول النقل الجامعي إلى مركز الجماعة بعد صراع مرير لمكتب الجمعية مع عدة جهات مجهولة الدور، حاولت بكل الوسائل التقليل من إمكانية تحقيق الجمعية للمشروع الذي وعدت به منخرطيها الطلبة، أدخل البهجة في قلوب المنتمين للجمعية من الطلبة الجامعيين بالجماعة آيث شيشار، إذ صرح هؤلاء جميعا باعتبار الأمر إنجازا عظيما يتحقق بالجماعة لفائدة الطلبة الجامعيين وبالتالي لفائدة التعليم والدراسة بشكل عام.
تصريحات رئيس الجمعية الطالب الجامعي منير بوقدور، حملت بين طياتها تشكرات خاصة للمجلس القروي رئيسا وأعـضاء، ولكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح المشروع، كما هي تشكرات عامة موجهة إلى إلى عموم الطلبة الذين ساندوه بقوة طوال مشوار مفاوضاته مع المجلس القروي والجهات المعنية والمسؤولة، فيما خص المشككين الذين حاولوا إفشال المشروع بشكر خاص يحمل إشارات سياسية يرمي بها إلى القول كون محاولاتهم كانت حافزا كبيرا للإستمرار في العمل الدؤوب إلى غاية تحقيق المشروع على ارض الواقع .
مواطنون من ساكنة الجماعة عبروا عن فرحتهم من إنجاز المشروع الذي اعتبر مهما جدا في إطار النهوض بالتعليم على مستوى الجماعة، ولم تخلوا تصريحاتهم من دعوة المجلس إلى تحقيق المزيد من المشاريع التي تمس المواطن بشكل مباشر، والعمل على إخراج الجماعة من مأزق التهميش الذي تعرضت له الجماعة منذ عقود .
تخوفات جمعية الطلبة الجامعيين حملتها إلى سطح الأحداث، تصريحات غير مسؤولة لحد الساعة تتحدث عن عجز الجمعية بخصوص مساهمتها في تسيير الحافلة ضمن اتفاق الشراكة الذي يشترط على الجمعية التكليف بإحدى العناصر الضرورية لسير الحافلة، بالإضافة إلى تاريخ إنطلاق العمل رسميا كهاجس ثان يقض مضجع الطلبة بعد وصول الحافلة .




















مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013