أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الجمعة، 12 ديسمبر، 2014

فيديو: أبرشان يرد على الإتهامات في مهرجان خطابي بآيث بويافار


Erspress.com
واقفا وسط الآلاف من المواطنين المحتشدين بإحدى ساحات الجماعة إعزانن بويافار، رد محمد ابرشان على الإتهامات التي وجهت له في تصريحات مسجلة لمواطنين ذكرهم بالإسم، ينتمون  إلى الجماعة ذاتها على مستوى الإقامة وينحدر بعض منهم من مناطق اخرى، صرح ابرشان بأنهم قاموا بتزوير العديد من الوثائق الثبوتية للأملاك، وقدم نماذج منها أمام العموم وآلات الإعلام .
أبرشان الذي كان يتحدث من وسط الجماهير، ذكّر الأخيرة بفضله الكبير في رفع يد السلطة عنها والتي سماها " المخزن"، وأشار إلى الغطرسة التي مارسها ممثلي السلطة الذين تعاقبوا على الجماعة إعزانن ، وكشف عن منعهم للمواطنين من بناء أصغر المحلات التي قد تبادر إلى الذهن وذكر منها " ثافقونت ".
كشف ابرشان أيضا عن امتلاكه العديد من العقارات بمختلف المدن المغربية وخصوصا إقليم الناظور، ولام الإعلام المحلي عدم التطرق إليه مشيرا إلى الإنحياز الإعلامي لطرف على حساب آخر دون دلائل ملموسة ، كما أدان تواطئ السلطات حسب روايته مع الخصوم، مهددا في الوقت نفسه بالإستمرار في الإحتجاج أمام مقر العمالة في حال لم يتم استجواب المعنيين وتقديمهم للعدالة واضعا نفسه رهن إشارة الشرطة القضائية والعدالة بشكل عام، ورفض حينها التهديد بإحراق الذات بالبنزين لنيل حقوق غير مستحقة يظيف ابركان .
أوراق عدلية مهمة كشف عنها ابرشان تتعلق بتوثيق الأملاك التي قام بشرائها وفق البنود القانونية حسب التصريح الذي ورد على لسانه، كما تتعلق ايضا بتكذيب إدعاءات الخصوم الذين دعاهم إلى عدم إنكار الورثة والزعم لامتلاك أملاك لا علاقة لهم بها.
وقد حضر المهرجان الخطابي للبرلماني محمد أبركان والذي خصصه للرد على الإتهامات الموجهة إليه وكانت المنابر الإعلامية جميعها قد نشرت مضمونها، العديد من الشخصيات المنتمية لحزب الوردة، بينهم رئيس الجماعة القروية آيث شيشار، وأعضاء بارزين بالمجلس، أعضاء بالمجلس الجماعي لإعزانن بويافار، وشخصيات نافذة بالبلدية آيث نصاربالإضافة إلى عاملين ومسؤولين بقطاع الصيد البحري ، في حين غابت السلطات المحلية بشكل كامل وراقبت سرية الدرك التجمع الخطابي عن بعد إلى أن إنتهى بكلمات شكر صدرت من أبرشان للجماهير الداعمة له مؤكدا عن شعبيته من خلال الكم الهائل من المواطنين الحاضرين بذات التجمع . 




















مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013