أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 6 يناير، 2015

الجامعيين يحتجون وأنباء عن تحضيرات للإنزال تحت لواء الإتحاد الوطني


Erspress.com
في خطوة غير مسبوقة بالجماعة القروية آيث شيشار، نظم الطلبة الجامعيون وقفة إحتجاجية أمام مقر الجماعة صباح اليوم الثلاثاء 06 / 01 / 2015 ، إحتجاجا على الوعد الذي تخلف عنه رئيس المجلس الذي كان قد وعد بتشغيل حافلة النقل الجامعي التي تحصلت عليها الجماعة القروية في إطار اتفاق شراكة جمعها بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وبمبلغ يقدر ب 140 مليون سنتيم، إبتداءا من صباح الثلاثاء في عملية تجريبية تتكلف الجماعة بمصاريفها لمدة شهر، قبل تسوية وضعية الحافلة بشكل قانوني ممثلا في عقد اتفاق شراكة بين الجماعة وجمعية الطلبة الجامعيين، فيما تبقى مصالح المبادرة الوطنية "لجنة الناظور" كمراقب على سير المشروع .
الطلبة الذين تجمعوا أمام مقر الجماعة في الصباح الباكر اعتقادا منهم أن الأمور مازالت على حالها، تفاجؤوا بغياب أي مسؤول بالجماعة لتنفيذ الوعد الذي قطعه الرئيس على نفسه بالتزامن مع أشغال الدورة الإستثنائية التي عقدت بخصوص مشروع النقل الجامعي الأربعاء الماضي، الأمر الذي دعاهم وضمن مشاورات طلابية بحتة بعيدا عن أي تأطير لمكتب الجمعية، إلى التعبير عن غضبهم بتنظيم الوقفة الإحتجاجية التي رفعت فيها شعارات مختلفة، حملت رسائل عديدة ضمن عبارات تتهم المجلس بأخطر الأمور المرتبطة بالتسيير غير القانوني .
وفي تصريح للموقع ، أفاد مجموعة من الطلبة فضلوا الحديث باعتبارهم طلبة لا مكتب جمعية، أن الأمور قد خرجت عن السيطرة وأن تحضيرات على قدم وساق تتم حاليا لتنفيذ الإنزال بالجماعة تحت لواء الإتحاد الوطني لطلبة المغرب، إنطلاقا من الكلية المتعددة التخصصات ( قاضي قدور ) بسلوان، من أجل إنهاء مسلسل التلاعب حسب تصريحهم، الذي إنكشفت أوراقه من خلال تصريحات لأعضاء من داخل المجلس يفشون بأسرار خطيرة في إطار الصراعات الإنتخابية بالنظر إلى قرب الموعد الإنتخابي الجماعي يونيو المقبل .
وبخصوص الدورة الإستثنائية المفتوحة والتي ستعقد أخر فصولها يوم غد الأربعاء، صرح ذات الطلبة بأن الأمر لم يعد مقترنا بالدورة ولا بمصادقة سطات الوصاية عن المشروع، وأكدوا على خوض غمار مسلسل من الإحتجاجات والإعتصامات المستمرة داخل الجماعة مهما كلف الأمر من تـضحيات إلى غاية استعادة كرامة الطالب الجامعي الذي إتضح "وفق تصريحهم دائما" أنه يتعرض لأبشع تلاعب يمكن تصوره من مجلس جماعي يفترض فيه الوقوف إلى جانبه بأية طريقة .
الجامعيون وضمن تصريحاتهم كشفوا عن أمر خطير للغاية، يتمثل في علمهم بشكل سري بفراغ ميزانية الجمعيات التي كانت قد اعتمدت في دورات سابقة وحددت في 50 مليون سنتيم، الأمر الذي ساهم في سرعة اتخاذ قرار التصعيد، إلى جانب عمل سلطات الوصاية على حجز ميزانية 2015 إلى ما بعد اللإنتخابات، إلا أن مصادر من داخل المجلس نفت الخبر الأخير وأفادت بأن الميزانية ستأخذ مسارها المرسوم بالشكل الصحيح وأن أمر الحجز من عدمه يطال المشاريع دون الميزانيات .









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013