أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 13 يناير، 2015

طاقم الموقع يتمنى لكم أس G أس أماينو ذمكّاز ذاغوذان


بمناسبة أس ك أس أماينو 2965 ،
 يتمنى لكم طاقم موقع إرس برس
أس ك أس ذمكّاز 
ذ أغوذان ذ إفولكي
سنة أمازيغية سعيدة،
 نتمنى أن تلقاكم في أحسن أحوالكم
وفي اوج عطائكم، تعيدون بالصحة والعافية والهناء
وكل عام وأنتم بألف خير .
--------------------------------------
Azul adlsan

كلفظ مركب في اللغة الأمازيغية ودلالاته Asggwas
من الممكن افتراض هذه القراءة التي تجعل لفظة "أسغواس" كافظة منحوتة من "أس"التي تعني "اليوم" و"غ" التي تعني "في" و "أس" الأخير الذي يعني معنى الأول "اليوم" ويمكن ترجمته هكذا: "يوم في يوم"ا
ويمكن أن أستقي "دلالات" مهمة من هذا التركيب اللفظي في حياة "العقل اللغوي الأمازيغي" ويعكس "بهذه الاحتفالية المقاومتية" المُضمرة في "أس غ واس" ربط "ماضيه" التاريخي "بحاضره" في نظم "أيامه" من غير "انقطاع" ولا "قطيعة" أي من "القطائع" التي تطبل لها "الثقافات الدخيلة" من أولها الى حاضرها/ من "رومانييها" إلى "أموييها" ، ومن "كلاب الرومان" وغيرهم إلى "كلاب الأمويين" ومن على هُداهم، وبربط "اليوم الأخير" من السنة الفارطة "باليوم الأول" من السنة الجديدة يكون "العقل اللغوي الأمازيغي" ضامنا لامتداد "المقاومة الأمازيغية الشيشونكية" إلى آخر "طفل أمازيغي يُمنع اسمه في سجلات الحالة المدنية بدول شمال افريقيا المحكومة بأيد غير أيدي أهلها، وبالتالي، يكون فهم الحاضر الأمازيغي رهينا بفهم الماضي التاريخي الأمازيغي "كامتداد" فعلي، لا كسرد أو جرد فارغ من معنى "الامتداد" كنضال ومقاومة بعيدا عن حبال "القطائع" بأنواعها الدخيلة ... والتتمة تأتي
Amazigh Fdoux









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013